أخبار عاجلة
هل أثبت هوم بود فشل آبل بالمساعدات المنزلية ؟ -
هاتف سامسونج القابل للطي لن يأتي بزجاج قوريلا -
نظرة على الهاتفين iPhone XS و XS Max -

مشاهد ملونة للأجرام السماوية

مشاهد ملونة للأجرام السماوية
مشاهد ملونة للأجرام السماوية

التقطت مجموعة التلسكوبات العظيمة التابعة للمرصد الأوروبي الجنوبي صورًا جديدة تظهر المجموعة النجمية آر سي دبليو 38 في أوج لمعانها. والتقطت هذه الصور خلال اختبار كاميرا هاوك-آي مع النظام البصري جي آر إيه إيه إل. وأظهرت الصور المجموعة النجمية وسحب الغازات اللامعة المحيطة بها في مشهد خلاب تتخلله خيوط من الغبار الداكن في المركز اللامع لهذه المجموعة النجمية الشابة.

والتقطت كاميرا هوك-آي التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء الصور الجديدة، وهي مثبتة في التلسكوبات العظيمة التابعة للمرصد الأوروبي الجنوبي في تشيلي. وتستطيع كاميرا هوك-آي فحص الغبار المتناثر بين المجموعات النجمية، مثل آر سي. دبليو 38، من خلال رصد الأطوال الموجية للأشعة تحت الحمراء ما يقدم صورة فريدة للنجوم التي تتكون داخلها. وتحتوي هذه المجموعة النجمية على نجوم عملاقة وساخنة وشابة، وتوجد في كوكبة الشراع وتبعد عن الأرض 5500 سنة ضوئية.

وتظهر المنطقة المركزية في المجموعة النجمية آر سي دبليو 38 لامعة وزرقاء اللون، وتوجد فيها أعداد كبيرة من النجوم الشابة والنجوم الناشئة التي ما زالت في مرحلة التكون. وتصدر هذه النجوم الشابة كميةً كبيرة من الإشعاع تؤدي إلى لمعان الغاز المحيط بها. ويختلف ذلك تمامًا عن تيارات الغبار الكوني البارد التي تتحرك في هذه المنطقة وتلمع قليلًا وتبدو كظلال داكنة حمراء وبرتقالية. ويؤدي هذا التباين إلى مشهد خلاب يبدو كلوحة فنية لهذه الأجرام السماوية.



وكانت الصور السابقة التي التقطت باستخدام الأطوال الموجية المرئية مختلفة تمامًا، إذ ظهرت خالية من النجوم بسبب الغبار والغاز الذي حجب رؤيتنا لهذه المجموعة النجمية. لكن الرصد باستخدام الأشعة تحت الحمراء ساعدنا في اختراق الغبار الذي يحجب الرؤية والوصول إلى مركز هذه المجموعة النجمية.

وتوجد كاميرا هوك-آي في الوحدة التلسكوبية الرابعة «يبون» من مجموعة التلسكوبات العظيمة وتعمل على الأطوال الموجية القريبة من الأشعة تحت الحمراء. وتؤدي أدوارًا علمية عديدة، مثل التقاط الصور للمجرات القريبة أو السُدم العملاقة بالإضافة إلى النجوم الفردية والكواكب الموجودة خارج المجموعة الشمسية. ويساعد نظام جي آر إيه إيه إل البصري المتطور كاميرا هوك-آي على التقاط هذه الصور الرائعة. إذ يستخدم أربعة أشعة ليزر موجهة إلى السماء ليلًا، وتعمل كنجوم مرجعية اصطناعية تصحح تأثيرات الاضطرابات الجوية، فتنتج صورًا شديدة الوضوح.

والتقطت الصور خلال سلسلة من عمليات الرصد الاختبارية، التي تسمى التحقق العلمي، للتأكد من كفاءة كاميرا هوك-آي ونظام جي آر إيه إيه إل. وتمثل هذه الاختبارات جزءًا أساسيًا من عملية إضافة أي أداة جديدة إلى مجموعة التلسكوبات العظيمة، وتشمل مجموعة من الاختبارات العلمية تتأكد من قدرات هذه الأداة الجديدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أطفال الشارقة جزء من إستراتيجية الإمارات لاستكشاف الفضاء