مشروع غير ربحي لتخزين معارف البشر على سطح القمر

مشروع غير ربحي لتخزين معارف البشر على سطح القمر -

تخيل أن تندثر الحياة على سطح الأرض كما ينطفئ لهب الشمعة. أليس جيدًا أن نؤرشف ما وصلنا إليه لِمَن سيأتي بعدنا؟ تقوم فكرة مؤسسة آرك ميشن غير الربحية على هذا الأساس، فهي تعمل على اكتشاف طرائق جديدة لتخزين كميات ضخمة من البيانات في هيئات تدوم لآلاف ملايين الأعوام، ثم نشر نسخ منها في أرجاء النظام الشمسي لتكون طريقةً مثالية لتوفير الدعم الاحتياطي للبيانات. إذ بدأت مؤخرًا مشروعًا لتشفير الكتب المهمة والصور محشودة المصدر على جزيئات حمض نووي اصطناعية لتخزينها على سطح القمر. وتتعاون المؤسسة مع شركة مايكروسوفت وجامعة واشنطن وشركة ذا تويست بيوسينس لإنجاح المشروع. واختارت الجهات المشاركة الحمض النووي منقوص الأكسجين لأنه قادر على تخزين البيانات في صورة فائقة الضغط، وفقَا لبيان الصحافي. وقال نوفا سبيفاك المؤسس المساعد للمؤسسة في مقابلة له مع ساينتيفيك أمريكيان «يُمَكِننا استخدام الحمض النووي منقوص الأكسجين من كتابة المعلومات وتخزينها في مساحة صغيرة جدًا،» وأضاف «تستطيع قطرة سائل دقيقة الحجم احتواء جميع بيانات مركز أمازون. ويمكن نسخها لإنشاء مليارات النسخ.»

تتمثل الخطة في تخزين بيانات تحتوي نحو 20 كتابًا اختارهم مشروع جوتينبيرغ وعشرة آلاف صورة للحياة اليومية ثم إرسالها إلى القمر على متن صاروخ أطلس 4 في العام 2020، وفقًا لساينتيفك أمريكيان. ويُعد مشروع القمر الخطوة الأولى لخطط المؤسسة عالية الطموح التي تشمل إنشاء مرجع عن البشر وإرسال نسخ منه إلى الكواكب الأخرى والكويكبات والمذنبات والأقمار التي تدور في النظام الشمسي.

قال سبيفاك في مقابلته مع ساينتيفيك أمريكيان «لا نعلم بعد كيف ستتمكن أشكال الحياة الأخرى من إيجاد هذه الأرشيفات، لكن المشروع يُعد لفتةً عظيمةَ تجمع آمالنا وأحلامنا بأن ترتاد حضارتنا الفضاء.»



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تصنيف الصور المعدلة على وسائل التواصل الاجتماعي قد يحسن ثقتنا بأنفسنا
التالى باحث أردني يزود ناسا بابتكار غير مسبوق لنظام تبريد خاص بالمركبات الفضائية