أخبار عاجلة
[406] اختيارات لسبع تطبيقات مفيدة -
أبل تنفي اختراق بيانات عملائها -

طلب الطعام باستخدام شاشات اللمس ممتع لكنه يكلفك المزيد من الأموال

طلب الطعام باستخدام شاشات اللمس ممتع لكنه يكلفك المزيد من الأموال
طلب الطعام باستخدام شاشات اللمس ممتع لكنه يكلفك المزيد من الأموال

قد تمثل أكشاك الخدمة الذاتية ميزة مهمة لشركة ماكدونالدز، لكنها قد تسبب زيادة وزنك.

إن لم تذهب مؤخرًا إلى أحد مطاعم الوجبات السريعة، فعلينا أن نهنئك على قوة إرادتك. لكن إن استسلمت وذهبت قد تتفاجأ. فبالإضافة إلى الباعة في المطاعم، أضافت الكثيرٌ منها أكشاك خدمة ذاتية، وهي أماكن مزودة بشاشات لمس تمكنك من اختيار طعامك وتشبه آلات الصراف الآلي.

وبذلك تتحول صناعة أخرى نحو الأتمتة، وتتجنب توظيف عمال جدد. أليس ذلك صحيحًا؟ أجابت ماكدونالدز قائلةً لا، سيؤدي العمال مهامًا أخرى مثل توصيل الطعام مباشرةً إلى مناضد الزبائن.

ما الفائدة الاقتصادية منها؟  الواقع أن الناس يشترون من هذه الأكشاك أكثر من الباعة.

وقال ستيف إيستربروك، المدير التنفيذي لشركة ماكدونالدز، محطة سي إن بي سي يوم الإثنين الماضي قبل الإعلان عن خطط الشركة لإضافة الأكشاك ذاتية الدفع إلى 1000 مطعم في الولايات المتحدة الأمريكية خلال العامين المقبلين «ستزيد الأسعار قليلًا.»

وذكر موقع بيج ثينك أن هذه الأكشاك قد تزيد المبيعات بنسبة 5-6% خلال العام الأول من عملها.



ما الفارق بين الوقوف أمام شاشات اللمس والوقوف أمام بائع، وكيف يدفع ذلك الزبائن نحو شراء طعامًا أكثر؟ يعود ذلك إلى أمرين.

كلما زادت فترة تفكيرك في خياراتك، زادت رغبتك في اكتشاف المزيد من الأطعمة.

وقال إيستربروك لمحطة سي إن بي سي «وجدنا أن الناس يشترون المزيد عندما تتاح لهم الفترة الكافية للتفكير في خياراتهم.» وأضاف «يستطيع الزبائن تصفح قوائم الطعام قبل الاختيار، وقد يطلبون خيارات أكثر أو يعدلون مكونات ما يطلبونه.»

ويمتاز استخدام شاشات اللمس بأمرٍ آخر. إذ قارنت دراسة نُشِرَت في العام 2017 بين المبيعات التي جرت باستخدام شاشات اللمس وتلك التي جرت باستخدام الحواسيب المكتبية، ووجدت أنه «عندما يستخدم الزبائن شاشات اللمس، فإن حركات أصابعهم تمنحهم شعورًا بالحداثة والمتعة يتماشى مع المنتجات الترفيهية غير الأساسية، وهي المنتجات التي لا نحتاجها بصورة كبيرة ولكن يمنحنا استخدامها شعورًا بالمتعة.»

ولذا، إن رغبت في تجنب زيادة سعراتك الحرارية أو تنجب الشعور بالحاجة إلى إضافة المثلجات أو فطيرة التفاح إلى طعامك، فعليك تخطي هذه الأكشاك في مطاعم الوجبات السريعة والذهاب مباشرة إلى الباعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى طبقة من زيت الطبخ تمنع نمو البكتيريا على معدات تجهيز الطعام