أسهمت أداة كريسبر في تأسيس تقنيات مهمّة لإنقاذ حياة المرضى خلال السنوات الأخيرة. وأنتج باحث ياباني مؤخَّرًا فيلمًا قصيرًا يظهر بمشاهد حيَّة كيف تعدّل أداة كريسبر الحمض النووي.

أداة كريسبر أمام العدسة

يُشتق اسم أداة كريسبر «التكرارات العنقودية المتناوبة منتظمة التباعد» من مجموعة فريدة من تسلسلات حمض الدنا المتكرّرة. تُعَدُّ هذه التسلسلات جزءًا مهمًّا من الجهاز المناعي في الكائنات الدقيقة كالجراثيم. تستطيع هذه التسلسلات في نظام كريسبر تدمير جينوم أي فيروس، ما يمنعه من التكاثر والتناسخ. طوَّر الباحثون تقنية تعديل المورثات بأداة كريسبر اعتمادًا على آليَّة نظام كريسبر الطبيعي. وأتاحت لهم أداة كريسبر إجراء تعديلات معيَّنة على حمض الدنا لدى البشر والحيوانات والنباتات. وتمهّد أداة كريسبر الطريق للتعديل ال بمعدَّل أسرع من الوسائل والمحاولات السابقة.

تستطيع الآن رؤية عملية تعديل المورثات بأداة كريسبر في فيلم بتفاصيل دقيقة جدًّا. عُرض الفيلم لأوَّل مرَّة في بيج سكاي في مونتانا عندما تجمَّع عشرات العلماء المهتمّين بتقنية كريسبر لمناقشة تطوُّرها. بثَّ الباحث الياباني أوسامو نوريكي الفيلم في اللقاء، وكانت ردَّة فعل الحاضرين إيجابيَّةً جدًّا. قال سام ستيرنبرج «كنت جالسًا في مقدّمة الجمهور، وسمعت الجميع خلفي يشهقون تعجُّبًا من الفيلم،» ويعمل ستيرنبرج في جامعة كاليفورنيا في باركلي في مختبر رائدة أبحاث كريسبر: العالمة جينيفر دودنا. ولا يُعدُّ هذا الإعجاب الشديد بمعلومات معيَّنة شائعًا في الأوساط العلمية. لكنَّ هذا الفيلم يعكس الحماس والبواعث القويَّة التي تقود تقدُّم تقنية كريسبر.

ونشر نوريكي ورقةً علميَّةً عن صنع هذا الفيلم يوم الجمعة في مجلَّة نيتشر كوميونيكيشنز، لكنَّ مشاهدة الفيلم ذاته تمنح شعورًا جميلًا بالمتعة والدهشة.



تصوير الطبيعة

في المقطع القصير من الفيلم والمرفق في المقال، تستطيع رؤية أداة كريسبر تشطر شريط الدنا بمشاهد حيَّة. حقَّق العلماء إنجازات كثيرة دون رؤية عمليَّة التعديل ذاتها، لذا قد يتيح هذا الفيلم دراسة تقنية التعديل الجيني وتطويرها بطريقة غير مسبوقة.

تشمل تطبيقات كريسبر مجالات متعدّدة، وتسهم في إنقاذ حياة البشر. استُخدِمت كريسبر حتَّى الآن في إزالة فيروس نقص المناعة المكتسبة من الفئران، ونجحت في هندسة مورثات كلاب ذات عضلات أكبر، وتحسين أعراض أمراض وراثية متعدّدة «في الحيوانات فحسب إلى الآن،» وتسريع نموّ المحاصيل الزراعية، وتصميم أنواع جديدة من العلاجات المضادّة للجراثيم. قد يسهم تصميم هذه العلاجات المضادة للجراثيم في إنقاذ أرواح البشر، إذ تنتشر حديثًا مقاومة المضادَّات الحيوية كوباء معمَّم في المجتمعات، ويُعدُّ ذلك من أكثر القضايا المهدّدة للأمن والحياة المتمدّنة مؤخَّرًا.

" frameborder="0">

وُصِفت تقنيات تعديل المورثات بأنَّها مستقرّة وقابلة للتطبيق، لكن بطريقة غير مباشرة. يسهم هذا الفيلم في توضيح آليَّة عمل التقنية ويتيح للعلماء ولعامَّة الناس أن يشهدوا قدراتها بأنفسهم، ما قد يقلّل من المخاوف المصاحبة لها، ويجعلها مقبولةً أكثر فيدفع بها إلى التقدُّم بسرعة أكبر. وقال هيروشي نيشيماسو الذي ساعد نوريكي في الورقة العلمية «النتيجة سهلة الفهم والاستيعاب. الناس يرون الفيلم ويُدهشون به ويقولون إنَّها بسيطة جدًّا.»