عالم بناسا: العيش على سطح المريخ لم يعد مستحيلا

عالم بناسا: العيش على سطح المريخ لم يعد مستحيلا
عالم بناسا: العيش على سطح المريخ لم يعد مستحيلا

قال جيم جرين، كبير علماء وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) إن أول شخص سيتجه إلى كوكب المريخ فى يوم من الأيام يعيش بالفعل الآن على الأرض، أى أن السفر للكوكب الأحمر أصبح وشيكًا، إذ تأتى هذه التصريحات بعد أيام قليلة من اكتشاف على وجود الحياة على سطح الكوكب، وأوضح جرين فى مقابلة أجرتها معه صحيفة (USA) الأمريكية إن البشر سيعيشون بالتأكيد على سطح المريخ فى المستقبل.

وأضاف جرين: "فى وقت ما من العقد المقبل، نخطط للذهاب سطح المريخ والعودة، لكن أكبر عقبة هى بناء بنية تحتية بالكامل، فالناس الذين سيذهبون هناك هم رواد حقيقيون، مثلما فى فيلم المريخ، يحتاج البشر على الكوكب الأحمر بأن يكونوا قادرين على الزراعة وتأسيس مصادر الغذاء".

فى دراستين منفصلتين حول البيانات التى جمعتها مركبة المريخ خلال السنوات القليلة الماضية ، حدد العلماء مصدرًا وافراً من المواد العضوية فى البحيرة القديمة، وتتبعوا بعض غاز الميثان الجوى إلى جذوره، وستساعد النتائج الرائدة فى توجيه البحث عن الحياة الميكروبية وتحسين فهمنا للعمليات الموسمية على سطح المريخ.

واستخرج مسبار كريوسيتى روفر عينات من تلال Mojave وConfidence فى حفرة جال، وكلاهما معروف أنه يحتوى على أحجار طينية تعود إلى ما يقرب من ثلاثة مليارات سنة.



وكشف هذا عن وجود جزيئات تشبه صخور رسوبية غنية بالمواد العضوية موجودة على الأرض ، وفقًا للفريق، بما فى ذلك الثيوفين، والبنزين، والتولوين، وسلاسل الكربون الصغيرة، مثل البروبان أو البوتان.

فى حين أن أحدث اكتشاف قد لا يعنى أن المسبار روفر وجد أدلة على وجود حياة قديمة على كوكب المريخ حتى الآن، إلا أنها خطوة واعدة إلى الأمام لصالح البعثات التى تخطط للحفر بشكل أعمق فى تربة المريخ و"علامة جيدة" لسكنية الكوكب القديمة كما يقول الباحثون.

ويأمل باحثون أن يكون لديهم إنسان على الكوكب بحلول عام 2040، رغم أن ذلك يعتمد على عدد غير قليل من العوامل ، وفقًا لما ذكره جرين، فلكى يتمكن الإنسان من الهبوط على سطح المريخ، يجب أن يكون ممكنًا هبوظ حوالى 10 أطنان من المواد على السطح، وفى الوقت الحالى تمكنت وكالة ناسا من الوصول إلى مركبة ذات وزن طن واحد.

تحتاج وكالة ناسا أيضًا إلى تطوير التكنولوجيا للانتقال من المريخ والعودة إلى الأرض، وتأمل أن يحقق المسبار مارس 2020 هذا الهدف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تلسكوبان يرصدان موجات غريبة.. هل هي من كائنات فضائية؟