أخبار عاجلة
لينوفو تعلن رسميا عن الهاتفين Lenovo S5 Pro و K5 Pro -
جوجل توفر ميزة PiP لمتصفح كروم على سطح المكتب -

إيلون ماسك يفكر في بناء مساكن للبشر تحت سطح المريخ

إيلون ماسك يفكر في بناء مساكن للبشر تحت سطح المريخ
إيلون ماسك يفكر في بناء مساكن للبشر تحت سطح المريخ

لا يرغب معظم الناس الإقامة تحت الأرض لكن إن أردنا العيش على المريخ، فقد يكون ذلك خيارنا الوحيد. وأجرت محطة سي إن بي سي مقابلة مع جوين شوتويل وإيلون ماسك هذا الأسبوع. وخلال حديثهما عن التعاون بين مختلف شركات إيلون ماسك، قدمت شوتويل تنبؤات جريئة عن مستقبل البشرية المحتمل على المريخ. وقالت شوتويل لسي إن بي سي «أعتقد أن شركة بورينج قد تتيح للناس العيش على سطح المريخ. وعلينا حفر أنفاق لهم.» وهذه ليست مجرد تكهنات لخطط رئيسها، إذ ذكر ماسك سابقًا إمكانية استخدام تقنية شركة بورينج لإنشاء مساكن تحت سطح المريخ.

وقال ماسك خلال جلسة في مؤتمر محطة الفضاء الدولية للبحث والتطوير في يوليو/تموز 2017 «يمكننا بناء مدينة كاملة تحت سطح المريخ إن أردنا. وعلى الرغم من أن الناس قد يريدون الذهاب إلى السطح من وقت لآخر، فالأسهل بناء مساكن هائلة تحت الأرض باستخدام التقنيات المناسبة.»

وتخطط شركة سبيس إكس للتعاون مع شركة بورينج لإنشاء نظم للنقل على الأرض، ولذلك لا يبدو تعاونهما في خطط خارج الأرض مستغربًا. لكن هل يريد الناس فعلًا العيش في مساكن المريخ الجوفية؟ وأين ذهبت تلك القبب الزجاجية المذهلة ومجتمعات فوق السطح التي تحدث عنها ماسك نفسه؟



ربما تبدو تلك المساكن والقبب فكرة مذهلة، لكنها قد تقتلنا أيضًا، فالغلاف الجوي للمريخ أقل سماكة بكثير من الغلاف الجوي للأرض، ويفتقر إلى المجال المغناطيسي الموجود في كوكبنا. وهذا يعني أنه لا يحمي البشر من الإشعاع الكوني الخطير الذي يسبب مشكلات صحية لا تحصى. ووفقًا لوكالة ناسا، إن أردنا حماية البشر الذين يعيشون على المريخ من هذا الإشعاع، فأمامنا خياران : إما بناء مساكن بمواد تكفي لامتصاص الإشعاع (وسيكون نقلها مكلفًا) أو إيجاد مواد جديدة أكثر كفاءة، لكن تطويرها أيضًا باهظ الثمن.

وقد يكون إرسال آلة حفر أنفاق إلى المريخ أرخص طريقة لبناء مساكن آمنة على هذا الكوكب. وإن عشنا تحت السطح، فلن نستطيع رؤية المناظر الخلابة فوق سطح الكوكب، لكننا سنحتفظ بقدراتنا على التفكير والتكاثر وتجنب السرطان.

وإن قارنّا بين العيش في مساكن المريخ الجوفية والاستمتاع بالحياة على سطح الأرض، فمن المرجح أن يختار أغلب الناس الحياة على الأرض. لكن إذا صحّت التوقعات الأكثر تشاؤمًا بشأن قابلية العيش على الأرض مستقبلًا، فقد لا تكون لدينا خيارات كثيرة، وكل ما يمكننا فعله هو الأمل في أن يتمكن ماسك من إيصال آلات الحفر إلى المريخ قبل فوات الأوان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى باحث أردني يزود ناسا بابتكار غير مسبوق لنظام تبريد خاص بالمركبات الفضائية