أخبار عاجلة
الامارات تطلق مسبار الى المريخ خلال عام -

التسليم السريع للبضائع قد يكون سيئًا على البيئة، على الأقل وفقا لدراسة جديدة

التسليم السريع للبضائع قد يكون سيئًا على البيئة، على الأقل وفقا لدراسة جديدة
التسليم السريع للبضائع قد يكون سيئًا على البيئة، على الأقل وفقا لدراسة جديدة

amazon-ups-truck-copy

التسليم السريع للبضائع هو الشغل الشاغل لمعظم الشركات اليوم، فشركة أمازون تقدم حاليًا للعملاء إمكانية تسلم طلباتهم في غضون يوم أو يومين. يعتبر هذا أمرًا رائعًا لأن أحد سلبيات التسوق عبر الإنترنت هو وقت الإنتظار، فقد كان العملاء في الماضي ينتظرون لنحو أسبوع أو أسبوعين قبل التوصل بمنتجاتهم.

ومع ذلك، يبدو أن التسليم السريع للبضائع قد تسبب في مشكلة مختلفة كليًا. وفقا لدراسة حديثة، فقد تبين أن تقديم خيار التسليم السريع للمنتجات قد يؤدي في الواقع إلى إلحاق الضرر بالبيئة. لقد وجدت الدراسة أن كمية إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون قد إرتفعت، ويعتقدون أن خدمات التسليم السريع التي تقدمها شركات مثل FedEx و UPS و USPS و Amazon و Walmart، وما إلى ذلك من الشركات الأخرى، قد تكون هي المسؤولة.

هذا لأنه في الماضي، كان يتم عادة تجميع عدد من الطلبات قبل شحنها للعملاء مما يؤدي إلى إستغراق عمليات التسليم لوقت طويل جدًا. كانت الشركات تميل إلى القيام بذلك لخفض تكاليف الشحن، ولكن مع إستعداد العملاء الآن لدفع المزيد مقابل التسليم السريع، فهذا يعني أن عمليات الشحن تتم بشكل متكرر، وبالتالي هذا يعني زيادة في عدد إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون في هذه العملية.

ومع ذلك، في حين أن هذه الدراسة تسلط الضوء على جانب معين من الصورة الكاملة، فإن بعض شركات الشحن تتطلع إلى جعل عملياتها صديقة للبيئة قدر الإمكان. تتطلع شركات مثل UPS إلى تحويل شاحناتها التي تعمل بالديزل إلى شاحنات كهربائية، وهو الأمر الذي سيساعد بدوره في تقليل إنبعاثات ثنائي أكسيد الكربون.

 



التسليم السريع للبضائع قد يكون سيئًا على البيئة، على الأقل وفقا لدراسة جديدة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة