أخبار عاجلة
لينوفو تعلن رسميا عن الهاتفين Lenovo S5 Pro و K5 Pro -
جوجل توفر ميزة PiP لمتصفح كروم على سطح المكتب -

أوبر تطلق مركزًا لأبحاث سيارات الأجرة الطائرة في فرنسا

أوبر تطلق مركزًا لأبحاث سيارات الأجرة الطائرة في فرنسا
أوبر تطلق مركزًا لأبحاث سيارات الأجرة الطائرة في فرنسا

يعاني برنامج القيادة الذاتية الذي طورته أوبر من أوقات صعبة، فخلال الأسبوع الماضي أغلقت الشركة مركزًا لها في ولاية أريزونا، وأغضبت عمدة بيتسبورغ إثر حادثة الدهس، لكن من جهة أخرى، بدأ مشروع الشركة لإطلاق سيارات أجرة طائرة بالإقلاع، إذ أعلنت في بيان صحافي افتتاحها مركز أبحاث «أوبر إيليفيت» في باريس. وبتمويل قدره 23.4 مليون دولار، سيمضي الباحثون أعوامهم الخمسة القادمة في دراسة حركات المرور الجوية، وكيفية عمل سيارات الأجرة الطائرة تحت سقف القوانين الأوروبية.

ويعد هذا المركز أول مركز أبحاث لأوبر خارج الولايات المتحدة الأمريكية، وليس مفاجئًا أنه وجد موطئ قدم في فرنسا، إذ كشف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال العام الماضي عن خطط لتحويل فرنسا إلى أمة من الشركات الناشئة، ومنذ ذلك الحين حثت فرنسا خطاها نحو تحقيق هذا الهدف.

وتسعى فرنسا لتحقيق أهدافها الطموحة بمختلف الوسائل، فإلى جانب شركة أوبر، أحرزت خلال هذا الأسبوع بعض الإنجازات الباهرة: إذ ستوفر شركة فيسبوك 48 منحة ذكاء اصطناعي في جامعات فرنسية، ووفقًا لتقارير قناة بي بي سي، ستوفر شركة «آي بي إم» أيضًا 1800 فرصة عمل في فرنسا، وعلاوة على ذلك، ستستثمر شركة الأطعمة الناشئة «ديليفرو» نحو 117 مليون دولار في غضون الأعوام القادمة.

وبدأت الإدارات الفرنسية المحلية بتهيئة بيئة مثالية لتلك الشركات، فوفرت مساحات تختبر فيها شركات هايبرلوب مساراتها فيها، ومن الأمثلة على ذلك مدينة ليموج الفرنسية التي استقطبت شركة ناشئة كندية تدعى «ترانسبود» وهيئت لها متسعًا لبناء نموذج أولي لمسار هايبرلوب، أضف على ذلك مدينة أورليان الفرنسية، فوفقًا لوكالة أنباء بلومبرج: تخطط المدينة لاستقدام الشركة الفرنسية الناشئة «سبيس ترين.»



وما زالت سيارات أوبر الطائرة أكثر الخطط طموحًا، لأن المجال الجوي يخضع لقوانين تنظيمية صارمة، ولم يتضح بعد ضمن أي تصنيف ستدرج تلك المركبات، فلا هي طائرات تمامًا، ولا هي طائرات دون طيار. وفي الولايات المتحدة الأمريكية، أطلقت ناسا أقسامًا بحثية جديدة لاستكشاف آفاق المركبات الطائرة، ومنها قسم «إدماج نظم المركبات الطائرة غير المأهولة» ويدرس مركبات شبيهة بمركبات أوبر: أي طائرات كبيرة الحجم دون طيار. وستُقدّم نتائج الأبحاث إلى إدارة الطيران الفيدرالية، وهي الإدارة التي تنظم الطيران في المجالات الجوية الأمريكية، وتعاونت وكالة ناسا أيضًا مع أوبر للتوصل إلى أرضية مشتركة بشأن معايير السلامة.

وفي فرنسا، يشترط أن يقود الطائرات التجارية ربان متمرسون، ولا يسمح لبعض الطائرات أن تحلق دون أن يتحكم بها ربان حاصل على رخصة طيران، وبما أن مركبات أوبر الطائرة ستحلق وعلى متنها ركاب بشر، فعلى الأرجح أن يُلزم المشغلون باعتمادات مشابهة. وعلى أوبر أيضًا أن تتعامل مع جهاز تنظيمي آخر، وهي وكالة سلامة الطيران الأوروبية «إي إيه إس إيه» وخلال هذا العام، ستصدر الوكالة مبادئ توجيهية تحكم تحركات الطائرات دون طيار، ولم تصدر أي تصريحات بشأن سيارات الأجرة الطائرة بعد، ما يصعب المهمة الملقاة على عاتق أوبر.

وإن أرادت أوبر أن تطلق أول مركبة تجريبية قبل العام 2020، فلا بد أن تصدر وكالة السلامة قوانينها عاجلًا وليس آجلًا، وإلا فشل مشروعها، وعندها ستسير الأمور بالطريقة ذاتها التي سار بها برنامج أوبر للقيادة الذاتية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى باحث أردني يزود ناسا بابتكار غير مسبوق لنظام تبريد خاص بالمركبات الفضائية