شركة آيكيا تكشف عن أفكار ابتكارية غريبة حول مستقبل المركبات ذاتية القيادة

كشفت شركة آيكيا الهولندية الرائدة في مجال صناعة الأثاث عن أفكار ابتكارية وغريبة للاستخدامات المستقبلية للمركبات ذاتية القيادة.

ومن تلك الأفكار الجميلة التي روج لها للمرة الأولى مختبر العيش المستقبلي سبيس10 الموجود في كوبنهاغن وتديره آيكيا، فهو مقهى على عجلات بلون الخردل مع آلة قهوة وأحواض زهور على شبابيكه ومنصة لعرض مزروعات متحركة وصناديق منتجات طازجة وخضروات ورقية تنمو في بيوت زجاجية صغيرة، ويظهر كل ذلك أمامك فجأة كمتجر صغير يأتي إليك أينما كنت لتتمكن من تجربة بضاعته قبل شرائها. ونشر موقع مختبر سبيس10 مقالًا شرح فيه آلية عمل المركبات المتخيلة ومخططاتها وتصاميمها، متوقعًا أن تصبح من الأمور الرائجة مستقبلًا.

وأشار المقال إلى أن «المقارنة بين سيارة ذاتية القيادة وسيارة عادية مستقبلًا سيكون مثل مقارنتنا حاليًا بين السيارة والحصان.»

ويبدو أن مركبات سبيس10 المستقبلية ما زالت بعيدة المنال وغير جاهزة للنزول إلى الطرقات، إذ يصعب تخيل كيفية صمود أحواض الزهور أمام مشكلات الطرقات، بالإضافة إلى أن التصاميم تفتقر لوجود أحزمة الأمان.

المركبات الذكية



وعلى الرغم من السعي الحثيث لبعض الحكومات وشركات التقنية وشركات السيارات، لدعم نشر المركبات ذاتية القيادة، إلا أن ذلك يتطلب تجاوز عقبات تقنية واجتماعية؛ أهمها مدى تقبل الناس للتقنية الجديدة وصعوبة إقناعهم بتسليم زمام قيادة مركباتهم للذكاء الاصطناعي.

ولم يصل نظام قيادة المركبة ذاتيًا بالكامل إلى المستوى الخامس بعد، وهو المستوى الذي يفترض فيه ألا يتطلب أي تدخل من السائق، وما زال قيد التطوير لدى شركات رائدة كشركة تسلا التي نجحت في إدخال تحسينات كبيرة على نظام الربان الآلي لديها، ويتوقع مديرها التنفيذي إيلون ماسك أن تتوفر السيارات ذاتية القيادة بالكامل في غضون عامين.

وكانت شركة بايدو إحدى أكبر الشركات العالمية الرائدة في مجال الإنترنت والذكاء الاصطناعي، أعلنت عن خططها لتصنيع سيارات مزودة بالمستوى الرابع من تقنية القيادة الذاتية بحلول العام 2021، فضلًا عن سيارات مزودة بالمستوى الثالث من القيادة الذاتية بحلول العام 2019. ولدى شركة تويوتا خطط لبدء اختبار سيارتها ذاتية القيادة بحلول العام 2020، وأعلنت شركة فورد عن شراكة لتوظيف سيارات ذاتية القيادة في خدمة «مشاركة المركبات.»

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وفقًا لدراسة جديدة مثيرة للجدل … يمكن للآباء توريث حمض الميتوكوندريا النووي لأبنائهم!!