كيميائيون ينتجون دماغًا اصطناعيًا يخزن الذكريات في الفضة

كيميائيون ينتجون دماغًا اصطناعيًا يخزن الذكريات في الفضة
كيميائيون ينتجون دماغًا اصطناعيًا يخزن الذكريات في الفضة

نمو طبيعي

قطع علماء من جامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس شوطًا كبيرًا نحو إنتاج دماغ اصطناعي. وعلى الرغم من أن تحقيق هذا الهدف ما زال صعبًا، لكن فريق من علماء الكيمياء نجح في تنمية شبكة ذاتية التجميع تشبه أجزاء من الدماغ من ناحية التركيب والنشاط الكهربائي، وفقًا لموقع زيد دي نت. ويمثل البحث المشروع الأكثر أهمية لجيمس جيزفسكي، المهندس الكيميائي في جامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس، الذي أعلن في العام 2012 أنه يريد إنتاج دماغ اصطناعي.

وقال جيزفسكي «أريد إنتاج دماغ اصطناعي يفكر ولديه مستوى ذكاء عالي. وهذه الأنظمة غير موجودة حاليًا وسيمثل ابتكارها إنجازًا كبيرًا.»

الابتكار الجديد

ووجد جيزفسكي وفريقه أن الشبكة المصنوع من النحاس أنتجت بعد معالجتها بنترات الفضة أسلاكًا نانوية في اتجاهات عشوائية تشبه الخلايا العصبية المتشابكة في الدماغ. وعلى المستوى الذري، فإن الوصلات بين هذه الأسلاك النانوية تشبه التشابكات العصبية التي تلتقي عندها الخلايا العصبية وتنتقل عبرها الإشارات العصبية. وذكر موقع زيد دي نت أن الطريقة التي تنظم بها الأسلاك النانوية ذاتها تشبه شكل الدماغ الذي يظهر في التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء تخزين الذكريات.  وعندما تتعرض شبكة الأسلاك لإشارة كهربائية، فإنه تنظم ذاتها بطريقة تشبه سلوك الدماغ.  وقال جيزفسكي لموقع زيد دي نت «تبدأ الأسلاك النانوية في الاتصال ببعضها عندما تجتمع معًا. وبذلك تتفاعل جميع أجزاء الشبكة مع بعضها.»

حذر

على الرغم من أن جيزفسكي أعلن عن طموحه في العام 2012  لكنه يبدو الآن أكثر حذرًا.

إذ قال للموقع «علينا التعامل مع هذه الشبكة بحذر، فإن خواصها الكهربائية تشبه الخواص الكهربائية للخلايا العصبية وتشبه أيضًا التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي للأدمغة وكذلك أنماط التخطيط الدماغي.»



كيميائيون ينتجون دماغًا اصطناعيًا يخزن الذكريات في الفضة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة