أخبار عاجلة

أدوبي تطور تقنية convolutional neural network لاكتشاف مقاطع الفيديو المزيفة

أعلنت شركة أدوبي بالتعاون مع مجموعة من الباحثين من جامعة كاليفورنيا عن نجاحها في استخدام تقنية convolutional neural network أو الشبكة العصبونية الإلتفافية في الذكاء الإصطناعي لاكتشاف الصور التي تم التلاعب فيها بواسطة الفوتوشوب، مما يساهم بشكل كبير للحد من التزييف العميق.

ما هو التزييف العميق Deepfake؟

التزييف العميق هو وسيلة تُستخدم لعمل مقاطع فيديو مزيفة عن طريق دمج العديد من الصور ومقاطع الفيديو بمساعدة تقنيات الذكاء الإصطناعي، وتستخدم عادة لعمل مقاطع مزيفة للمشاهير والشخصيات العامة والسياسيين بهدف نشر الشائعات والتلاعب بالرأي العام، وتبدو الفيديوهات للمشاهد حقيقية وهو ما يضعنا أمام معضلة كبيرة خاصة مع تعاظم دور الإنترنت كوسيلة لمتابعة الأحداث ونقل الأخبار المختلفة، حيث سيصبح من الصعب تمييز ما إن كانت هذه الفيديوهات حقيقية أم لا.

كيف يحدث ذلك؟

Face Aware Liquify

Face Aware Liquify

يحتوي فوتوشوب على خاصية تسمى Face Away Liquify، وهي تستخدم لتعديل ملامح الوجه، حيث يقوم فوتوشوب باكتشاف ملامح الوجه بشكل تلقائي، ومن ثم يمكن تعديلها.
تعديل ملامح الوجه ليبدو الشخص بابتسامة أجمل أو بشرة أكثر نضارة لا يبدو كشيء مضر على الإطلاق، ولكن استخدام هذه التقنية مع أحد الشخصيات العامة ليبدو على وجهه ملامح الغضب وهو يقول شيئًا ما، أو التلاعب بحركة الشفاة ليبدو وكأنه يتلفظ بكلمات معينة، هنا يكمن الخطر الأكبر.

على سبيل المثال ظهر مؤخرًا مقطع لمارك زوكربيرج، مؤسس فيسبوك وهو يقول: “تخيل ذلك لثانية واحدة: شخص واحد يتحكم بشكل كامل في بيانات خاصة بمليارات من البشر، أسرارهم، حيواتهم، مستقبلهم”.

إلا أن هذا المقطع لم يتم عمله لأغراض خبيثة، ولكنه جزء من مجموعة من المقاطع المزيفة للعديد من الشخصيات المؤثرة عالميًا من بينهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تم التلاعب بها خصيصًا لتحذير الناس والرأي العام من مخاطر انتشار مثل هذه المقاطع وإلى أي مدى يمكن استخدامها لأغراض خبيثة.

اقرأ أيضًا: الذكاء الاصطناعي من انفيديا يتفوق على لاعب بوكر محترف!

تعاون مثمر

تعاونت شركة أدوبي مع مجموعة من الباحثين من جامعة كاليفورنيا للعمل على تقنيات الذكاء الإصطناعي المستخدمة. وذلك بواسطة convolutional neural network أو الشبكة العصبونية الإلتفافية وهي تقنية مستلهمة من عمل الجزء الخاص بالإبصار في دماغ الكائنات الحية، وتستخدم للتعامل مع الكثير من مشاكل الرؤية الحاسوبية في الذكاء الاصطناعي مثل معالجة الصور ومقاطع الفيديو.

تمكن فريق الباحثون بواسطة هذه الشبكة من اكتشاف الصور ومقاطع الفيديو التي تحتوي على صور تم التلاعب بها بواسطة خاصية Face Away Liquify الموجودة في الفوتوشوب.
تصل دقة الشبكة العصبونية في اكتشاف الصور المزيفة الى 99% في مقابل دقة العين البشرية التي لا تتخطى 53%، ليس ذلك فحسب بل تتمكن هذه الشبكة من إعادة الصور المتلاعب بها إلى أصلها مرة أخرى.

هذه الخطوة الهامة التي قامت بها أدوبي من شأنها أن تضع معيارًا لخطر التزييف العميق وتسهّل اكتشافه عن طريق تقنية convolutional neural network، مما يمّكن المواقع المختلفة من حذف مثل هذه المقاطع، حيث تتعارض سياسات المواقع مع مسح تلك المقاطع حتى لو كانت تسيء لأصحابها ما لم يتأكد أنها مزيفة.
حيث صرح أحد باحثي شركة أدوبي: “نحن نعيش في عالم حيث تزداد صعوبة تصديق المعلومات الإلكترونية الي نتعامل معها.”

تعد هذه الخطوة الهامة ضمن مشروع طموح تقوم به أدوبي لتطوير قدرات اكتشاف الصور والمقاطع الصوتية والفيديو وكذلك المستندات المتلاعب بها، مما يساهم بالطبع في مواد إعلامية أكثر مصداقية.



أدوبي تطور تقنية convolutional neural network لاكتشاف مقاطع الفيديو المزيفة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة