تنام بشكلٍ جيد وتعتذر عندما تخطئ.. 6 علامات تدل على أنك تتمتع بـ«الذكاء العاطفي»

يألف الكثيرون مصطلح ( IQ) الذي يعكس مستوى الذكاء، ولكن هل سمعت سلفًا عن الـ(EQ) أو الـ(EI) الذي يعبر عن مستوى الذكاء «العاطفي»؟ في هذا التقرير نوضح معنى المصطلح، مشيرين إلى ست من العلامات التي تدل على أنك تتمتع بالذكاء العاطفي.

ما هو الذكاء العاطفي؟

يُعرف الذكاء العاطفي على أنه قدرة الفرد على إدراك وفهم مشاعره  الشخصية ومشاعر الآخرين، والقدرة على التمييز بين المشاعر المختلفة وتسميتها بشكلٍ مناسب، واستخدام المعلومات الخاصة بالمشاعر والعواطف، لتكون دليلًا ومرشدًا في التفكير، والسلوك، وإدارة مشاعرك؛ للتكيف مع بيئات مختلفة، أو تحقيق أهداف بعينها،  وقد قال باحثون إن الذكاء العاطفي أحد أهم العوامل الحاسمة للأشخاص الأفضل نجاحًا وأداءً، فالأمر لا يتعلق فقط بـ(IQ) وإنما أيضًا بالذكاء العاطفي، الذي يُعد أيضًا مهارة يمكن اكتسابها.

1- تفهم لغة الجسد جيدًا

تفصح لغة الجسد عن الكثير من المشاعر التي تتجول داخل الفرد، فمن خلال تعبيرات الوجه ونظرة العين، ووضعية الجسد  واليد، يمكنك أن تستنتج الحالة المزاجية للشخص الذي أمامك، وأن تستكشف مشاعره، دون حتى أن يتكلم أو يُفصح عنها صراحة، فإذا كنت تتمتع بتلك المهارة، فأنت تمتلك أحد علامات الذكاء العاطفي.

اقرأ أيضًا: مترجم: هل تريد أن تكتشف الكذب؟ هذه 11 علامة تكشفه لك

2- تغلق وسائل التكنولوجيا و«التواصل الاجتماعي» لبعض الوقت يوميًا

أثناء وجود أزمة انقطاع الكهرباء في مصر، كتب أحد مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» منشورًا ساخرًا، «لما الكهرباء قطعت، قعدت مع أهلي  وطلعوا  ناس طيبين!» وقصد بهذا المنشور  أن انقطاع الكهرباء، قد مهد له الفرصة للمكوث مع أهله،  لفترة لا تتوافر كثيرًا في ظل انغماسه المتواصل على مواقع التواصل الاجتماعي.

فالأمر مُشغل حقًا، وبالأخص على مواقع التواصل الاجتماعي، فخلال 60 ثانية فقط، يضغط 3.8 مليون شخص على محرك البحث جوجل، وينشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك 3.3 مليون منشور، ويُرسل على واتس آب 29 مليون رسالة، ويُكتب على تويتر 448.800 تدوينة، ويُرفع على اليوتيوب 500 ساعة، ويُرسل 149.513 بريدًا إلكترونيًا.

وقد كشف باحثون بريطانيون عن وجود علاقة بين ارتفاع مستويات الضغط والتوتر، والاطلاع المستمر على الهاتف الذكي، وأفادت دراسة لجامعة ميتشيجن الأمريكية تعود لعام 2013، أن الاستخدام المستمر والمتزايد لمنصات التواصل الاجتماعي الكبيرة كفيسبوك مثلًا  تجعلك أكثر حزنًا وكآبة.

لذلك فإذا كنت تعي تلك المشاعر، وتوفر مدة يومية تنفصل فيها عن وسائل التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي، فهذه إحدى علامات تمتعك بالذكاء العاطفي، وإدراكك الجيد لمشاعر المحيطين بك الذين ملّوا من انشغالك الإلكتروني وانعزالك الوجداني والذهني عنهم رغم وجودك المادي!

3- لا تدمن القهوة والكافيين

يُسرف الناس أحيانًا في احتسائهم للمواد المنبهة التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين كالقهوة مثلًا، فيشربون منها لدرجة «الإدمان»، ولكن هذا النوع من الإسراف يؤدي إلى آثار سلوكية سلبية؛ إذ تفرز القهوة مادة الأدرينالين، وهي المادة التي تُعد مصدرًا رئيسيًا لما يُسمى الاستجابة القتالية أو استجابة الإجهاد الحاد.



وتلك الاستجابة النفسية قد تكون مفيدة عندما تجد نفسك أمام حيوان مفترس أو شخص معتد ولا تملك خيارًا إلا مواجهته، ولكنها لن تفيدك عندما ترد بـ«قسوة»  نتيجة الضغط على بريد إلكتروني مرسل لك، فالكمية الكبيرة من الكافيين تضعك في حالة مفرطة من الضغط النفسي والإجهاد تنعكس على سلوكك ليتغلب عليه العواطف أكثر من المنطق، ولذلك فالأفراد الأعلى في مستويات الذكاء العاطفي،  يتحكمون في استخدامهم للكافيين.

4- تنام بشكل كافٍ

ترتبط تلك العلامة بالعلامة الماضية، فالبعض بدلًا من أن ينام بشكل كاف، يحاول مواصلة العمل معتمدًا على المشروبات المنبهة التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة على سبيل المثال،  والبعض يعتبر ذلك علامة اجتهاد، ولكن ذلك، يسبب المزيد من الإجهاد، كما أن اضطراب النوم يُخسر الاقتصاديات العالمية مليارات الدولارات.

اقرأ أيضًا: اضطراب نومك لا يخصك وحدك.. هكذا يؤثر في اقتصادات الدول

ولذلك فالأشخاص الذين لديهم أعلى مستويات الذكاء العاطفي، ينامون بشكل كاف، لإدراكهم أن النوم يعيد شحن الجسد، والذهن والعواطف، لتستيقظ بعد ذلك منتبهًا بشكل طبيعي، وفي هذا الصدد، كشفت  دراسة تعود لعام 2015، عن عدد الساعات المناسب الذي يجب أن ينامهم الفرد يوميًا، وأظهرت الدراسة تباينًا في تلك الساعات من فترة عمرية لأخرى، وكان عدد الساعات الذي يتراوح من سبع لتسع ساعات هو الأنسب لأكثر الفترات العمرية ، تلك التي تتراوح من 18 سنة وحتى 64 سنة.

وهذا رسم توضيحي يوضح عدد ساعات النوم المناسبة لكل فئة عمرية:

نقلًا عن سكاي نيوز
  • إنشر

5- تعتذر عندما تُخطئ

الأشخاص الذين يتمتعون بمستويات عالية من الذكاء العاطفي، عندما يدُركون أنهم على خطأ لا يُضيعون وقتهم في تبرير الخطأ، وبدلًا من البحث عن «الأعذار»، فإنهم ببساطة يُقدمون «الاعتذار»، مما يدفعهم إلى التحول نحو المسار الصحيح سريعًا، فكلمة «أنا آسف»  تختصر الكثير من الوقت والجهد وتهدئ النفوس، وتدل ببساطة أنك تتمتع بالذكاء العاطفي.

6- تقول «لا»

يخاف الكثيرون من  قول «لا» بشكل قاطع، وهو ما يُزيد الضغط عليهم؛ إذا أفادت دراسة علمية نفسية أجرتها جامعة كاليفورنيا، بأنه كلما صعب عليك أن تقول «لا»، زادت فرص الشعور بالضغط والإجهاد والاكتئاب، فأحيانًا عندما لا تقول «لا» تجد نفسك مضطرًا أو مجبرًا لحضور مناسبات لا تحبها فلا تستمتع بتلك المناسبة، ولا تقضي ما تركته من أجلها.

ولذلك فإن الأفراد الذين يتمتعون بالذكاء العاطفي، يستخدمون «لا»  لرفض الطلبات غير المرغوب فيها، وغير المواتية لظرف العمل، بدلًا من عبارات  واسعة وفضفاضة وغير حاسمة، مثل «أنا لا أعتقد أني أستطيع» ، أو «أنا لست متأكدًا»، فقول «لا» يُكرم التزاماتك الحالية، ويُعطيك الفرصة الجيدة لإنجازها بنجاح، بدلًا من التردد والتشتت الذهني، الناتج عن استخدام كلمات غير حاسمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى استخدام الجسيمات النانونية لعلاج سرطان الرئة