أخبار عاجلة
أفضل برامج كمبيوتر لعام 2018 (+100 برنامج) -

أصحاب المليارات من التقنيين يستثمرون أموالهم في أبحاث فيوجن

أصحاب المليارات من التقنيين يستثمرون أموالهم في أبحاث فيوجن -

غير إيلون قوانين السفر إلى الفضاء بعد استخدامه لأول صاروخ قابل لإعادة الاستخدام. ووضعنا ماسك بتحقيقه لهذا الإنجاز على الطريق الصحيح للسفر إلى الفضاء بتكاليف أقل.

ويبحث أصحاب المليارات من التقنيين على نقاط تحول مماثلة في مجال الطاقة، ووفقًا لموقع بلومبرج فإن هدفهم إنشاء أول مفاعل للاندماج النووي قابل للتطبيق تجاريًا. والاندماج النووي يعني توليد الطاقة عن طريق دمج الذرات معًا. وهو التفاعل ذاته الذي يولد طاقة النجوم كشمسنا، وأصبح بوسعنا توليد هذا النوع من الطاقة على الأرض، لكن يتعذر علينا إتمامه دون استهلاك طاقة أكثر مما نولد.

ويستثمر أصحاب المليارات من التقنيين أمثال جيف بيزوس وبيل جيتس وريتشارد برانسون أموالًا كبيرة حاليًا في الأبحاث التي تهدف إلى تطوير مفاعلات اندماج نووية فعالة في شركات عديدة ابتداء من شركة جنرال فيوجن وصولًا إلى شركة أي إيه إي تكنولوجيز. وبينما يتمحور تصنيع الصواريخ القابلة لإعادة الاستخدام حول القضايا المتعلقة بالفضاء وإمكانية استغلالها ليتاح السفر إلى الفضاء للجميع، يعنى الاندماج النووي والطموحات الكبيرة المتعلقة به بكوكب الأرض وما يحدث على سطحه.

قال موري، «وإن كنت مهتمًا بمشكلة التغير المناخي، فلا بد أن تأخذ الجدول الزمني بالاعتبار لا أن تركز على الحل النهائي فحسب. وتتقاعس الحكومات عن العمل بعجلة لحل هذه القضية.» وكما تطلب تصنيع صاروخ قابل لإعادة الاستخدام إنشاء شركة فضائية خاصة، قد يتطلب تحقيق هدف الاندماج النووي إنشاء شركة خاصة معنية بتنفيذه أيضًا.



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نظرة إلى أول مستودع مؤَتـْمَت في العالم
التالى تلسكوبان يرصدان موجات غريبة.. هل هي من كائنات فضائية؟