أخبار عاجلة

كل ما نعرفه عن الديناصورات سيتغير قريباً

كل ما نعرفه عن الديناصورات سيتغير قريباً
كل ما نعرفه عن الديناصورات سيتغير قريباً
كل ما نعرفه عن الديناصورات سيتغير قريباً

العديد من المعلومات التي نعرفها عن الديناصورات وليد من الطبيعة لأنه من الصعب دراسة شيء تم دفنه في الأرض لمدة 65 مليون سنة.

ولكن دراسة حديثة من علماء في جامعة كامبريدج وكلية إمبريال لندن وضعت بعض الأرقام وراء معرفتنا المكتسبة الجماعية من الديناصورات، حيث يبدو أن الكثير مما نعرفه عن هذه المخلوقات يمكن أن يتغير على مدى العشرين عاما القادمة.

حيث كل ما نعرفه عن الديناصورات مشتق بالأساس من السجل الأحفوري، وعلى مدى السنوات العشر الماضية كانت هناك زيادة كبيرة في الإضافات إلى هذا السجل الأحفوري.

العلم بسيط: اكتشاف المزيد من أحفوريات الديناصورات باتت وتيرته سريعة، وهو ما يعني أننا نحصل باستمرار على أمثلة جديدة وملموسة لكيفية معيشة هكذا كائنات في الواقع.



وفي مشاركة على مدونته، حاول عالم المتحجرات جوناثان تينانت شرح النتائج التي توصل إليها:

هذا له آثار عميقة على فهمنا لتنوع الديناصورات، خاصة وأن هذه الاكتشافات غير منتشرة بشكل متساو مع الزمان والمكان، لا تزال هناك ثغرات كبيرة في معرفتنا للسجل الأحفوري والوقت الجيولوجي حيث سرعة وتيرة الاكتشاف تغير كثيرا مما كنا نظن أننا نعرف عن الديناصورات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى استخدام الجسيمات النانونية لعلاج سرطان الرئة