أول مذيع افتراضي للأخبار يعتمد على الذكاء الاصطناعي ينطلق من الصين

أول مذيع افتراضي للأخبار يعتمد على الذكاء الاصطناعي ينطلق من الصين
أول مذيع افتراضي للأخبار يعتمد على الذكاء الاصطناعي ينطلق من الصين

أعلنت وكالة الأنباء شينخوا الصينية الحكومية عن أول مذيع للأخبار يعتمد على الذكاء الاصطناعي، والذي يتحدث ويتحرك كأي مذيع حقيقي، ويستطيع المذيع الجديد التحدث باللغة الصينية والإنجليزية كما يظهر مقطع الفيديو التالي:

طورت وكالة الأنباء شينخوا هذا الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع شركة سوجو دوت كوم، إذ زودوا خوارزمية الذكاء الاصطناعي بمقاطع فيديو للبث المباشر للقناة لتعليم المذيع التحدث وإلقاء الأخبار، وطورت الوكالة هذا الذكاء الاصطناعي -وفقًا لمقال نشرته الوكالة- للحد من تكاليف إنتاج الأخبار وتحسين كفاءتها.



وتبدو حركات المذيع سلسة ومشابهة تمامًا للحركات البشرية، بالإضافة إلى تزامن دقيق بين حركات فم المذيع والأصوات التي يصدرها، ما يعطي إحساسًا حقيقيًا للمشاهد بتشابه كبير بينه وبين مذيع حقيقي.

طورت شركة جوجل تقنية دوبلكس لتوليد الأصوات الاصطناعية والتي تمكنت من توليد أصوات مشابهة بشكل كبير للأصوات البشرية، لكن الأصوات التي يولدها الذكاء الاصطناعي  تشبه إلى حد كبير أصوات الروبوتات.

وقد يؤدي استخدام الذكاء الاصطناعي في إذاعة الأخبار إلى خفض تكاليف إنتاجها، لكن من غير الضروري أن يزيد ذلك من جاذبيتها، فالاستماع إلى روبوت يروي أخبار العالم التجارية والسياسية لا يبدو في الواقع جزءًا من المستقبل الذي نسعى إليه جميعًا، وبالنظر إلى السرعة التي يتطور بها مبدأ تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي، فليس من الصعب تخيل مستقبل لا يختلف فيه المذيع المعتمد على الذكاء الاصطناعي عن المذيع الحقيقي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وفقًا لدراسة جديدة مثيرة للجدل … يمكن للآباء توريث حمض الميتوكوندريا النووي لأبنائهم!!