أخبار عاجلة

الحكومة الأوغندية تفرض ضرائب على وسائل التواصل الاجتماعي

الحكومة الأوغندية تفرض ضرائب على وسائل التواصل الاجتماعي -

ضرائب على وسائل التواصل الاجتماعي

فرضت الحكومة الأوغندية في يونيو/حزيران المنصرم قانونًا يوجب المواطنين بدفع ضريبة قدرها 200 شلن أي ما يُعادل خمسة سنتات أمريكية يوميًا لاستخدام منصات التواصل الاجتماعي متضمنةً تطبيقات واتسآب وتويتر وفيسبوك الأكثر شعبيةً في العالم، وفقًا لتقرير كوارتز. وبحلول بداية شهر يوليو/تموز دخل القانون حيز التنفيذ، إذ استيقظ ملايين الأوغنديين صباح الأحد ليجدوا أنهم غير قادرين على الدخول إلى شبكات التواصل الاجتماعي. ويهدف القانون إلى تزويد الحكومة بالمصاريف التي تخصصها للتعامل مع عواقب الثرثرة على الشبكات الاجتماعية، وفقًا لرئيس الدولة يُويري موزيفيني لصحيفة ديلي مونيتور. ولم يوضح موزيفيني كيف تتكلف الحكومة ماديًا بسبب ثرثرات الشبكات الاجتماعي.

بحث أوغنديون آخرون عن وسائل لتجنب الضرائب، فاتجهوا إلى الشبكات الافتراضية الخاصة- وهي خدمة تتيح للمستخدم تغيير موقعه أثناء تصفحه الإنترنت وغالبًا ما تكون مدفوعةً، لكن استخدامها قد يوقع تهمة التهرب من الضرائب على المواطنين.

عزم فريق محامين أوغنديين على تحدي القانون عقب بدء تطبيقه وطالبوا المحكمة بإلغائه.



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تلسكوبان يرصدان موجات غريبة.. هل هي من كائنات فضائية؟