أخبار عاجلة
كيف تقوم بربط Windows timeline مع chrome , firefox ,vivaldi ؟ -
صور Samsung Galaxy Note 9 الأخيرة تضع سامسونج في مأزق! -

ما هي المؤامرة التي فرقت مجتمعات بتكوين؟

ما هي المؤامرة التي فرقت مجتمعات بتكوين؟
ما هي المؤامرة التي فرقت مجتمعات بتكوين؟

 

إذا كنت عضوًا فاعلًا في مجتمع بتكوين على منصة تويتر أو رديت، فعلى الأرجح أن هذه الشفرة شغلت فكرك لساعات، وحملتك إلى نظريات وأفكار عديدة. إليك بعض الأمثلة:

والآن لنتمعن في هذه التغريدات، غرد زاك فويل في التغريدة الأولى هذه الشفرة، وعلق عليها قائلًا «تأثرت تأثرًا شديدًا بهذه الشفرة حتى كاد دماغي ينفجر.» وفي التغريدة الثانية قال أوتيس فانكمير «تمكنت هذه الشفرة من تخدير أفضل عقول هذا الجيل.» وفي التغريدة التي تلتها غرد كوزميك جيجل قائلًا «ربما كان ساتوشي ناكاموتو (مبتكر عملة بتكوين) ذكاءًا اصطناعيًا، أو لعله مسافر عبر الزمن. أو أن الحوسبة الكمومية باتت ممكنة. حقًا إن المعاني الميتافيزيقية والخفية شقت طريقًا إلى عالم العملات المعماة.»

وعلى هذا المنوال، تداولت مجتمعات بتكوين هذه الشفرة، وحاكت شتى التفسيرات والنظريات. وبعد كثير من التمحيص والتدقيق، نقدم إليك التفسيرات الحقيقية لهذه الشفرة، وأثرها على قيمة عملة بتكوين.

ما سبب كل هذه الضجة؟

كانت هذه الشفرة حديث الساعة في الآونة الأخيرة، وتمثل هاش كتلة محددة، وهاش الكتلة هو شفرة تولد عشوائيًا وتوثق كل كتلة جديدة عُدّنت عبر خوارزمية وأضيفت إلى سلاسل الكتل، وهذا هو المبدأ الأساسي التي تعمل به تقنية بلوكتشين (سلاسل الكتل) لكن ما حدث ليلة الأربعاء، هو أن ظهرت كتلة جديدة تحمل هاش

وحتى تفهم أهمية هذا الهاش، إليك أبرز مكوناته:

  • عدد الأصفار في بداية الشفرة يتشابه وعدد الأصفار الخاص بهاش أولى الكتل التي ظهرت مع ولادة عملة بتكوين؛ تمعن هاش أول كتل عملة بتكوين، والمسماة بكتلة جينيسيس: 000000000019d6689c085ae165831e934ff763ae46a2a6c172b3f1b60a8ce26f,
  • وفقًا لموقع ميديام «تحمل الرموز التي تلت الأصفار مباشرة «21e8» أهمية لأنها تشير إلى نظرية كل شيء، وعادة ما يشار إليها باسم نظرية إي8 وما زال البحث جاريًا لمحاولة صياغتها، وتسعى لتكوين وصف شامل لكافة التفاعلات الفيزيائية الأساسية في الكون.»
  • لاحظ الكثير أنماطًا رياضية أخرى تربط بين هذا الهاش والهاش الخاص بأولى كتل بتكوين.

ربما ازدادت الأمور تعقيدًا، لكن جل ما عليك أن تفهمه هو أن انضمام كتلة جديدة إلى سلاسل الكتل أسفر عن شفرة غير متوقعة،

هو أن هذه الأرقام وهذه التركيبة هي شديدة الندرة، وبالتالي شديدة الأهمية.



إذًا ما الذي أسفر عن هذه الشفرة المميزة؟

أثيرت بعض النظريات بهذا الشأن، إليك أبرزها والمنطق الذي ارتكزت عليه:

  • السفر عبر الزمن. إذا افترضنا أن توليد الشفرات الجديدة يتبع نمطًا متوقعًا، فإن توليد كتلة بهذه الشفرة يستلزم وقتًا طويلًا، ومن غير المرجح أن يحدث في أي وقت قريب، ما يعني أن هذه الشفرة تمثل مؤشرًا على أن بعض هواة بتكوين عدّنوا هذه الكتلة في المستقبل!
  • الحوسبة الكمومية. تمامًا كالنقطة أعلاه، يرتكز هذا الافتراض إلى الحاجة إلى وقت كثير حتى تتحقق كتلة بهكذا هاش، وإحدى السبل لتحقيق ذلك هي في تشغيل عدة خوارزميات للتعدين في الوقت ذاته، ولا يمكن تحقيق ذلك سوى بالحوسبة الكمومية، إذًا من لديه حاسوب كمومي؟ ما زال الأمر غامضًا.
  • ساتوشي ذاته. وفقًا لموقع ميديام، تحمل هذه الشفرة صدفًا رياضية تستبعد بأي شكل من الأشكال أنها ولدت عشوائيًا، ما يترك مجالًا للتفكير بساتوشي ناكاموتو، وهو المبتكر الغامض لعملات بتكوين، إذ يظن البعض أن ساتوشي أو حاسوبه هما فقط القادران على توليد هكذا شفرة.
  • اختراق بنية بتكوين. لم يكشف ساتوشي أبدًا عن هويته الحقيقية، إذًا لماذا يولد شفرة بهذا التناسق؟ ولماذا اختار هذه اللحظة تحديدًا؟ ربما أقدم على هذه الفعلة شخص يدّعي أنه ساتوشي، وإن صح هذا الافتراض، فإن المخترقين وضعوا أيديهم أخيرًا على بنية بتكوين.
  • من قبيل الصدفة. ربما كانت الشفرة برمتها مجرد صدفة لا معنى لها.

أي هذه الاحتمالات صحيح؟

ومع انتشار النظريات على تويتر ورديت، توصلت نسبة كبيرة من المستخدمين إلى استنتاج مفاده أن هذه الشفرة لا تعدو أن تكون مجرد صدفة. وهذا حقًا يتسق مع كيفية توليدها.

وفي حديث مع ، صرح آندرو ميلر، وهو أستاذ مساعد في هندسة الحاسوب والكهرباء في جامعة إلينوي في إربانا-شامبين «ما من كثير يقال عنها، حقًا إنها دعابة، فليس من النادر أن تبدأ شفرة كتلة بالرموز 21e8 واحتمال أن تظهر في الشفرات هو مرة كل عام.»

وفسر أندرو هذه الظاهرة من ناحية رياضية، فقال «إذا درسنا الرموز الأربعة الأولى غير الصفرية «21e8» وجدنا أن كل خانة لديها 16 احتمالية، ولذلك فإن احتمالية أن تبدأ كتلة محددة بهذه الرموز الأربعة هي 1/(16*16*16*16) ويساوي واحد على 100 ألف تقريبًا، وذلك علمًا بأن سلاسل كتل عملة بتكوين تمتلك أكثر من 500 ألف كتلة.»

ومع توفر المعطيات، تتكون المعادلة التالية: (16*16*16*16)/(24 ساعة لكل يوم*متوسط 6 كتل تعدن يوميًا)

إذًا نستنتج أن احتمال تكرار كتلة بتركيبة هذه الرموز الأربعة هو مرة كل عام (أو كل 455 على وجه الدقة) وأضاف أندرو «وليست هي المرة الأولى التي تتكرر فيها هذه التركيبة، إذ تحققت في شفرة كتلة عُدّنت عام 2009، بالإضافة إلى مرات أخرى.»

ما أثر هذه الشفرة على قيمة عملة بتكوين؟

لا شيء حقًا، فخلال الوقت الذي نشر فيه هذا المقال، انخفضت سعر عملة بتكوين 50 دولارًا في غضون 24 ساعة، وهذا تأرجح طبيعي في الأسعار.

ووصف مستخدم ريدت آيدل ستيبالايزر هذه الضجة قائلًا «أحاطت هالة بهذه الشفرة ربما لأن الأسعار لم تتحرك كثيرًا مؤخرًا، فكان المناخ مملًا وبدأ الناس بالبحث عن هوايات الجديدة، ومنها النزعة الأخيرة نحو إيجاد معاني خفية في شفرات الكتل، ولا يمكننا أن نعتبر ذلك سلوكًا صحيحًا، غير أننا لا يمكننا أن نعتبره خاطئًا تمامًا.»

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "واتس اب" يمنح مديري المجموعات ميزة جديدة.. تعرف عليها