الإمارات تتجه للفضاء ببرنامج مستدام علمي طويل الأمد

تحدث الأحبابي في مقابلة خاصة مع وكالة "سبوتنيك": "نحن نتبنى عدد من التجارب العلمية التي سيقوم بها رائد الفضاء في محطة الفضاء الدولية، في مجال العلوم سواء كانت البيولوجية أو الكيميائية وكذلك الزراعة، عندنا تجربة

لزراعة النخلة في محطة الفضاء الدولية وهذه تجربة علمية".

توقيع اتفاقية مبدئية لإرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى المحطة الفضائية الدولية

وأضاف أن "رائد الفضاء اليوم لن يذهب لمجرد الزيارة، وإنما سيذهب لتنفيذ تجربة علمية، برنامج رواد الفضاء الإماراتي هو ليس برنامج إرسال رائد فضاء مرة واحدة للفضاء وإنما هو برنامج مستدام، ومدفوع بجانب علمي وليس فقط للدعاية أو ما شابه"، مؤكدا:

"نحن نعمل على برنامج فضاء بشري مستدام، رواد الفضاء موجودين ولكن الهدف الرئيسي هو العلم والمشاركة في الجهود العلمية في إجراء تجارب في مجال الفضاء".

وحول التعاون مع روسيا في مجال الفضاء، قال الأحبابي إن "التعاون بين روسيا والإمارات تعاون استراتيجي في مختلف القطاعات ومن بينها قطاع الفضاء".

وأوضح: "وقعنا اتفاقية تعاون استراتيجي بين وكالة الإمارات للفضاء والوكالة الروسية فعلناها في عدة مشاريع من ضمنها مشروع رواد الفضاء، ولكن عندنا مشروع آخر هو مناقشة مشروع استثماري مشترك بين دولة الإمارات وكازاخستان وروسيا".

وحول تدريب رواد الفضاء الإماراتيين في روسيا، قال الأحبابي: "بالنسبة لرواد الفضاء فهو مشروع إرسال أو رائد فضاء إماراتي، تمت عملية الاختيار وحاليا يدرب رائدين إمارتيين في "ستار سيتي" في موسكو، وهما الآن في مرحلة التدريب، ولهم برنامج تدريبي.

وسيكون رائد الفضاء الإماراتي جاهز في مطلع العام القادم، وبحلول نيسان/إبريل يكون رائد الفضاء الإماراتي جاهزا للانطلاق لمحطة الفضاء الدولية، حاليا رائدا فضاء هناك".

الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء

© Photo / UAE SPACE AGENCY



الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء

يذكر أن رئيس وكالة "روس كوسموس" الحكومية الفضائية الروسية ، دميتري روغوزين، قد أعلن، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي أن الوكالة وقعت عقدا مع دولة الإمارات العربية المتحدة لإرسال رائد فضاء إمارتي إلى

المحطة الفضائية الدولية على متن مركبة الفضاء "سويوز".

وسينطلق رائد الفضاء في رحلة على متن مركبة الفضاء "سويوز إم سي-12" في 5 نيسان/أبريل 2019، والمرشح لهذه الرحلة سيكون إما هزاع المنصوري، أو سلطان النيادي، اللذان تخطيا مجموعة متعددة من الاختبارات وشرعا

بالاستعداد لهذه الرحلة.

كما أنه لم يتم تحديد من سيدخل الطاقم الرئيسي ومن في الاحتياط، وسيبقى رائد الفضاء الإماراتي على متن المحطة الفضائية الدولية حتى 16 نيسان/أبريل وسيستطيع المشاركة في اليوم العالمي للملاحة الفضائية من خلال الفضاء يوم 12 نيسان/أبريل.

وجدير بالذكر، أن رائد الفضاء الإماراتي سيتوجه إلى الفضاء برفقة الروسي أوليغ سكيريبوتشكا، والأميركية كريستينا كوك، وسيعود مع رائدي الفضاء، اللذان توجها إلى محطة الفضاء الدولية في 11 تشرين الأول/أكتوبر 2018،

الروسي أليكسي أوفتشينين والأميركي نيك هايغ.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وفقًا لدراسة جديدة مثيرة للجدل … يمكن للآباء توريث حمض الميتوكوندريا النووي لأبنائهم!!