أخبار عاجلة
السيارات المطلوبة في كريم -
افضل هاتف ذكي من حيث البطارية -
٧ من افضل العاب الاندرويد ٢٠١٨ -
اسعار الشاشات في السعودية -
مواصفات واسعار ايفون اكس -
ماستر كارد «MasterCard» -
باي بال «PayPal» -
حذف بيانات حمضك النووي يكاد يكون مستحيلًا -

فيسبوك تخطط لتحسين مصداقية أخبارها بتوظيف خبراء في وسائل الإعلام

فيسبوك تخطط لتحسين مصداقية أخبارها بتوظيف خبراء في وسائل الإعلام
فيسبوك تخطط لتحسين مصداقية أخبارها بتوظيف خبراء في وسائل الإعلام

لا يعد موقع شركة فيسبوك موقعًا عالي المصداقية حاليًا، فالشركة تعرض عليه الأخبار من مصادر مشكوك بصحتها وتتبادل بيانات مستخدميه الشخصية مع جهات أخرى على نطاق أوسع بكثير مما كان يُعتقد سابقًا، إلا أن عقد شراكات جديدة وتعيين خبراء متخصصين لزيادة مصداقية أخباره قد تكون خطوة في الاتجاه الصحيح.

أعلنت فيسبوك يوم الخميس الماضي عن نيتها توظيف متخصصيّن في زيادة مصداقية الأخبار، وسيقيّم الشخص الذي سيشغل هذه الوظيفة -وفقًا لموقع بزنيس إنسايد- مختلف الشركات ووسائل الإعلام التي تنشر أخبارها عن طريق موقع فيسبوك من أجل الترويج أكثر للجهات ذات المصداقية العالية.

لا نعلم حتى الآن إن كانت التعيينات الجديدة ستفيد مستخدمي فيسبوك فعلًا، فلا يوجد سبب يدعونا إلى افتراض أن هذه الخطوة ستكون مختلفة عن الخطوات السرية الأخرى للشركة، لكن المؤكد أن توظيف خبراء متخصصين للنظر في مصداقية الأخبار التي تنشرها أفضل من الحلول السابقة التي اعتمدت على الخوارزميات أو على آراء المستخدمين لتقييم وسائل الإعلام.

تأتي هذه الأخبار بعد إعلان فيسبوك نيتها نشر أخبار قائمة محددة من وسائل الإعلام، مثل قنوات فوكس وسي إن إن وميك، وتحاول الشركة من خلال الاستعانة بالخبراء إقناع مستخدميها بأنها مصدر جدير بالثقة على الرغم من كل الفضائح السابقة.



إن أرادت فيسبوك أن تسترجع ثقة مستخدميها بها، فعليها أن تكون أكثر شفافية من ناحية طريقة اختيار خبرائها الجدد للمصادر الموثوقة التي ستعرض أخبارها على الموقع، وعليها أن تكشف عن مقدار الأموال التي يدفعها الناشرون وإيجاد طريقة لمساعدة القراء على التمييز بين الأخبار الحقيقية والأخبار الزائفة.

لا ريب أن تعيين هؤلاء الخبراء خطوة جيدة، إلا أن مجرد توظيف الخبراء لا يعني حدوث تغيير جوهري، ومن المتوقع أن تكون وظيفة خبير في مصداقية الأخبار هي تطوير خوارزمية أخرى للذكاء الاصطناعي لتصنيف وسائل إعلام وترويجها تلقائيًا، أو ربما لن يعطي الموقع الخبراء السلطة القادرة على إحداث تغييرات جوهرية في سياسة الموقع، فهو يرتكز على عناصر الربح والخسارة في عمله.

وفي حال بقي عمل هؤلاء الخبراء طي الكتمان لا نعلم ما هي المعايير التي ستعتمد عليها فيسبوك في اختيار الأخبار التي تنشرها لنا، ويصعب تخيل ما الذي سيتحسن في العيوب المتأصلة في طريقتها في تقييم وسائل الإعلام وهي الشركة التي تصف ذاتها دائمًا بأنها شركة غير إعلامية تعمل على تعزيز الروابط الشخصية بين البشر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اكتشاف معادن أرضية نادرة تحت المياه الساحلية لليابان
التالى استخدام الجسيمات النانونية لعلاج سرطان الرئة