أخبار عاجلة
10 مميزات بجالكسي S10 غير موجودة بآيفون -
ظهور هواوي P30 لايت مع 3 كاميرات خلفية -
كيف سيعمل أندرويد على الهواتف القابلة للطي؟ -

السعودية تعتزم إنشاء أول محطة لوقود سيارات الهيدروجين

السعودية تعتزم إنشاء أول محطة لوقود سيارات الهيدروجين
السعودية تعتزم إنشاء أول محطة لوقود سيارات الهيدروجين

تعتزم أرامكو؛ عملاق النفط السعودي، إنشاء أول محطة هيدروجين لتعبئة مركبات خلايا الوقود الهيدروجيني، في المملكة العربية السعودية، في إطار التوجه الرسمي للاعتماد على الطاقة النظيفة من خلال إطلاق مشاريع ضخمة لتطويرها وتهيئة البنية التحتية لها.

ويأتي المشروع الجديد كثمرة تعاون بين أرامكو السعودية؛ المتخصصة في مجال الطاقة والكيميائيات، وشركة إيربرودكتس؛ المتخصصة في مجال الغازات الصناعية، ويُتوقَّع أن يبدأ تشغيلها في الربع الثاني من العام الجاري.

وتنص الاتفاقية على أن تقدم شركة إير برودكتس المعرفة التقنية والخبرة في مجال الهيدروجين، وفي المقابل توفر أرامكو الخبرة الصناعية والمرافق، وقدراتها في البحوث والتطوير. وسيؤسس الشريكان أسطولًا تجريبيًا من السيارات العاملة بخلايا الوقود الهيدروجيني لتزويدها بالهيدروجين المضغوط عالي النقاء في المحطة الجديدة.

ويتزود الأسطول التجريبي بخلايا الهيدروجين المضغوط من خلال إدخال تقنية سمارت فيول، المملوكة لشركة إيربرودكتس في المحطة الجديدة. وتمهد الفترة التجريبية لجمع بيانات ومعلومات قيمة لتقييم التطبيقات المستقبلية لهذه التقنية الناشئة للنقل في المملكة.

ونقلت صحيفة الاقتصادية السعودية، عن كبير الإداريين التقنيين في أرامكو السعودية، أحمد الخويطر، أن «خلايا الوقود الهيدروجيني توفر وسيلة فعالة للسيارات الكهربائية لتسهيل التزود بالوقود في غضون خمس دقائق مع سلاسة القيادة لمسافات طويلة. واستخدام الهيدروجين المشتق من النفط الخام أو الغاز لتشغيل السيارات الكهربائية العاملة بخلايا الوقود يمثل فرصة سانحة لتوسيع استخدام النفط الخام في النقل النظيف.»

ويُنشئ الشريكان محطة التزود بالوقود الهيدروجيني في مركز التقنية الخاص بشركة إيربرودكتس، في مجمع العلوم بوادي الظهران للتقنية، بالتعاون مع تويوتا موتور كوربوريشن. وبدأت تويوتا الاستثمار في الهيدروجين منذ أكثر من 20 عامًا، إذ أطلقت لأول مرة وبكميات كبيرة في العام 2014 سيارات ميراي، وهي أولى سياراتها العاملة بخلايا الوقود الهيدروجيني.

وتتميز سيارة ميراي بأنها تعمل على غاز الهيدروجين المضغوط، ولا تصدر أي انبعاثات منها سوى الماء، وتعمل من خلال خلايا الوقود التي تنتج الكهرباء عبر المزج بين الأكسجين المستخلص من الهواء والهيدروجين من خزان الوقود.

تعزيز البنية التحتية للطاقة النظيفة

وعززت السعودية خلال الأعوام الأخيرة توجهها للاعتماد على الطاقة النظيفة؛ وقال رئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة، خالد السلطان، إن «السعودية تطلق خططًا حثيثة للاعتماد على الطاقة النظيفة، تهدف لإنتاج 60 جيجاواط من الطاقة المتجددة بحلول العام 2030؛ منها 40 جيجاواط من الطاقة الشمسية و20 جيجاواط من طاقة الرياح ومصادر أخرى للطاقة المتجددة.»

وتشير تقارير محلية إلى أن المملكة تشهد نموًا متسارعًا وتزايدًا في الطلب على الكهرباء والمياه المحلاة، في ظل ارتفاع معدل النمو السكاني، وسيتعدى الطلب على الكهرباء في المملكة 120 جيجاواط بحلول العام 2032.

دعم السيارات الكهربائية

وفي هذا الإطار؛ تسعى السلطات السعودية لزيادة الاعتماد على السيارات الكهربائية، وتعزيز الإقبال عليها محليًا، وتوقعت شركة شنايدر إلكتريك العالمية حديثًا، افتتاح خمس محطات شحن سريع للسيارات الكهربائية في السعودية خلال العام الحالي، وعَزَت ذلك إلى تلقيها طلباتٍ لتنفيذ محطات شحن كهربائي للسيارات في الربع الأخير من العام الماضي، لعدد من المشاريع التجارية والسكنية؛ وفقًا لما ذكرته

التابعة لمدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة في صفحتها على تويتر.

مدينة نيوم الذكية

وتسعى المملكة إلى التخفيف من الاعتماد على الوقود الأحفوري، بوضع خطط لتعزيز الاعتماد على الطاقة النظيفة؛ ومنها خطة «نيوم» الأضخم من نوعها عالميًا لبناء مدن ذكية تعتمد الطاقة النظيفة بالكامل وتوفر استثمارات لربط القارات، في المنطقة الواقعة على ساحل البحر الأحمر وخليج العقبة.

وفي أبريل/نيسان 2016، أعلنت السعودية التي تعد أكبر مُصدِّر للنفط الخام في العالم رؤيتها المستقبلية 2030، وتتضمن إحياء برنامجها للطاقة الشمسية، وتحقيق مزيد من الأهداف الطموحة، بعد إحراز تقدم محدود في تحويل إمدادات الطاقة.

الوقود الهيدروجيني

وليس الحديث عن إنتاج الوقود الهيدروجيني بالأمر الجديد، وكان من المفترض أن تكون خلايا الوقود الهيدروجيني أهم اختراع في العصر الحديث، ووصل الحديث عنها إلى ذروته خلال أزمة الغاز في سبعينيات القرن الماضي، لتكون مصدرًا للطاقة النظيفة لتشغيل السيارات والمحطات الكهربائية، لكننا لم نصل إلى هذه المرحلة، لأن إنتاجه مكلف جدًا. ونتيجة لذلك، اقتصر الوقود الهيدروجيني غالبًا على المختبرات، مع محاولات خجولة يحاول المهندسون من خلالها استخدامه لصنع مركبات ومولدات احتياطية تعمل بالطاقة الهيدروجينية لم تنتشر على نطاق واسع.

مشكلات التخزين

رحب كثير من المتخصصين وأنصار البيئة باستخدام غاز الهيدروجين كوقود صديق للبيئة لفترة من الوقت، ولكن استخدامه اقتصر على نطاق ضيق لأسباب عملية؛ لأنه يتطلب الضغط في خزانات كبيرة وهذا يجعل نقله وتخزينه أمرًا صعبًا.

وقالت كبيرة مهندسي شركة تويوتا، جاكي بيردسال، في حديث لمرصد المستقبل، إن «أكبر العقبات التي تواجه صناعة خلايا الوقود الهيدروجيني في الوقت الحاضر، هي بناء بنية تحتية للتزود به، فلدينا بالفعل تقنية جاهزة للوقود الهيدروجيني والبنية التحتية لإنتاج ونقل الهيدروجين، والتحدي الماثل أمامنا هو بناء محطات لتعبئة هذا الوقود للسيارات.»

وصنعت شركة تويوتا عام 2015، سيارة تويوتا ميراي؛ أول سيارة هيدروجينية تنتج على نطاق واسع، لا ينبعث منها سوى بخار الماء، وتستطيع السفر لمسافة 502 بخزان واحد من الهيدروجين المضغوط ويمكن إعادة تعبئة الخزان خلال 5 دقائق فقط. إلا أن تلك السيارة لم تنتشر في العالم حتى الآن، إذ تعاني من قلة محطات التزود بالوقود الهيدروجيني.

وفي ختام العام 2015 لم يكن في ولاية كاليفورنيا الأمريكية مثلًا سوى عشر محطات وقود هيدروجيني مفتوحة، وتشهد مشاريع محطات الهيدروجين في الطرق السريعة في أوروبا الغربية والدول الإسكندنافية تباطؤاً مماثلاً، والأكثر من ذلك أنه لا يوجد سوى بضع عشرات من السائقين في الولايات المتحدة يستقلون سيارة تستخدم خلايا الوقود الهيدروجيني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 5 طرق ستغير من خلالها ثورة "إنترنت الأشياء" مجال النقل
التالى استكشاف مثلجة ثويتس الجليدية