أخبار عاجلة
[406] اختيارات لسبع تطبيقات مفيدة -
أبل تنفي اختراق بيانات عملائها -

دراسة: تلوث المياه بالمغذيات يهدد حياة الشعاب المرجانية

دراسة: تلوث المياه بالمغذيات يهدد حياة الشعاب المرجانية
دراسة: تلوث المياه بالمغذيات يهدد حياة الشعاب المرجانية

في قسم علوم المحيطات والأرض والتقنية في جامعة هاواي في مانوا، تكاتفت جهود باحثين وخريجين وطلبة لنشر دراسة عن دور التلوث بالمغذيات في تعجيل الآثار السلبية لتحمض المحيطات على الشعاب المرجانية، ويعرف التلوث بالمغذيات على أنه إحدى أشكال التلوث المائي الناجم عن أنشطة بشرية، ويحدث عندما تدخل المياه كميات مفرطة من العناصر الغذائية؛ كالنتروجين والفسفور.

تقدم الشعاب المرجانية منافع بيئية مهمة، فتحمي شواطئ المجتمعات الساحلية وتضمن أمنها الغذائي، غير أن منافعها تعتمد إلى حد كبير على بنيتها ثلاثية الأبعاد وبالغة التعقيد، وحتى تزدهر على المرجان أن يبني الشعاب بأسرع مما تهدمها الكائنات المسببة لتآكلها وعمليات التحلل الطبيعية.

قالت نيسا سيلبيجر المؤلفة الرئيسة للدراسة، والأستاذة المساعدة في جامعة ولاية كاليفورنيا، نورث ريدج، وخريجة معهد علوم الأحياء البحرية في جامعة هاواي في مانوا «درست أبحاث كثيرة آثار التلوث بالمغذيات وتحمض المحيطات على الشعاب المرجانية، ومع ذلك لا يُعرف الكثير عن الكيفية التي يؤثر بها عاملي الإجهاد هذين على وظائفها.»

أظهرت أبحاث سابقة أن عوامل الإجهاد المرتبطة بانبعاثات ثاني أكسيد الكربون؛ كتحمض المحيطات، تهدد حياة الشعاب المرجانية، فتجعل معدل هدمها أكبر من معدل بنائها، وهذا يؤدي إلى فقدان البنى ثلاثية الأبعاد في المستقبل. وأظهرت الدراسة الجديدة أن التلوث بالمغذيات قد يجعل الشعاب المرجانية أكثر عرضة لتحمض المحيطات، ويعجل في حدوث نقطة تحول تنخفض عندها معدلات بناء الشعاب، ما يؤدي بالمحصلة إلى زوالها.

وفي معهد الأحياء البحرية، استخدم الفريق نظامًا متطورًا ضم أحواضًا مائية تسكنها مكونات مختلفة للشعاب المرجانية، كالمرجان والأعشاب البحرية وأنقاض الشعاب الميتة أوالرمال، وأضاف الفريق إلى الأحواض مواد مغذية كالنترات والفوسفات على نحو مستمر. ثم قارنوا نتائجهم مع تجربة تحاكي أنظمة طبيعية تضم المكونات الأربعة، ودرسوا وظائفها الحيوية الأساسية؛ وهي التكلس والتحلل والبناء الضوئي والتنفس.

وقالت نيسا «استنتجنا أن التلوث بالمغذيات يقلل معدل نمو الشعاب الإجمالي، ويزعزع عملياتها الكيميائية الطبيعية. وفي مياه بحر ملوثة بالمغذيات، كانت الكائنات المكلّسة؛ أي المرجان- أقل قدرة على استغلال المركبات المتحللة التي تشكل البنى الأساسية للشعاب؛ إذ قلص التلوث معدلات التكليس عشرة أضعاف تقريبًا؛ وتمثل تلك المعدلات مقياسًا على سرعة بناء الشعاب، وعلاوة على ذلك، ساهم التلوث في تفككها، ونمو كائنات تنافس الأعشاب البحرية.»



ولاحظ الفريق أيضًا أن المغذيات الناتجة عن الأسمدة تؤثر بصورة غير مباشرة على الشعاب، كأن تمنح أعشابًا أخرى أفضلية تمكنها من التفوق عليها. وقال كريج نلسون، وهو مؤلف مشارك من جامعة هاواي في مانوا «تطرأ تحولات مرحلية على الطحالب المرجانية في جميع أنحاء العالم، وحتى الآن لم نحدد كمّيًا كيف يؤثر التلوث بالمغذيات مباشرة في قدرة المرجان على بناء الشعاب.»

وخلص الفريق إلى استنتاج آخر مفاده أن المغذيات تغير درجة حموضة البيئة المحلية من خلال المساس بأنظمة تنفس المرجان وكائنات الشعاب الأخرى، ما يؤثر على تكوينها الكيميائي.

وقالت هولي بوتنام؛ وهي مؤلفة مشاركة من جامعة رود آيلاند وخريجة جامعة هاواي «عندما تتدخل المغذيات في عمليات أيض الشعاب، تفاقم بذلك التغير في درجة الحموضة، ما يجعل النظام بأكمله أكثر عرضة للأخطار العالمية كتحمض المحيطات.»

وقالت ميجان دوناهيو؛ وهي مؤلفة مساعدة وباحثة في معهد علوم الأحياء البحرية «يؤثر التلوث بالمغذيات سلبًا على نمو الشعاب بصورة مباشرة وغير مباشرة، ويأتي هذا التأثير بمثابة ضربة قاضية للشعاب المرجانية المتأثرة مسبقًا بتحمض المحيطات حول العالم. وتشير بياناتنا إلى أهمية الجهود المحلية الرامية لخفض جريان المغذيات وتسربها إلى المياه الجوفية، وتلعب الجهود العالمية دورًا حاسمًا أيضًا، وأبرزها تلك التي تهدف إلى الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية، ولا بد من بذل تلك الجهود على الصعيدين المحلي والعالمي لحماية الشعاب.»

ويتطلع الفريق مستقبلًا إلى دراسة مكونات الشعاب الأخرى مثل الأسماك، والكيفية التي تتفاعل بها مع وظائف الشعاب الحيوية، ولهذه الدراسات أهمية كبرى لأن الشعاب شبكات بالغة التعقيد، ودراسة تفاعلاتها يجعلنا نفهم أكثر سر قدرتها على التكيف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق دعوى على شركة مونسانتو تضع حدًّا لمبيدات أعشاب مسرطِنة
التالى طبقة من زيت الطبخ تمنع نمو البكتيريا على معدات تجهيز الطعام