لن تصدق المبلغ الذي بيع به خطاب “ستيف جوبز” للتقدم إلى وظيفة عام 1973

لن تصدق المبلغ الذي بيع به خطاب “ستيف جوبز” للتقدم إلى وظيفة عام 1973
لن تصدق المبلغ الذي بيع به خطاب “ستيف جوبز” للتقدم إلى وظيفة عام 1973

في مزاد علني عقدته شركة RR Auction، بيع طلب تقدم وظيفي مكتوب بخط ستيف جوبز لقاء أكثر من 174,000$ (640,320 درهم إماراتي)، وحسب روترز فإن الفائز بالعرض هو رجل أعمال قام بالمزايدة عبر الإنترنت من بريطانيا لكنه لم يرد كشف هويته.

لم يشر الخطاب إلى المنصب الوظيفي الذي كان يتقدم له جوبز، لكنه أطلعنا على شخصية مؤسس أبل وهو ما يزال ابن 17 عام.

عرّف جوبز نفسه بأنه رائد في الأدب الإنجليزي بجامعة ريد، لكنه ترك الدراسة في خريف 1972 وبعد فصل دراسي وحيد، ومع ذلك، فقد ظل يسكن في الحرم الجامعي مع أصدقاءه ويتردد أحيانا على الفصول حتى 1973.

وأشار جوبز إلى تمتعه بخبرة في مجال الحواسب والآلات الحاسبة، وتحت بند “قدرات خاصة” دون “تكنولوجيا الإلكترونيات أو مهندس مصمم. رقمي”.

كما أشار جوبز إلى أنّ بحوزته رخصة قيادة لكنه لا يملك هاتف محمول؛ فتحت بند “إمكانية الوصول لوسائل التنقل” كتب “ممكن، لكن غير مرجح”.

وبعد عام من ملئه خطاب التقدم الوظيفي، عُيّن جوبز في شركة أتاري المتخصصة في ألعاب الفيديو والناشة آنذاك. وبعد ذلك بعامين، وفي 1976، أنشأ جوبز وستيف وزنياك شركة أبل.



خطاب التقدم الوظيفي من ستيف جوبز كان مقدرا بسعر 5,000 دولار، لكن المزايدة على السعر تسارعت حتى بلغت في النهاية مبلغ 174,757 دولار أمريكي.

وقد بيعت تذكارات أخرى من جوبز عبر المزاد، فبيع كتيب إرشادي لنظام التشغيل Mac OS X موقع من جوبز لقاء 41,806 دولار أمريكي، وبيعت قصاصة جريدة موقعة من جوبز لقاء 26,950 دولار أمريكي.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى طبقة من زيت الطبخ تمنع نمو البكتيريا على معدات تجهيز الطعام