روبوت بشري يحاضر عن الفلسفة في أكاديمية ويست بونت

روبوت بشري يحاضر عن الفلسفة في أكاديمية ويست بونت -

على الرغم من أن سماع محاضرة بصوت روبوتي قد يبدو غير مألوف ويشتت الانتباه، لكنه لم يمنع طلاب أكاديمية ويست بوينت الأمريكية من الحفاظ على تركيزهم وتدوين ملاحظاتهم. إذ ساعد مؤخرًا روبوت يُدعى بينا48 في إلقاء محاضرتين لمقدمة مادة فلسفة الأخلاقيات في كلية عسكرية. وعلى الرغم من أن مستقبله بمثابة بروفيسور جامعي غير واضح، لكنه قد يصبح أحد المربيين للعقول الشابة أو للتلاميذ منخفضي المستوى التعليمي.

غذى المطورون الروبوت بالمعلومات اللازمة عن نظرية الحرب والفلسفة السياسية بالإضافة إلى خطة الدرس لتحضيره للمساعدة في تدريس طلاب ويست بوينت. وحينما حان دوره ألقى محاضرته بالاعتماد على هذه المعلومات قبل أن ينهي المحاضرة ويجيب على أسئلة الطلاب الذين استمعوا للمحاضرة باهتمام. وقال ويليام باري أستاذ المادة لأكسيو «ظن الطلاب قبل بدء المحاضرة أنها مزحة أو مقلب، لكنهم ذُهِلوا حينما تمكن الروبوت من الإجابة على جميع أسئلتهم. والأمر المثير للاهتمام أنهم لم يتوقفوا عن تدوين الملاحظات.»

صحيح أن الروبوت ذكر بعض المعلومات الجديرة بالتدوين، لكن نسقه كان أبطأ من نسق الطلاب. وقد يساعد مستقبلًا في تدريس العقول الشابة أو التلاميذ في المستويات التعليمية الأقل. ونظرًا لما يعانيه العالم من نقص في المدرسين اقترح البعض الاستعانة بالذكاء الاصطناعي لملء الفراغ. ولا شك أن عمل بينا48 لدى ويست بوينت سيمهد لمستقبل يُحاضِر فيه الذكاء الاصطناعي حول العالم في شتى التخصصات بدءًا من الفلسفة وصولًا إلى الطاقة.



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مفاجأة مميزة من "واتسآب" إلى مستخدمي "أندرويد" و"آي أو إس"
التالى البشر قبل 11 ألف عام كانوا ينتقلون بسرعة البرق... تفاصيل مثيرة تظهر للمرة الأولى