تسلا تخطط لتفعيل كامل ميزات القيادة الذاتية في شهر أغسطس

تسلا تخطط لتفعيل كامل ميزات القيادة الذاتية في شهر أغسطس
تسلا تخطط لتفعيل كامل ميزات القيادة الذاتية في شهر أغسطس

يلجأ أصحاب السيارات عادة إلى ورشات الصيانة المحلية لإصلاح أعطال سياراتهم، أما مالكي سيارات تسلا فأمامهم خيار آخر...سؤال إيلون ماسك المدير التنفيذي للشركة بتغريدة على تويتر، وإن حالفهم الحظ، فسيتلقون ردًا يجيب على تساؤلهم وإعلانًا مهمًا عن مستقبل هذا النوع من وسائل النقل!

يوم الأحد 10 يونيو/حزيران على سؤال أحد مستخدمي تويتر عن الجوانب السلبية في قدرات السائق الآلي، مشيرًا إلى أن تحديث نظام التشغيل الإصدارة 9 -الذي سيصدر في شهر أغسطس/آب- سيحل هذه المشكلات، وأشار ماسك إلى أن الشركة ستمكّن كامل ميزات القيادة الآلية في التحديث الجديد.

لكن هل يعني هذا أننا خلال أشهر سندع سياراتنا تتولى مهمة القيادة بالكامل؟ يشير الواقع إلى عدم احتمال حدوث ذلك، فكلام ماسك غامض إلى حد كبير، بالإضافة إلى أن المتحدث باسم الشركة رفض إعطاء موقع ذا فيرج أي تفاصيل إضافية.

تشير التقارير إلى أن تسلا تمتلك كل التقنيات اللازمة لقيادة ذاتية كاملة، بالإضافة إلى أنه يمكن تشغيل السائق الآلي -وإن لم يكن على أكمل وجه، طالما بقي السائق مستعدًا لأخذ زمام المبادة عند حدوث خطأ معين.



ما نعلمه حتى الآن أن الشركة ستحسن قابلية تغيير المسار للاندماج مع مسار آخر في التحديث المقبل لنظام التشغيل، الإصدارة 9، ويفترض أن تفعّل جميع ميزات القيادة الذاتية فيها وهي خطوة لا بد منها حتى تتمكن السيارة من قيادة ذاتها لاحقًا، فحتى إن نشطت تسلا جميع هذه الميزات في بداية شهر أغسطس/آب، فذلك لا يعني أننا سنقود هذا الصيف سياراتنا بـأنفسنا إلى الشاطئ للمرة الأخيرة.

يمكن لتسلا أن تغيّر تقنيات سياراتها، لكنها لا تستطيع تغيير القوانين، إذ يشير موقع الشركة بوضوح إلى أن «وظيفة القيادة الذاتية تعتمد على الموافقة القانونية التي يختلف مضمونها وفق قرارات السلطات القضائية في الولايات الأمريكية المختلفة،» وهذا صحيح تمامًا، إذ سنت 29 ولاية أمريكية بالإضافة إلى العاصمة واشنطن قوانين تتعلق بالسيارات ذاتية القيادة، وفي المقابل لا تشير قوانين 21 ولاية أخرى إليها على الإطلاق، ناهيك عن قوانين باقي دول العالم.

تطلب ولاية كاليفورنيا -وهي أكثر الولايات دعمًا لتطوير السيارات ذاتية القيادة- من الشركات المصنّعة إجراء اختبارات لمركباتها على الطرق العامة، وإذا تمت الموافقة على نتائج الاختبارات فعلى الشركات مراقبة أي سيارة تسير دون سائق بشري خلف مقود القيادة.

لا يمكن لأي شخص أن يحدد بدقة الوقت الذي ستسمح فيه الولايات المتحدة الأمريكية وباقي دول العالم لمالكي السيارات ذاتية القيادة بالاعتماد الكامل على هذه التقنية، لكن يمكننا القول إننا سنقترب خطوة إضافية نحو هذا المستقبل في شهر أغسطس/آب المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى طبقة من زيت الطبخ تمنع نمو البكتيريا على معدات تجهيز الطعام