أخبار عاجلة

ناسا تخطط لإطلاق مروحية صغيرة في جو المريخ

ناسا تخطط لإطلاق مروحية صغيرة في جو المريخ
ناسا تخطط لإطلاق مروحية صغيرة في جو المريخ

أعلنت ناسا حديثًا أنها تخطط لإطلاق طائرة مروحية (هليكوبتر) صغيرة ذاتية القيادة وزنها كليوجرامين لتطير في جو المريخ بالتزامن مع مهمة المركبة المتجولة في العام 2020. وستكون الطائرة التجريبية أول مركبة جوية تطير في الغلاف الجوي للمريخ، باستثناء مركبات الإنزال التي أوصلت مركبات أرضية متجولة أخرى.

ولتصميم مركبة جوية تعمل على كوكب آخر، واجه علماء ناسا تحديات عدة، كالغلاف الجوي الضعيف للمريخ وتأخر الاتصالات بين مركز التحكم الأرضي والمركبة.

وكتب جيم برايدنستاين في تغريدة على تويتر:

خبر عاجل من ناسا! ستحمل بعثة المركبة المتجولة القادمة إلى المريخ أول مروحية تطير فوق سطح كوكب آخر. #المريخ2020 #مروحيةالمريخ https://t.co/HyeuMu7Cqn pic.twitter.com/9LpFlFGfxK



وسيستغرق وصول أي أوامر مرسلة من الأرض إلى الطائرة عدة دقائق، على الرغم من أن هذه الأوامر تسافر بسرعة الضوء، لذلك يجب أن تكون المروحية مستقلة القيادة جزئيًا على الأقل، لتوفر للعلماء والمركبات ذاتية القيادة الأخرى أول رؤية طويلة الأمد للمريخ من منظور عين الطائر.

والغلاف الجوي للمريخ شبه معدوم، وضغط الهواء على سطح المريخ أقل مما هو عليه في الارتفاع الأقصى للمروحية فوق سطح الأرض. وكي تقلع عن سطح المريخ، يجب أن تدور المروحية الصغيرة شفرتيها أسرع بعشر مرات -أي 3 آلاف دورة في الدقيقة- مما كانت بحاجة إليه لتطير فوق سطح الأرض.

وعندما تصل المركبة إلى المريخ في فبراير/شباط 2021، ستبدأ البحث عن مناطق هبوط مناسبة، وستمسح الكوكب بحثًا عن علامات على وجود كائنات حية، والأخطار التي قد تؤثر على رواد الفضاء المستقبليين عند وصول الإنسان إلى المريخ . وستساعد أيضًا في الأبحاث الجيولوجية التي تجريها اليوم مركبات كيوريوسيتي وأوبورتيونيتي. ويصعب على ناسا التأكد من أن المروحية ستطير بسلاسة، وعند وصول المروحية إلى هدفها، ستحاول الطيران في رحلتين تجريبيتين قبل توسيع مهامها، وستستغرق الرحلة الأولى ثلاثين ثانية فحسب، فإن نجحت المهمة، ستضيف بعدًا جديدًا ثمينًا لمهمات استكشاف الفضاء المستقبلية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أطفال الشارقة جزء من إستراتيجية الإمارات لاستكشاف الفضاء