ماذا تعرف عن إدمان الإنترنت ؟

لا شك أنه في القرن الواحد والعشرين أصبح استخدام التكنولوجيا جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية، فكل شىء الآن أصبح تحت تحكم التكنولوجيا وعن طريق الإنترنت، توفير الوقت لم يعد معضلة إذ من الممكن الآن أن تقوم بمعظم أعمالك ودفع فواتيرك وكل شىء ممكن وأنت جالس في بيتك أو حتى في سيارتك في أي وقت وأي مكان.

بالطبع إنه لشىء مبهر كيف أصبحت الحياة أسهل وأسرع بكثير من السنوات والقرون السابقة. ولكن هل كل ما يقدمه الإنترنت والتكنولوجيا هو فقط لخدمة الإنسان؟ وهل سلبيات الإنترنت بسيطة ويمكن التعامل معها؟



إليك ما لا تعرفه عن الجانب المظلم للانترنت:

  • إن التعامل مع التكنولوجيا الحديثة على أنها مجرد وسيلة أو أداة لتسهيل الحياة وتحرير المعرفة و أشياء من هذا القبيل فقط هي فكرة خاطئة جدًا، عليك أن تدرك جيدًا أننا في مواجهة عصر مظلم جديد لأننا نفقد السيطرة على التكنولوجيا.
  • جزءٌ كبير من التكنولوجيا يقع تحت تحكم الإنترنت ، فقد ظهر مؤخرًا مصطلح جديد يسمى “اضطراب إدمان الإنترنت ” وهو مصطلح يشير  إلى الاستخدام الزائد عن الحد للانترنت في الحياة اليومية، و مما ينبغي الإشارة إليه هنا أن الفرق الأساسي بين الإدمان و العادة هو الصفة القهرية في حالة الإدمان و التي تؤدي إلى لا إرادية الفعل.
  • هل تلعب ألعاب الفيديو على الإنترنت بشكل زائد؟ هل تفقد السيطرة أحيانًا على التسوق عبر الإنترنت؟ هل لا يمكنك أن تتوقف جسديًا عن التحقق من Facebook؟ هل استخدامك المفرط للانترنت يتدخل في حياتك اليومية – العلاقات ، العمل ، المدرسة؟ إذا أجبت بنعم على أي من هذه الأسئلة ، فعلى الأغلب أنك تعاني من إضطراب إدمان الإنترنت.

  • نشرت دراسة في عام 2006 قام بها خمسة من الباحثين في المركز الطبي بجامعة ستانفورد توصلوا فيها إلى أن واحدا من كل ثمانية أمريكيين يعانون من اضطراب إدمان الانترنت، و أفاد حوالي 20% من طلاب هارفارد أن الإنترنت أصبح يؤثر بشكل كبير على دراستهم وتحصيلهم طوال العام.
  • أيضًا بعض الدول أصبحت تهتم بالموضوع بشكل جدي وقامت بعمل مراكز طبية لعلاج الحالات المرضية و الإدمان على الإنترنت، ففي 2007 كان عدد مراكز العلاج في كوريا الجنوبية يصل إلى 140 مركزًا!
  • إدمان الانترنت يمكن أن يحرمك من أن تعيش حياتك بشكل طبيعي سليم ويعزلك عن العالم بالخارج ويجعلك شخص انطوائي لا يستطيع التعامل مع من حوله إلاّ عن طريق الشاشة أمامه.
  • وفي دراسة تمت على 100 طالب في جامعة من جامعات كوريا الجنوبية قرابة 50% منهم يستخدم هاتفه أكثر من 5 ساعات في اليوم و 68% صنفوا أنفسهم أنهم مدمنون لهواتفهم، و 70% من طلاب الإحصائية كانوا يشعرون بالقلق إذا أوشكت بطاريات الهواتف على النفاذ، و أن 77% تسبب لهم هواتفهم التشتيت و عدم التركيز عند المذاكرة أو العمل.

بعض أعراض اضطراب إدمان الإنترنت :

  • اضطراب النوم وصعوبة الحصول على نوم عميق يريح الجسد والعقل.
  • تضييع بعض الأحداث أو المناسبات أو حتى الواجبات بسبب الإنشغال الغير مبرر بالانترنت.
  • فقدان الاحساس بمرور الوقت حولك، وقد تمضي ساعات بدون فعل اي شىء مفيد، فقط تصفح شبكات التواصل الاجتماعي.
  • الإحساس القهري والغير إرادي بوجوب تمسكك بالهاتف وتصفح ومتابعة كل شىء بمجرد الاستيقاظ مثلاً دون أن تكون بحاجة إلى ذلك.
  • الشعور بالصداع الدائم وعدم التركيز.
  • قد يصل الأمر لترك دخول الحمام لفترات طويلة بسبب جلسة الانترنت.
  • الشعور بالقلق الشديد إذا اوشكت بطارية هاتفك على النفاذ فجأة خاصة ان لم يتواجد معك الشاحن.
  • قد يحدث لدى البعض زيادة ملحوظة في الوزن بسبب الجلوس المتواصل وقلة الحركة.

ولكن ماذا يمكنك أن تفعل للتخلص من إدمان الانترنت؟

  • حاول أن تتحكم في استخدام الانترنت، ضع لنفسك قائمة بالاشياء التى تحب القيام بها والتي لا تستدعي استخدام الانترنت وقم بتوفير الوقت لها.
  • توقف عن عادة الإمساك بالهاتف بمجرد الاستيقاظ، قم مثلا اولًا بترك الغرفة كلها والاستحمام وتناول وجبة الافطار ثم بعد ذلك يمكنك تفقد هاتفك.
  • اصنع جدولًا يوميًا لنفسك تضيع فيه أولويات أعمالك وما تريد القيام به خلال اليوم واعط كل عمل وقته المناسب، وحاول تنفيذهم كلهم قدر الإمكان.
  • قم بتدريب عقلك وحدد وقت معين تتصفح فيه الانترنت خلال اليوم، ثم قم بضبط منبهك مثلاً لتحديد انتهاء هذه المدة حتى لا يسرقك الوقت دون أن تشعر.
  • توجد العديد من التطبيقات التي يمكنك استخدامها لتحد من استخدامك للإنترنت، بعض منهم يعمل عن طريق قطع صلاحيات الإنترنت لفترة بإتفاق مسبق.
  • حاول الإبتعاد بالتدريج عن الألعاب الأونلاين والتطبيقات الغير مهمة والتي تجبرك بفتحها باستمرار بدون داعٍ أو أي إستفادة محققة.
  • قم بممارسة الرياضة، فالتمرين المستمر يزيد من نشاطك وحركتك ويجعل تركيزك أعلى ويحسّن من مزاجك أيضًا.
  • حاول دائمًا الخروج ومقابلة أصدقائك خارج المنزل بدلاً من محادثتهم دائمًا على الإنترنت.

- 36

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق غوغل تفتح الباب أمام "سولي" ثورة الهواتف الذكية
التالى مع بداية العام الجديد... الكشف عن سلاح سري "ثلاثي الأبعاد" من آيفون