أخبار عاجلة

مشروع ضخم يرتقي بمستوى الاتصال بالإنترنت

نحتاج في هذا العصر إلى الإنترنت أكثر من أي وقت مضى، فمن منا لا ينتابه شعور بالخوف حينما تعبر في ذهنه فكرة تعطل جهاز الملاحة أثناء تنقله على طرقات مدينة جديدة؟ ومن منا لا يذعر عند تفويت موعد معين لتسليم وظيفة أو مشرروع ما لأن شبكة الإنترنت على متن القطار كانت معطلة؟

على الرغم من تزايد اعتماد العالم على الإنترنت، إلا أن بناه التحتية لم تخضع لتغييرات تتلاءم مع استخدامنا المُطرد له. إذ بات بطء الشبكة وانعدامها في بعض المناطق من أكثر المواقف إزعاجًا في حياتنا اليومية، حتى أصبحت جملة «انقطع الاتصال بالإنترنت» في بيئة منغمسة في العمل في يومنا هذا أشبه بتحذير من نشوب حريق في صالة سينما مكتظة بالمشاهدين. وإذا كان عصر إنترنت الطلب الهاتفي يُمثل ويب 1، فإن التغيرات التي تلته في بث الشبكة وصولًا إلى إنترنت الجيل الرابع تُمثل ويب 2، ربما يبدو هذا غريبًا لكنه تحسن واعد.

حقوق الصورة: تيم غو عبر أنسبلاش

آن الأوان لتطوير آلية اتصالنا بالإنترنت والتحول إلى ويب 3. وربما لاحظت أن أحدًا لم يأخذ على عاتقه هذا التحدي، لكن الأمر الجيد أن ماجيك ظهر مؤخرًا، وهو مشروع جديد يحاول إحداث التغيير المطلوب. حيثما ذهبت توجد بيانات في الهواء قد يكون مصدرها شبكات الهواتف الذكية أو شبكات واي فاي خاصة أو مصادر أخرى مثل الجيل الخامس وإل بي وان. تكمن المشكلة في صعوبة الوصول إلى جميع المعلومات عند حاجتك إليها، لأن الإنترنت يوجد في نظام واسع الانتشار على هيئة شبكات خاصة مزودة بكلمات سرية تمنع الاتصال بها.

تكمن مشاكل عديدة في هذا النظام: فهو غير ملائم ويسبب ضياع كميات كبيرة من البيانات وليس آمنًا كما نظن. فأنت لا تستخدم شبكة الإنترنت في المقهى لإنجاز أمورك الخاصة، أليس كذلك؟ كم مرةً وجدت نفسك في منطقة خارج التغطية عاجزًا عن الدخول إلى بريدك الإلكتروني لأن شبكة الواي فاي القريبة منك محمية بكلمة سر؟ تخيل نظامًا جديدًا يكون فيه الإنترنت متاحًا بطريقة تعاونية، ويسمح لك بالدخول إليه ومشاركته حيثما كنت دون صعوبات. تخيل أن تكون قادرًا على انتقاء الشبكة ذات الاتصال الأفضل بسلاسة دون هدر وقتك في التنقل بين نقاط الدخول إلى الإنترنت آملًا أن تظفر بشبكة متاحة.

حقوق الصورة: آس إدموندز عبر أنسبلاش

أُنشىء ماجك ليضمن لك هذا. إذ قال بنيامين فورجان مؤسس هولوجرام -وهي شركة ماجك الأم- ومديرها التنفيذي «يُشبه استخدام الإنترنت حاليًا السفر الدولي في بداية القرن العشرين،» وأضاف «تنتقل بياناتك على ظهر حصان أو على متن سيارة أو قطار أو قارب وتتوقف عند بوابات عديدة، وعليك إبراز الهوية عند كل توقف وأحيانًا تضطر إلى السفر إلى بقاع خطرة جدًا للوصول إلى وجهتك. يمكن وصف ماجك بأنه نقل فضائي للبيانات لتنتقل بأمان من نقطة إلى أخرى بأسرع الطرائق وأقلها تكلفةً.»



حقوق الصورة: شركة هولوجرام

ماجك خدمة تخلق شبكةً من شبكات عديدة لتتيح لجميع مالكي أجهزة التوجيه (الراوتر) بدءًا من مزودي الخدمات الكبار وصولًا إلى الأشخاص الاعتياديين منح الاتصال لأي شخص يحتاجه. ويُسهل هذه العملية تطبيق بسيط ينظم الدخول إلى الشبكة وفقًا للطلب عليها ونوعية الخدمة التي تقدمها. ففي نظام ماجك ستتلاشى الحدود بين مزود الإنترنت والمستخدم. فأنت ستمنح الآخرين إذن الدخول إلى شبكتك وستستخدم الإنترنت من الآخرين حين تحتاجه.

هل أثارت هذه الفكرة قلقك؟ لا داعي لهذا، فجميع اتصالات ماجك تتسم بالخصوصية والأمان لتضمن أن تبقى الأجهزة المتصلة في حدود الأمان لتحول دون تطفل مزودي الشبكات أو مستخدمي شبكتك على بياناتك الشخصية. ولن يمنح أصحاب الشبكات الآخرين الإذن لدخول الإنترنت كرمًا منهم، إذ سيحصلون على تعويض وفقًا لجودة الخدمة التي يوفرونها وسرعتها. وسيدفع المستخدمون بسهولة للخدمة التي يستخدمونها ويحتاجونها فقط. فهو نظام مختلف تمامًا عن آلية الدفع الحالية، فأنت تحدد آلية الدفع مسبقًا، بدلًا من إدخال بيانات بطاقتك الائتمانية كل مرة تحتاج فيها إلى الدخول إلى الشبكة.

ستولي الأيام التي تجد نفسك فيها تتنقل بين الشبكات بحثًا عن واحدة متاحة أو تحاول جاهدًا الاتصال بإحدى نقاط الاتصال. إذ سيتولى عنك ماجك هذه المهمة، فهو لن يسهل ديمومة الاتصال بالإنترنت حيثما توجهت فحسب، بل سيسرع الإنترنت أيضًا ويجعله أكثر أمانًا من ذي قبل، لأنه يحول دون هدر البيانات المنتقلة في الهواء.

عندما يسيطر ماجك على وسائل الاتصال بالإنترنت، سيصبح حينها ما كان يؤرق الكثيرين أمرًا يحدث تلقائيًا دون مجهود. إذ ستتصل جميع أجهزتك بالإنترنت افتراضيًا دون أن تضطر إلى فعل ذلك يدويًا. ولن تضطر إلى تضييع وقتك في انتظار العامل كي ينصب لك وصلة الاتصال في شقتك الجديدة، وستكون متصلًا بالإنترنت دون عقبات. وباختصار، حان الوقت ليرتقي الإنترنت إلى مستوى أعلى. زر موقع magic.co. لمعرفة المزيد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تقنياتٌ ثوريةٌ !
التالى باحث أردني يزود ناسا بابتكار غير مسبوق لنظام تبريد خاص بالمركبات الفضائية