أخبار عاجلة
مستقبل الروبوتات الجراحية -
تطبيق جوجل للصور على متجر آبل يحصل على فلاتر جديدة -
تطبيق Sticky Notes سيسمح باضافة الصور قريبا -
خصومات البلاك فرايداي تبدأ الجمعة في متجر ابل -

العواصف الرعدية تسبب تعطل الزرعات الدماغية

العواصف الرعدية تسبب تعطل الزرعات الدماغية
العواصف الرعدية تسبب تعطل الزرعات الدماغية

تُعد نصيحة «احم نفسك من ضربة الصاعقة» عامةً، لكنها ذات أهمية كبرى لمجموعة من البشر، وهم الذين يحملون زرعات دماغية. إذ زرع أطباء منذ خمسة أعوام أقطابًا كهربائيةً في دماغ امرأة سلوفينية، وكانت تلك الأقطاب متصلةً بجهاز في صدرها يسمى «مولد النبضات القابل للزرع،» يرسل نبضات كهربائية مستمرة إلى دماغها لمساعدتها في التغلب على تشنجات عضلات رقبتها المؤلمة. وذات مرة ضربت صاعقة المبنى الذي تعيش فيه، فعادت إليها آلام رقبتها مجددًا بعد ساعة من الحادثة، ليدرك طبيبها في اليوم التالي أن الصاعقة أدت إلى إطفاء الجهاز المنتج للنبضات.

نشر أطباء أعصاب من سلوفينيا مؤخرًا دراسةً عن تلك الحالة الفريدة في دورية «نيورسيرجري،» وحثوا فيها المصنعين على كتابة تحذير لمرضى الزرعات الدماغية يفيد بأن التعرض للصواعق يؤدي إلى تعطلها. قد يظن البعض بأن تنشيط الدماغ بالكهرباء طريقة مبالغة فيها، لكن بعض العلاجات ما زالت مستمرةً منذ عقود «كالتحفيز العميق للدماغ.» فهو لا يفيد في حالات تشنج الرقبة فحسب، بل يُستخدم في علاجات أمراض أخرى أيضًا مثل مرض باركنسون والإحباط والصرع. ويختبر الباحثون حاليًا فعالية العلاج لدى مرضى ألزهايمر الذين يعانون من الصراع مع إدمان الأدوية. قد يحسن التحفيز الدماغي العميق ذاكرة الأشخاص السليمين، ما يعني أن عدد مستخدمي مولد النبضات سيرتفع في الأعوام القادمة. وفي حالة المرأة السلوفينية، أدت العاصفة الرعدية إلى إطفاء الجهاز دون تعطيله، وربما حالفها الحظ لأنها لم تكن .

تتألف أغلب الأجهزة المولدة للنبضات من نظام شحن مؤلف من جزأين، وهما حزمة طاقة مع هوائي ووصلة شحن لتيار متقطع. ومن أجل شحن الجهاز المنتج للنبضات، على المريض إدخال طرف الوصلة في مخرج كهرباء والطرف الآخر في البطارية. وعند شحنها كليًا، يضع المريض الهوائي على جسمه في مكان الجهاز المنتج للنبضات لشحنه.

يؤدي شحن المريض لحزمة الطاقة أثناء العاصفة إلى تدميرها على الأرجح، لكن ليست هذه النتيجة الأسوأ. فالمريض يستطيع شحن حزمة الطاقة ومنتج النبضات في الوقت ذاته، لأنه يحمل الهوائي على صدره أثناء شحن حزمة الطاقة. ويشير الباحثون إلى أن شحن الجهازين معًا أثناء العاصفة يؤدي إلى عواقب وخيمة.

اقترح الباحثون على حامل الزرعة تجنب شحن أجهزته أثناء حدوث العواصف الرعدية واستخدام محول الصواعق وزيارة الطبيب إن اشتبه توقف جهازه عن العمل. ويُفضل دائمًا توخي أعلى مستويات الحذر حين التعامل مع الدماغ والزرعات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تلسكوبان يرصدان موجات غريبة.. هل هي من كائنات فضائية؟