هاتفك النقال قد يسبب لك السرطان في ظروف محددة جدًا

هاتفك النقال قد يسبب لك السرطان في ظروف محددة جدًا
هاتفك النقال قد يسبب لك السرطان في ظروف محددة جدًا

انتهت حديثًا إحدى أكبر الدراسات وأكثرها تكلفة على الإطلاق لاستكشاف صلة محتملة بين الهواتف النقالة والسرطان. وأصدرت وكالة البرنامج الوطني الأمريكي للسموم نتائج دراسة لإيجاد أدلة على وجود صلة بين استخدام الهاتف النقال والسرطان. وأكدت الدراسة احتمال وجود هذه الصلة، ولكن في ظروف محددة جدًا.

وعرّض الباحثون الجرذان لمستويات عالية من الإشعاع الراديوي لتسع ساعات في اليوم لمدة عامين. وبعد هذا التعرض، ظهرت أورام عصبية في قلوب 5-7% من ذكور الجرذان، وسرطانات دماغية قاتلة عند 2-3% من ذكور الفئران، ولم تُصَب القوارض في مجموعات التحكم بهذه الأورام. وقادت النتائج الوكالة إلى استنتاج وجود صلة واضحة بين استخدام الهاتف النقال وأورام أعصاب القلب، وصلة محتملة بينه وبين أورام الدماغ.

وبدأت الدراسة منذ العام 1999، ولم تعد الهواتف النقالة تستخدم ترددات الراديو ذاتها. وإن لم يكن هاتفك قديمًا جدًا، فقد تكون موجات الراديو المنبعثة منه من النوع الذي لا يخترق جسم الإنسان بسهولة. ولم يكن تعرض القوارض للإشعاع مشابهًا تمامًا لما يتعرض له البشر من استخدام هواتفهم النقالة.

وقال جون بوتشر، كبير علماء الوكالة في بيان صحافي «تعرضت كل أنحاء أجسام الجرذان والفئران في تجاربنا للإشعاعات الراديوية، لكن البشر لا يتعرضون لها سوى في المكان الذي يحملون الهاتف قربه. وكانت مستويات التعرض ومدته في دراستنا أكبر مما ينطبق على الناس.»

وبعد صرف 30 مليون دولار ونحو عقدين من الزمن، لم تمنحنا دراسة الوكالة أدلة كافية على خطورة استخدام الهواتف النقالة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وفقًا لدراسة جديدة مثيرة للجدل … يمكن للآباء توريث حمض الميتوكوندريا النووي لأبنائهم!!