أخبار عاجلة
ميت 20 برو يظهر في 3 ألوان -
هذه هي الوان هاتف Huawei Mate 20 Pro -
سناب شات تطرح تحديث يتضمن تعاون تجاري مع امازون -
نتائج اختبارات السقوط لهواتف آيفون Xs و iPhone Xs MAX -

صبغة زرقاء صناعية قد تساعدنا في صنع بطاريات أفضل

صبغة زرقاء صناعية قد تساعدنا في صنع بطاريات أفضل
صبغة زرقاء صناعية قد تساعدنا في صنع بطاريات أفضل

نسمع بالميثيلين الأزرق أحيانًا، لأن هذه الصبغة الصناعية تلوث الممرات المائية وتؤذي الكائنات الحية، لكن باحثين من جامعة بوفالو وجدوا طريقة تجعلها مفيدة للبيئة، باستخدامها لتخزين الطاقة وإطلاقها. ونشر الباحثون دراستهم في دورية كيم إلكترو كيم.

الأزرق لون التلوث

تستخدم معامل النسيج الميثيلين الأزرق لصبغ النسيج باللون الأزرق. وتخرج الصباغ أحيانًا من المعمل إلى البيئة إلا أن تنظيفها صعب. وقال الباحث الرئيس تيموثي كوك في مؤتمر صحافي «يبحث المختصون على طرائق لفصل الميثيلين الأزرق عن الماء، لكن هذه الطرائق مكلفة وتنتج أنواعًا أخرى من النفايات.» وأضافت مؤلفة الدراسة أنجولا كوسواتاراكشي «بدلًا من تنظيف المياه، فهل يمكننا إيجاد طريقة جديدة لاستخدامها؟ هذا هو الدافع الحقيقي لهذا المشروع.»

كفاءة تخزين الطاقة



صنع الفريق بطاريتين تستخدمان محلولًا من الميثيلين الأزرق والماء المالح لالتقاط الإلكترونات وتخزينها وإطلاقها -وهي وظائف أي خلية طاقة. ووجد الباحثون أن أول بطارية تعمل بكفاءة 100% تقريبًا، أي تنتج كمية من الطاقة تقارب الكمية التي وضعها الباحثون، إلا أن هذه الكفاءة تراجعت بعد نحو 50 دورة بسبب نوع العازل الذي استخدمه الباحثون ثم أدى استبداله بنوع آخر إلى حل هذه المشكلة.

مرحلة الاختبار

يرى الباحثون أن الميثيلين الأزرق الذي تطرحه معامل النسيج قد يكون مناسبًا جدًا لبطاريات التدفق (البطاريات السائلة)، وهي مثالية لتخزين الطاقة من مزارع الرياح والألواح الشمسية، وهي أفضل من البطاريات التقليدية إذ يمكن إعادة شحنها مباشرة تقريبًا. ولم يختبر الباحثون هذه البطاريات كحل بديل للبطاريات التقليدية، لكن يعملون  على تحقيق ذلك. وإذا كانوا على حق فقد نتمكن من منع انتشار نواتج الميثيلين الأزرق في الطبيعة، وجمعها لإنتاج بطاريات التدفق. ولا يقتصر هذا البحث على حماية البيئة فحسب، إذ قد يساعد أيضًا في تسريع تبني الطاقة المتجددة، وهي صفقة رابحة للجميع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أطفال الشارقة جزء من إستراتيجية الإمارات لاستكشاف الفضاء
التالى تقنية تسريع جديدة ستغير الكيفية التي تُدرس بها الجسيمات