أخبار عاجلة
Asus تتحضر لطرح بطاقة الرسوم Radeon RX 590 -
TSMC تُحقق عائدات مالية كبيرة للربع الثالث من 2018 -
HTC ستبدأ ببيع خوذة Vive Focus في السوق التايواني -
لعبة ” تعقب توم للذهب ” Tom Gold Run -
تسريبات تكشف عن الجهة الخلفية وألوان هاتف Mi Mix 3 -

روبوتات ترسم أعمالًا فنية مدهشة

استمر في عملك حتى يرسم فنسنت فان بوت صورتك

ترسم الروبوتات حاليًا أعمالًا فنية مشابهة للأعمال القديمة المشهورة. ويقدم معرض روبوآرت مجموعة مدهشة من الأعمال الفنية توضح مدى تطور الخوارزميات وأنظمة الأندرويد التي أنتجها المطورون. وأعلن المعرض الدولي يوم الأربعاء الماضي عن أفضل عشر فرق ومنحها جوائز مالية. وستعرض الأعمال الفائزة خلال الثلاثة أعوام الماضية في معرض سياتل للفنون في الفترة من 2 إلى 5 أغسطس/آب المقبل.

حقوق الصورة: كلودبينتر/روبوآرت

واستخدمت الفرق أساليب مختلفة ما يظهر أنه توجد طرائق مختلفة لاستخدام الروبوتات في إنتاج الأعمال الفنية. وفاز فريق كلودبينتر بالمركز الأول، واستخدم نظام التعلم الآلي كي ينتج أعمالًا فنية حية وجذابة.

وفاز فريق جامعة كاسيتسآرت التايلاندية بالمركز الثالث، وبنى الفريق روبوت يستطيع محاكاة الفنانين. إذ يسجل الروبوت وضع الفنان وحركته والقوة التي يحرك بها فرشاة الرسم بدقة ثم يعيد رسم اللوحة. واستخدمت بعض الفرق خوارزميات الذكاء الاصطناعي كي تنتج الصور، وأنتجت فرق أخرى روبوتات مصممة كي تمزج مجموعة من الأعمال الفنية أو ترسم لوحات مماثلة للوحات التي يرسمها البشر.

حقوق الصورة: مختبر الآلات المبتكرة/جامعة كولومبيا

وقال أندرو كونرو، الفنان والمهندس ومؤسس معرض روبوآرت، لموقع «أرى أن الروبوتات ستستخدم على المدى القصير في إنتاج الأعمال الفنية الرقمية، خاصةً التي تتضمن تفاصيل كثيرة أو عناصر متكررة.»

ولا يرى النقاد أن الروبوتات أو الخوارزميات ستحل محل الفنانين المبدعين. بل ينظرون إلى الأعمال الفنية التي تنتجها الآلات وكأنها تشبه اختراع الكاميرا، حين أصبح التصوير الفوتوغرافي فرعًا جديدًا من الفن ينتج صورًا تختلف عن لوحات الرسامين.



ولم يعتزل الرسامون العمل عندما انتشرت الكاميرات، ولذا يرى كورنو أن الأعمال الفنية الروبوتية والبشرية ستعيش معًا، فلكل منها مهارات وأساليب مختلفة. وقال «نستفيد جميعًا عندما نرى عملًا جميلًا.»

حقوق الصورة: سي إم آي تي ريآرت/جامعة كاسيتسآرت

وما زال الذكاء الاصطناعي وتقنية الروبوتات بحاجة إلى مزيد من التطوير قبل أن تواجه الاحتجاجات المناوئة لها أو نرى مشهدًا مماثلًا وحاليًا تتفوق أنظمة الذكاء الاصطناعي في مجالات محددة، لكنها ليست كيانات واعية. ما يعني أننا لا نملك حاليًا تقنية تنافس بول جوجان أو سالفادور دالي كي نحجز ستوديو ونتعاون مع آر2-ديجاس وبول-كليبو كي نرسم لوحة جديدة.

وتنتج هذه الخوارزميات والأذرع الروبوتية صورًا لكنها لا تستطيع تقدير قيمتها.

حقوق الصورة: فريق كارب/معهد ورسيستر التقني

ويرى كورنو أن الفنانين أو المهندسين قادرين على تطوير أدوات تقنية جديدة يستخدموها في إنتاج أنماط فنية جديدة.

وقال كورنو لموقع «أرى أن أحد الأشياء التي تخدم الفن هي الأذرع الروبوتية متوسطة التكلفة وعالية الجودة.» ويقدّر أن تكلفتها ستتراوح من ألف إلى عشرة آلاف دولار قريبًا.

وأضاف «توجد حاليًا فجوة كبيرة بين أسعار الأذرع الروبوتية الرديئة التي تبلغ 300 دولار والأذرع الروبوتية عالية الكفاءة التي تبلغ 30 ألف دولار. ولا يملك أغلب الفنانين هذه المبالغ الضخمة.»

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى باحث أردني يزود ناسا بابتكار غير مسبوق لنظام تبريد خاص بالمركبات الفضائية