أخبار عاجلة
تطبيق CamScanner لتحويل هاتفك إلى ماسح ضوئي -
افضل برنامج لتحميل الفيديو من اليوتيوب -

قمران صناعيان لقياس الحقل المغناطيسي لسطح الأرض (فيديو)

قمران صناعيان لقياس الحقل المغناطيسي لسطح الأرض (فيديو)
قمران صناعيان لقياس الحقل المغناطيسي لسطح الأرض (فيديو)

نشرت صحيفة "فيلت" الألمانية تقريرا تحدثت فيه عن عملية إطلاق صاروخ من طراز "فالكون 9" على متنه القمران الصناعيان الألمانيان "غريس فولو أون"، يوم 22 أيار/ مايو، من قاعدة فاندنبرغ الجوية الأمريكية بكاليفورنيا؛ بهدف قياس حقل جاذبية الأرض حتى يتسنى لهم الحصول على معدل ذوبان الأنهار الجليدية.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن مهمة هذه الأقمار تتمثل في الحصول على أرقام دقيقة حول ارتفاع مستوى سطح البحر، والتغيرات التي طرأت على تيارات المحيطات، ومخزون المياه الجوفية الإقليمية.

وحيال هذا الشأن، قال عالم الفضاء، فرانك فليشتنر، إن "الهدف الأساسي للمهمة هو إنشاء خرائط شهرية شاملة لحقل جاذبية كوكب الأرض.

 

ومن خلال هذه البيانات، يمكن إعادة تتبع كافة التغيرات المختلفة في نظام كوكب الأرض". ويعد فليشتنر كبير الباحثين في مهمة الأقمار الصناعية الألمانية "غريس فولو أون"، ويعمل في مركز الأبحاث الجغرافية الألماني في بوتسدام.

وأفادت الصحيفة بأن المهمة الفضائية للأقمار الصناعية الألمانية هي مشروع مشترك بين مركز الأبحاث الألماني ووكالة الفضاء الأمريكية "ناسا". ومنذ سنة 2002 وحتى سنة 2017، يعمل مشروع "غريس" على قياس الجاذبية الأرضية بدقة متناهية، وسيساعد "غريس فولو أون" في الحصول على بيانات أكثر دقة. كما يعمل القمر الصناعي "غريس" على تغطية حقل الجاذبية واختبار المناخ.

ونقلت الصحيفة عن رئيس مركز الأبحاث الجغرافية الألماني، راينهارد هوتل، أنه "بفضل التطور الكبير في الأدوات والبرمجيات سنحصل على نتائج أكثر دقة، وستساعدنا تلك النتائج على فهم العمليات الديناميكية في نظام كوكب الأرض ووصفها بصورة أفضل".

فعلى سبيل المثال، تشير نتائج القمر الصناعي السابق "غريس" إلى أنه منذ سنة 2002 وحتى سنة 2016، كانت جرينلاند تفقد سنويا نحو 270 مليار طن من كتلتها الجليدية، وهو معدل أكبر مما كان مسجلا في السابق.

 

اقرا أيضا :  صحيفة إسبانية: ماذا سيحدث في حال ماتت الشمس؟


وأوردت الصحيفة أن القمر الصناعي "غريس فولو أون" سيستمر في تتبع التغييرات التي تطرأ على الأنهار الجليدية على كوكب الأرض، وبدقة عالية.

 

وتشير القياسات الأخيرة لقمر "غريس" إلى أن توزيع الكتلة على كوكب الأرض غير متساوي، سواء في باطن الأرض أو على سطحها.

وفي الحقيقة، تتحرك الكتل الصخرية المنصهرة في باطن الأرض، وتتحرك الكتل المائية داخل المحيطات وفي القارات، والكتل الهوائية، باستمرار.

 

وبما أن مجال جاذبية جسم ما يعتمد على كتلته، فإن التوزيع الكتلي غير المتجانس لكوكب الأرض، أنتج مجال جاذبية غير منتظم.



وأوضحت الصحيفة أنه لقياس هذا التباين في مجال الجاذبية الأرضية، سيطير القمران "غريس فولو أون" خلف بعضهما على أن تكون المسافة بينها حوالي 220 كيلومترا.

 

وسينقل القمران قوة الجاذبية بصورة وقتية، وستكون ضعيفة أحيانا وقوية أحيانا أخرى، حسب الكتلة الموجودة أسفل تلك الجاذبية.

وأضافت الصحيفة أن هناك تغييرات طفيفة ستطرأ على المسافة بين القمرين، حيث تعمل موجات صغرية دقيقة على تسجيل تلك التغييرات بالميكرومتر.

 

وفي الخطوة التالية، يمكن استخدام البيانات المسجلة لحساب التغير الكتلي الزماني والمكاني في نظام كوكب الأرض. وقد أضيف إلى القمرين "غريس فولو أون" نظام قياس مسافة جديد يعتمد على الليزر.

وأشارت الصحيفة إلى أن باحثين من معهد ماكس بلانك في هانوفر لدراسة الجاذبية، بالتعاون مع علماء من مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا، قاموا بتطوير مقياس تداخل جديد لتحديد المدى بأشعة الليزر؛ سيساعد على قياس المسافة بين القمرين بدقة 50 نانومتر.

والجدير بالذكر أن مقياس التداخل الجديد بالليزر يعد أدق بعشر مرات من الموجات الصغرية، حيث سيساهم في قياس مجال حقل الجاذبية لكوكب الأرض بدقة أكبر، وقياس التغييرات في كتلة الأرض.

وبيّنت الصحيفة أن غريس فولو أون سيقدم بيانات حول التوقعات المناخية، فضلا عن أن القمرين سيسجلان التغيرات في كثافة طبقات الغلاف الجوي وفقا لتغيرات درجات الحرارة والضغط الجوي. وسيعتمدان في ذلك على الإشارات المنبعثة من الأقمار الصناعية الملاحية.

 

وتنحرف هذه الإشارات انحرافات مختلفة حسب كثافة طبقة الغلاف الجوي، ويمكن لغريس فولو أون تسجيل تلك الانحرافات. ويطلق على هذه الطريقة في القياس اسم "احتجاب موجات الراديو".

وفي الختام، قالت الصحيفة إن القمرين الصناعيين "غريس فولو أون"، على غرار القمرين السابقين، إيرباص وفريدريشسهافن، يتم التحكم بهما من مركز الطيران والفضاء الألماني.

 

ومن المتوقع صدور أول بيان عن غريس فولو أون في صيف 2018. وبشكل مبدأي، ستمتد مهمة القمرين الصناعيين على مدار خمس سنوات من الآن.

رابط الفيديو :

اضغط هنا .. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق دراسة تحذر الأطفال من الاستماع للموسيقى بسماعات الأذن
التالى ازدحامٌ غير مسبوقٍ في سوق أدوية مرض السرطان!