دراسة: العوامل التي تؤثر على حجم الثدي والأعضاء الأخرى

دراسة: العوامل التي تؤثر على حجم الثدي والأعضاء الأخرى
دراسة: العوامل التي تؤثر على حجم الثدي والأعضاء الأخرى

الشعر

سمك الشعر يعتمد على الجين EDAR الذي يؤثر على نشاط وانقسام الخلايا، متوسط سمك الشعر يتراوح بين 0.04 ملم إلى 0.1 ملم، وسمك بصلة الشعرة كذلك يؤثر على سمك الشعرة نفسها. هناك بعض شعوب العالم مثل سكان آسيا وأفريقيا يلعب فيهم هذا الجين دورا أساسيا، ما يجعل شعرهم قوي وسميك.

الأنف

ملامح الوجه — موضوع مهم من حيث دراسة هذا الجزء من الإنسان. ولكن في نفس الوقت لا يزال الموضوع غير مدروس بشكل كاف. هناك العديد من الجينات التي تؤثر على شكل الأنف وحجمه. حيث كل جين مسؤول عن العظام والغضاريف: على سبيل المثال، الجين DCHS2 ينظم الخلايا في الأنسجة الصلبة، وبالتالي تحدد شكل الحاجز الأنفي والأجنحة، أما الجينات SUPT3H وRUNX2 فتؤثرعلى نمو العظام والغضاريف وعرض الجزء العلوي من الأنف.

الثدي (الصدر)

حجم الصدر عند المرأة يعتمد على أمرين: الأنسجة الدهنية والثدي. فذلك لأن الأنسجة الدهنية تتغير في الحجم حسب وزن المرأة، ولكن حجم الثدي يبقى ثابتا (إذا لم يتم زراعة السيليكون)، فالجينات هي التي تحدد حجم الثدي.(ZNF703، ESR1، INHBB، ZNF365، PTHLH وAREG) هذه الجينات هي المسؤولة عن حجم الثدي. بعضها يتأثر بالهرمون الأنثوي (الأستروجين)، فزيادة تركيز الاستروجين يزيد من حجم الثدي، ولكن في الوقت نفسه زيادة تركيز الهرمون بشكل عالي يمكن أن يسبب مرض السرطان.



الجلد

الجينات تتحكم في لون وطبيعة الجلد- كرطوبة الجلد ومرونته، والمواد المضادة للأكسدة والشيخوخة.على سبيل المثال، إذا أظهر الفحص أن الجينات المسؤولة عن رطوبة الجلد غير كافية،  فطبيب التجميل يستبعد المنتجات المصنوعة من الأحماض التي تؤدي إلى الجفاف السريع للجلد. وكذلك الحال مع حب الشباب، في كثير من الأحيان الوراثة تكون السبب.

لون العيون

لون العين — هي سمة وراثية بحتة، ولكن الجينات تحدد اللون الأساسي للعين (على سبيل المثال، البني أو الأزرق). وكذلك الجينات المسؤولة عن لون الشعر تحدد لون الجلد أيضا.

مرونة و ليونة الجسم

لا عجب أن المرونة لا يمتلكها الجميع (حتى إذا أحببت الجمباز)، هذا يعتمد على مرونة الأوتار والأربطة. وتتكون الأوتار من الكولاجين والإيلاستين — الألياف التي توفر كل من القوة والاستطالة. والكولاجين V مثلا، يؤثر على الأوتار فإذا كان أكثر من المطلوب، فذلك يؤثر سلبيا على المرونة. لحسن الحظ، يمكنك دائما ممارسة الأنشطة الرياضية المفيدة لزيادة مرونة الجسم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ألمانيا: علاج جديد لمرض الملاريا