بيانات المسبار جونو تشير إلى وجود بركان آخر محتمل على قمر آيو التابع لكوكب المشتري

بيانات المسبار جونو تشير إلى وجود بركان آخر محتمل على قمر آيو التابع لكوكب المشتري
بيانات المسبار جونو تشير إلى وجود بركان آخر محتمل على قمر آيو التابع لكوكب المشتري

تشير البيانات التي جمعها مسبار جونو باستخدام محلل الأشعة تحت الحمراء إلى وجود مصدر آخر للحرارة بالقرب من القطب الجنوبي لقمر آيو، ما يشير إلى وجود بركان غير مكتشف على هذا القمر الصغير التابع لكوكب المشتري. وجمع المسبار بيانات الأشعة تحت الحمراء في يوم 16 ديسمبر/كانون الأول عندما كان المسبار يبعد 470 ألف كيلومتر عن قمر آيو.

وقال أليساندرو مورا، الباحث المساعد في مشروع مسبار جونو والعالم في المعهد الوطني للفيزياء الفلكية في روما، «يبعد مصدر الحرارة الجديد الذي التقطه مخطط الأشعة تحت الحمراء على قمر آيو نحو 300 كيلومتر عن أقرب مصدر للحرارة مكتشف سابقًا.» وأضاف «لا نستبعد تعديل موقع مصدر حرارة مكتشف سابقًا، لكن من الصعب أن نتخيل أن مصدر الحرارة الجديد هو ذاته المصدر القديم بسبب المسافة الكبيرة بينهما.»

وسيستمر فريق المسبار جونو في تقييم البيانات التي جمعت يوم 16 ديسمبر/كانون الأول عندما اقترب المسبار من القمر آيو، بالإضافة إلى البيانات التي سيجمعها مخطط الأشعة تحت الحمراء مستقبلًا، واكتشفت رحلات ناسا السابقة إلى نظام المشتري، مثل فوياجير 1و2 وجاليليو وكاسيني ونيو هورايزونز، بالإضافة إلى الرصد الأرضي أكثر من 150 بركان نشط على القمر لو. ويقدر العلماء عدد البراكين غير المكتشفة عليه بنحو 250 أو أكثر.

وقطع المسبار جونو نحو 235 كيلومترًا منذ دخوله إلى مدار المشتري في يوم 4 يوليو/تموز 2016. وأكمل المسبار دورته الثالثة عشرة يوم 16 يوليو/تموز الماضي.

وأطلق المسبار جونو في يوم 5 أغسطس/آب 2011 من قاعدة كيب كانافيرال في فلوريدا. ويحلق خلال رحلته الاستكشافية فوق سحب كوكب المشتري، لا يبعد عنه سوى 3400 كيلومتر، وخلال ذلك، يفحص ما يخبئه تحت سحبه المعتمة ويدرس شفقه القطبي كي يجمع المزيد من المعلومات عن أصل الكوكب وبنيته وغلافه الجوي ومجاله المغناطيسي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بورينج كومباني تخطط لحفر نفق يصل إلى ملعب رياضي
التالى أول سترة مصنوعة من الجرافين في العالم أصبحت متاحة للبيع