أخبار عاجلة
شركة ياهو تطلق تطبيق Yahoo Mail Go -
تطبيق Facebook Messenger سيبدأ بإزعاجك بهذه الميزة -
فيفا 19 تحصل على غلاف جديد وتصل فى سبتمبر المقبل -

5 خطوات أساسية لحماية نفسك من فيسبوك

اقتحمت مواقع التواصل الاجتماعي عالمنا منذ أعوام، فأصبحت جزءًا لا يتجزأ من حياتنا، بل أصبحت الحياة لكثير من الأفراد، فلم يعد يمر يوم إلا ولشبكة فيسبوك وتويتر وغيرهما نصيب كبير من يومنا، لكن لا شك أن النصيب الأكبر يقع في كفة فيسبوك؛ ليفوق كل التوقعات، ويصبح إمبراطورية تسعى للسيطرة على العالم بأكمله.

طبقًا للعديد من الإحصائيات التي نُشرت في الفترات الأخيرة، وما نشرته صحيفة «الإيكونوميست» على وجه الخصوص، يتضح لنا مدى القوة التي وصلت لها إمبراطورية فيسبوك، حيث إن عدد مستخدميها تجاوز مليارين وبالتالي يفوق عدد سكان أي دولة منفردة، ويتجاوز سكان ست من القارات السبع، وهي إمبراطورية لا يتجاوز عمرها 13 عامًا.

المرعب في كل هذا هو امتلاك قواعد بيانات فيسبوك معلومات خيالية عن البشر في كل مكان، فمعرفته عن أصدقائك ونفسك في غالب الأحيان تتعدى معرفتك، مما يجعله هدفًا لكل أجهزة المخابرات وما شابه، لكن هل فعلًا تقوم هذه الإمبراطورية بحماية معلوماتك من مشاركتها؟ وهل تعرف عنا أكثر مما نعرف؟ وكيف نقوم بحماية معلوماتنا وحساباتنا من الاختراق سواء من المستخدمين الآخرين أو الشركة نفسها؟ إليك خمس خطوات تجعل حسابك ومعلوماتك آمنةً، سنحاول إيجازها، نبدأ وبالله التوفيق.

1- لا تنخدع بالصفحات والتطبيقات المزيفة

للأسف هذا هو أكثر أنواع الهجوم انتشارًا على مواقع التواصل الاجتماعي، حينما يصلك رابط لرؤية فيديو أو خبر ما، ويتطلب منك بعد ذلك تسجيل الدخول ثانية لفيسبوك، فتعطي بياناتك بيدك للمخترق، لكن كيف أتأكد أن الموقع مزيف؟

هذه المواقع تستخدم نطاقات (Domain) شبيهة بنطاق فيسبوك، كما نرى في الصورة الموضحة:

هل تلاحظون الفارق؟ (لاحظ بنفسك).

بالتالي يجب أن تتأكد من كتابة الرابط بيدك وليس مكتوبًا من رسالة على فيسبوك أو حتى البريد الإلكتروني، أيضًا يجب أن تتأكد من وجود https في البداية.

هذا من جانب الصفحات، فكيف لا ننخدع بالتطبيقات؟

هذه التطبيقات المقصودة تسمى برمجيات الطرف الثالث المستخدمة في حساباتنا، فهي تطبيقات تقدم لحسابك مميزات ولكن لم يتم برمجتها بواسطة فيسبوك، كالألعاب مثل المزرعة السعيدة أو تطبيقات اللعب بالعقول من نوع (اعرف شبيهك – اعرف شكل ابنك – اعرف من زار بروفايلك… وغيرها) حينما تشترك في أحدها تأتيك رسالة لا نعطي لها بالًا تخبرك بأنها سيكون لها الحق في السيطرة الكاملة على حسابك من نشر عليه وامتلاك لبياناتك الخاصة والتحكم بها، وأنت كالمسكين توافق بدون تفكير وقراءة، لكن ما العمل؟

لا توافق على هذه البرمجيات إلا الموثوق منها فقط، ولا تسمح بالبرمجيات التي ستحصل على صلاحية كاملة لحسابك، وأما ما هو مسجل في حسابك فادخل إلى إعدادات التطبيقات واحذف كل التطبيقات التي تشك بأمرها أو لم تعد تستخدمها.

2- لا تسجل كلمة السر في متصفحك

حينما تقوم بتسجيل الدخول إلى موقع فيسبوك أو غيره من المواقع يعرض عليك المتصفح خيارًا ألا وهو أن يريحك من كتابة كلمة سرك كل مرة، ويحفظها في المتصفح، وحينما تسجل الدخول مرة أخرى لن يتوجب عليك كتابتها ثانيةً، هذا خيار يسهل عليك الكثير، لكن خطره كبير، تخيل أنك قمت بعمل ذلك على جهاز آخر كجهاز صديق أو جهاز العمل، فقد وفرت على أي شخص يجلس على هذا الجهاز عناء التفكير في كلمة سرك، أو حتى على جهازك واستخدمه أحدهم.



فبخطوات بسيطة في المتصفح يكشف كل كلمات السر المحفوظة، فمثلًا لو أنك تستخدم متصفح فايرفوكس فبدخولك إلى قائمة Options ثم Privacy & Security بعدها Saved Logins تظهر لك كل المواقع التي تحتوي على كلمات مرور محفوظة باسم المستخدم وكلمة المرور، أيضًا تقوم بعض البرامج أو الإضافات الخطرة التي تضيفها للمتصفح دون علمك بأخذ كل تلك المعلومات فتكون معلوماتك بكل سهولة في أيدٍ غير آمنة.

ولتجنب هذا الأمر، لا تقم بحفظ كلمات المرور الخاصة بك في المتصفح، وإذا كان النسيان عقبةً لك من كثرة المواقع المسجل فيها، فاستخدم أحد برامج حفظ وتشفير كلمات المرور مثل keepass، أو قم بكتابتها في ملف txt وقم بحفظه في مكان ليس بالسهل الوصول إليه على حاسوبك، ولا تنس تزويد جهازك ببرنامج قوي وفعال مضاد للفيروسات.

3- لا تسرب معلوماتك بنفسك

إذا كنت تستخدم فيسبوك لأغراض شخصية كالتواصل مع أصدقائك وأقاربك، أو متابعة آخر الأخبار، فلا حاجة لتسريب معلوماتك ووضعها في صفحة الوصف، فحينما تتصل بالبنك لتفقّد حسابك أو إجراء أي عملية بنكية – على سبيل المثال – يطلب منك بعض المعلومات للتأكد من أنك مالك الحساب، فمن الممكن للفرد أن يعرف تلك المعلومات من المعلومات التي قمت بنشرها بنفسك، كل ما عليك أن تدخل إلى صفحة الوصف About الموجودة في حسابك على فيسبوك ثم تقوم بمسح البيانات التي لا يجب عرضها على العامة كرقم التليفون أو البريد الإلكتروني وغيره، أو تجعل صلاحية رؤيتها مخصصة لك فقط.

كذلك قد تكون في حاجة  لمنع وصول أي شخص لك من خلال البحث في فيسبوك أو محركات البحث؛ لأن هذه الخاصية تشكل خطرًا في كثير من الأحيان، فشخص قد يكنُّ لك العداء، لا يعرف سوى اسمك، من خلال البحث عنه في جوجل أو فيسبوك يعرف عنك كل شيء ويستخدمها ضدك، لتجنب ذلك من خلال إعدادات الأمان قم بتعديل الخيارات الموضحة أمامك بما يتناسب مع استخدامك:

4- احمِ كلمة مرورك

أمر لا يُستهان به، خاصة بعد انتشار تطبيقات الذكاء الاصطناعي، فأصبح التخمين لعبةً يقع فيها ضحايا كثيرون، فلا تستخدم كلمات مرور سهلة مثل رقم هاتفك أو اسمك أو أرقام نمطية وغيرها من الكلمات التي يسهل تخمينها، فكل هذه الطرق تجعل حسابك معرضًا للاختراق في أي لحظة.

والدليل على أهمية هذا الأمر، وجود العديد من المواقع والمستخدمين الذين يقدمون خدمات إنشاء كلمات مرور يصعب تخمينها مطلقًا بمقابل مادي، وتلك الخدمات يطلبها الكثير، فهذا فن صناعة كلمات المرور، فقم بعمل كلمة مرور صعبة تحتوي على حروف صغيرة وكبيرة وأرقام ولا مانع من استخدام بعض الرموز المتاحة؛ لتوفير الحماية الكاملة لحسابك.

5- لا تعطِ بياناتك لفيسبوك

في خلال فترات تصفحك للإنترنت، تحتاج للتسجيل في العديد من المواقع للاستمتاع بالخدمات التي تقدمها أو تحميل ملف ما أو غيره، لكن الخطوات كثيرة بعدها أذهب لأؤكد من البريد الإلكتروني، فيقوم مربع التسجيل بواسطة فيسبوك بإغرائك؛ لأنه وبضغطة واحدة ينتهي الأمر، هنا تكمن المشكلة، فبضغطتك تلك تسمح لفيسبوك بمشاركة بياناتك ونشاطك على هذا الموقع أو هذا التطبيق إذا كان هاتفًا، فمثلًا تسجل في خدمة من خدمات معرفة الموقع GPS باستخدام فيسبوك، فتسمح له بمعرفة موقعك طوال فترة تشغيل البرنامج، أو عند طلبك لخدمات من مواقع مسجل فيها بواسطة فيسبوك فيعرف فيسبوك قائمة مشترياتك جيدًا، أو حتى استخدامك لأحد برامج المواصلات كـUber فيعرف فيسبوك خطة انتقالاتك وغيرها الكثير.

والحل لتلك المشكلة أن لا تسجل في المواقع بواسطة فيسبوك أو تربط التطبيقات به، وقم بحذف التطبيقات من صفحة إعداد التطبيقات، وإذا اشترط عليك تطبيق فيسبوك أثناء تثبيته أخذ التصريح للاتصال بالكاميرا والمايكروفون لا تقبل ذلك، وإن لم يكن هناك مفرٌ من ذلك فلا تقم بتثبيته وابحث عن بديل له سواء المتصفح أو غير ذلك؛ لأن سماحك له بذلك يجعله يراقب مكالماتك وصورك وما شابه.

إجمالًا لما سبق، فيسبوك إمبراطورية كبيرة سيطرت على عقول كثير منا، استطاعت أن تحدد مشاعرنا، ومن ثم تتحكم بها، استطاعت أن يكون لها يد في أمور سياسية عظمى، ملكت سلطة كبيرة بدون حصولها على مناصب سياسية أو عسكرية، فقط بتقنياتها المتمثلة في موقعها وخوارزمياتها تحكم أكثر من ربع سكان العالم، وبذلك تصبح إمبراطورية لا يضاهيها حتى إمبراطورية روما القديمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى استخدام الجسيمات النانونية لعلاج سرطان الرئة