أخبار عاجلة
الامارات تطلق مسبار الى المريخ خلال عام -

نظام Puffin OS ..هل تصبح أنظمة التشغيل السحابية هي المستقبل؟

لم تتعلم شركة CloudMosa الدرس من Nextbit وفشلها الذريع مع هاتف Robin الذي كان يعمل بنظام Android ويعتمد بشكلٍ كام على التخزين السحابي ليكون أول هاتف سحابي بالكامل يُمكن المُستخدمين من تخزين كافة ملفاتهم وإجراء كافة العمليات على الهاتف عبر خدمات التخزين السحابي، وذلك حيث أنها تأتي لنا الآن بنظام جديد يُدعى Puffin OS والذي يعتمد على التخزين السحابي أيضاً.

يعتمد نظام Puffin OS على نواة نظام Android الذي تقوم شركة Google بتطويره في الوقت الحالي، وهو مُشابه إلى حد كبير إلى KaiOS الذي يُركِّز على تطبيقات الويب التي لا يحتاج المُستخدمون إلى تحميلها وتثبيتها على الهاتف كي يقوموا باستخدامها، وتعد الشركة في الوقت الحالي بأن يُوفِّر النظام الجديد تجربة مُشابهة من ناحية السرعة والأداء بهواتف الفئة العُليا في هواتف يقل سعرها عن 100 دولار، وهو ما يُعد أمراً غير قابل للتصديق حتى هذه اللحظة، ولكن; دعونا نرى ما تعد به شركة CloudMosa وما يُقدمه لنا النظام الجديد.

كدليل على ادعاءاتها، قامت شركة CloudMosa بإجراء اختبار على الهواتف التي تعمل بنظام Android والهواتف العاملة بنظام Puffin OS والهواتف المُميزة الاعتيادية، وذلك من خلال تجربة عِدة هواتف بكل نظام ممن يقل سعرهم عن 100 دولار، وذلك باستخدام اختبار يُدعى Jetstream، وهو اختبار خاص بلغة JavaScript، حيث يقوم باختبار قدرة المُتصفح على إجراء العمليات الحسابية، ووِفقاً لهذا الاختبار، فقد ظهرت النتائج بفارق هائل وضخم للغاية لصالح نظام Puffin OS، والذي وصلت نتيجته إلى 190.53 من 200، في مُقابل 12.519 من 200 لصالح نظام Android، و 10.827 لصالح الهواتف المُميزة أو Featured Phones.

نظام Puffin OS ..هل تصبح أنظمة التشغيل السحابية هي المستقبل؟

نظام Puffin OS ..هل تصبح أنظمة التشغيل السحابية هي المستقبل؟

طالع أيضاً: نظام أندرويد الرسمي و Android One و Android Go.. أيهم أفضل لك؟

حتى الوقت الحالي، وبرغم التقدم الكبير التي حققته التقنية، لم ينجح حتى الآن أياً من الهواتف التي تعتمد في عملها على المُتصفحات، والتي تتمثل في الهواتف التي عملت بنظام Firefox OS، وأيضاً KaiOS الذي ذكرته سابقاً، وهو ما يجعلنا نخفض طموحاتنا بشكلٍ كبير مع النظام الجديد، ولكن النتائج توُضِّح ما هو عكس ذلك حتى الآن.

يعيب الهواتف التي تعتمد في عملها على خدمات التخزين السحابية أنها تعتمد بشكلٍ كامل على اتصال الانترنت، ومع وجود مُتوسط تأخر في شبكة الجيل الرابع من AT&T – والتي تُعد بطبيعة الحال أحد أكبر مُقدمي خدمات الاتصالات في العالم – حيث يصل المُتوسط إلى 54.1 ميللي ثانية، فإن هذا سيتسبب بالتأكيد في بُطء إجراء العمليات على النظام الجديد.

أما بالنسبة للألعاب، وبوجود مشروع جوجل الجديد Stadia، والذي يعتمد بنسبة 100 بالمائة على توفير تجربة لعب سلسلة عبر منصة YouTube، فمن غير المُؤكّد حتى هذه اللحظة جودة النتائج النهائية، وذلك لعدم إمكانية تجربة خدمة Google Stadia حتى الآن، والتي قد نعُدها معياراً يُمكن أن نقيس من خلاله جودة وكفاءة النظام الجديد Puffin OS.

طالع أيضاً: تعرف على مواصفات وكيفية استخدام منصة STADIA الجديدة من جوجل

هل حقاً نحتاج إلى هاتف يعتمد على التخزين السحابي؟

وِفقاً ل CloudMosa، فإنهم يدعون أن للتخزين السحابي الكثير من المُميزات، حيث أنه لا حاجة لك لتبيت التطبيقات على الذاكرة الداخلية، وهو الأمر الذي لا يُعد مُشكلة في حد ذاته بذاك القدر من الأهمية الذي يتم صُنع نظام خاص لها، حيث أن سعر بطاقة الذاكرة الخارجية microSD التي بسعة 128 جيجابايت أقل من 20 دولار، وهو ما يعني أن الذاكرة ليست بمُشكلة على الإطلاق بالنسبة للكثير من الهواتف بما فيها هواتف الفئة الاقتصادية.

أضِف إلى ذلك أن الكثيرين يعتمدون في عمل تطبيقاتهم على تخزين الملفات على الذاكرة الداخلية أو الذاكرة الخارجية، والتي لا تعتمد في عملها على اتصال شبكة الإنترنت، وذلك بغرض الوصول إلى أقصى سُرعة مُمكنة لإقلاع التطبيقات وتشغيل الخدمات بالإضافة إلى الاستماع إلى المُوسيقى ومُشاهدة مقاطع الفيديو، فما الذي سيحدث إذاً في حالة اعتمدنا على نظام يعمل بالكامل بالاعتماد على خدمات التخزين السحابي؟

تجربة الهواتف الذكية التي تعتمد على التخزين السحابي

لِحُسنِ الحظ، فإن تجربة الأنظمة التي تعتمد في عملها على التخزين السحابي تُعد مُمكنة في الوقت الحالي، وذلك من خلال الحصول على أحد الهواتف الثلاثة التالية:

هاتف Nokia 1، وهو هاتف يعمل بنظام Puffin OS، ويحتوي على شريحة MT6737M بذاكرة داخلية بسعة 8 جيجابايت وذاكرة عشوائية بسعة 1 جيجابايت وشاشة بقياس 4.5 بوصة بدقة 480 ضرب 854 بكسل، وهو مُتوفِّر على أمازون بسعر 59 دولار في وقت كتابة المقال.

هاتف Redmi Go، وهو الهاتف الثاني الذي يعمل بنظام Puffin OS، وهو أكبر قليلاً وأعلى من حيث المُواصفات حيث يحتوي على شريحة Snapdragon 425 من كوالكوم وذاكرة داخلية بسعة 8 جيجابايت وأُخرى عشوائية بسعة 1 جيجابايت، أما شاشته فهي بقياس 5 بوصات وبدقة 720 ضرب 1280 بكسل، ويتوفر هاتف Redmi Go بسعر 69 دولار على موقع أمازون.

أما ثالث الهواتف وآخرها فهو هاتف Nokia 8110 والذي يعمل بنظام KaiOS، وهو يحتوي على شريحة Snapdragon 205 وذاكرة داخلية بسعة 8 جيجابايت وأُخرى داخلية بسعة 512 ميجابايت، وهو هاتف مُميز (Featured) حيث يحتوي على لوحة مفاتيح مادية وشاشة بقياس 2.4 بوصة بدقة 240 ضرب 320 بكسل، ويتوفر على موقع أمازون بسعر 69 دولار.

مُتصفح نظام Puffin OS وتكلفة استخدامه

بجانب سعر الهاتف المُنخفض الذي يُوفِّره نظام Puffin OS، حيث أنه لا يعتمد في عمله على الذاكرة الداخلية ويتواجد في هواتف مُنخفضة الإمكانيات، إلا أنه سيتطلب منك دفع دولارين شهرياً بغرض استخدام النظام الذي يعتمد مُتصفحه على بيئة Chrome والتي ستتطلب منك الاشتراك شهرياً أو الاشتراك سنوياً بقيمة 12 دولار حيث أنها مُخفضة في الوقت الحال.

مُتصفح نظام Puffin OS وتكلفة استخدامه

وفي سياقٍ آخر، قالت شركة CloudMosa أن المُتصفح الذي تستخدمه في نظامها هو نُسخة مُحسنة من المُتصفحات المُنافسة والتي تتمثل -وِفقاً للشركة- في Google Chrome و Mozilla Firefox وغيرهم حيث أنه يُوفِّر المزيد من المُميزات الأمنية وهو -وِفقاً للشركةِ أيضاً- ما يُبرر وجود تكلفة ومبلغ للاشتراك الشهري به.

يُذكر أيضاً أنه في الوقت الحالي، يتوفر مُتصفح Puffin على أنظمة Android وعلى الهواتف اللوحية وشاشات التلفاز الذكية بالإضافة إلى أجهزة الحواسيب الشخصية.

الختام

يبدو أننا نقترب أكثر وأكثر وإن كان بخطوات قصيرة للغاية من تواجد الهواتف الذكية التي تعتمد في عملها على المُتصفحات وعلى خدمات التخزين السحابي في أيدي الكثيرين، فمع توفر ثلاثة هواتف تعمل بهذا النظام بالفعل، قد نرى المزيد من الشركات التي تسلك هذا الاتجاه في وقتٍ لاحق.

خاصةً مع اتجاه شركات كبيرة مثل Nokia و Xiaomi وسلوكها هذا الاتجاه في الوقت الحالي، ولكن ما يجعل الأمر غريباً بعض الشيء هو أن شركة CloudMosa هي شركة ناشئة قد تم تمويلها من قِبل مجموعة من المُستثمرين بنظام التمويل الجماعي، وهو ما يعني أنه كان عليها أن تقوم بتوفير المُتصفح والتجربة مجانية بالكامل بخلاف العتاد والذي يتمثل في الهاتف الذي تحتاج إلى شرائه بطبيعة الحال، فما سبب وجود اشتراك شهري للحصول على مزايا النظام الجديد؟ يبقى هذا السؤال قيد البحث حتى الآن.

جديرٌ بالذِكر أيضاً أن Kickstarter ستُوفِّر إصداراً خاصاً بالمُؤسسين من الهواتف الذكية التي تعمل بنظام Puffin OS، وذلك وِفقاً لهم دون معرفة المميزات التي ستتوفر في هذا الإصدار، بالإضافة إلى عدم معرفتنا حتى هذه اللحظة بإمكانية تثبيت النظام على الهواتف العاملة حالياً بنظام Android مثلما هو الحال مع نظام Sailfish.

تظل الكثير من الأسئلة التي تنتظر الإجابة قيد الدراسة في الوقت الحالي، ومازلنا ننتظر الكثير من الإجابات من مُطوري النظام المُتمثلين في CloudMosa والشركات التي انضمت إلى برنامجه بالإضافة إلى Kickstarter، ولكن في الوقت الحالي، أوُجه السُؤال إليك أنت عزيزي القارئ، وهو:

هل تظن أنه بإمكانك في الوقت الحالي ومع سرعات الإنترنت الحالية في بلدك الاعتماد على نظام يعمل بالكامل عن طريق خدمات التخزين السحابي؟


نظام Puffin OS ..هل تصبح أنظمة التشغيل السحابية هي المستقبل؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة