أخبار عاجلة

هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تعين مديرة جديدة لشؤون العملات المعماة

هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تعين مديرة جديدة لشؤون العملات المعماة
هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تعين مديرة جديدة لشؤون العملات المعماة

عينت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية فاليري تشيبانيك مديرةً مساعدة لشعبة تمويل الشركات ومستشارة أولى للأصول الرقمية والابتكار لمدير الشعبة بيل هينمان. ووفقًا لبيان صحافي صادر عن هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، ستنسق تشيبانيك أعمال الوكالة، ويتضمن ذلك تقنيات الأصول الرقمية الناشئة وابتكاراتها، وستحرص على أن يعرف الجميع كيفية تطبيق قوانين الهيئة بما يتعلق بالعروض الأولية للعملات والعملات المعماة والتقنيات الرقمية الأخرى.

وعالم العملات المعماة متقلب وغير منظم ومليء بالمحتالين. ويتفق الخبراء على أن العملات المعماة باقية معنا مستقبلًا، ويبدو أن حكومة الولايات المتحدة الأمريكية مصممة على تنظيم هذه الفوضى، باقتحامها مجال العملات المعماة خلال الأشهر الماضية.

وفي سبتمبر/أيلول 2017، شكلت الهيئة فريق مهمات إلكترونية لتقييد أي نشاط غير قانوني يتضمن عروضًا أولية للعملات وتقنيات سجلات موزعة. وفي فبراير/شباط 2018، أعرب أعضاء الكونجرس الأمريكي عن رغبتهم في سن قوانين لزيادة رقابة الحكومة على العملات المعماة. وفي مارس/آذار، أصدرت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية طلبات استدعاء وطلبات معلومات لعشرات الشركات التقنية، وطلبت منها معلومات عن تعاملاتها المرتبطة بالعروض الأولية للعملات. وفي أبريل/نيسان، فتح المدعي العام في نيويورك تحقيقًا رسميًا بشأن العملات المعماة، وطلب من 13 منصة عملات معماة ملء استبيانات بمعلومات عن سياساتها ومعاملاتها العامة.



وبذلك ظهرت الحاجة إلى شخص مثل تشيبانيك، وهي تعمل مع هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية منذ العام 1997. ووفقًا لرئيسها الجديد، كانت تشيبانيك دائمًا مطلعة على عالم العملات المعماة. وقال هينمان في بيان صحافي للهيئة «أدركت فاليري تشيبانيك مبكرًا آثار التطورات الجديدة كتقنية بلوكتشين والسجلات الموزعة والعملات المعماة والعروض الأولية للعملات والسندات المالية المرمزة والأدوات الرقمية الأخرى، ولها دور قيادي معروف في مجال الاستجابة لتطورات أسواقنا.»

وقالت تشيبانيك «إنني متحمسة لهذا المنصب الجديد لدعم جهود هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية في التعامل مع الأصول الرقمية والابتكار لتسهيل تكوين رؤوس الأموال، وتشجيع الأسواق العادلة والمنظمة والفعالة، وحماية المستثمرين، وخاصةً المستثمرين الفرديين.»

وتعيين تشيبانيك في منصبها الجديد دليل على أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تترك عالم التشفير والعملات المعماة دون رقابة وتنظيم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى باحث أردني يزود ناسا بابتكار غير مسبوق لنظام تبريد خاص بالمركبات الفضائية