أخبار عاجلة

ثلج أسود يغطي مدنًا في روسيا

ثلج أسود يغطي مدنًا في روسيا -

منذ عدة أسابيع، نشر سكان إقليم كوزباس الروسي مقاطع فيديو وصورًا على وسائل التواصل الاجتماعي للثلوج المتساقطة، والسبب أن الثلج كان أسود كالليل. وبعد التحقق من الموضوع، فتحت الشرطة المحلية قضية جنائية ضد مصنع لمعالجة الفحم في المنطقة، ويبدو أنه كان ينشر غبار الفحم غير المرشح في الغلاف الجوي، ما جعل الثلج يبدو كرماد بركاني. وأعلن حاكم المنطقة إغلاق المصنع مؤقتًا، لكن مشكلات التلوث في روسيا أكبر من ذلك.

ووفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية، وجدت النيابة العامة أن مصنع تشيركاسوفسكايا لمعالجة الفحم ارتكب انتهاكات ممنهجة طويلة الأجل للحدود القصوى لتلوث الهواء، ولم يرشح غبار الفحم قبل ضخه في الغلاف الجوي. واستنادًا إلى القياسات المخبرية، كانت مستويات التلوث في مدينة كيسليوفسك أكثر من ضعفي الحدود المسموحة. وقال سيرجي تسفيليوف، حاكم إقليم كوسباز «أنتم تقتلون أنفسكم وعمالكم وكل شيء حولكم.»

ونأمل أن يساعد إغلاق المصنع في حل أزمة التلوث في كيسليوفسك، لكن مناطق أخرى في روسيا ما زالت تكافح التلوث. فعند هطول الثلج الأسود على مدن إقليم كوزباس، كانت الثلوج الخضراء تغرق مدينة بيرفورالسك الروسية، حاملة معها مشكلات صحية عديدة. وقالت ناتاليا سولوفي، إحدى سكان المنطقة، وفقا لما ذكرته صحيفة الإندبندنت «مرض الأطفال، وأصبحوا يعانون من السعال، وتحول جلدهم إلى اللون الأحمر، وظهر طفح جلدي على وجوههم.»

وتُعزى هذه الظاهرة الغريبة إلى المواد الكيميائية من مصنع كروم قريب، لكن المتحدث باسم المصنع فسيفولود أوريشكين نفى هذه المزاعم بإجابات غير مطمئنة، وقال «إنه وضع عادي ولا يسبب القلق، إذ لا يهدد صحة الأطفال ولا البالغين. وتوجد مؤسسات صناعية كثيرة في مدينة بيرفورالسك، وإن أخذنا عينات من الثلج من أي مكان هنا فسنجد موادً خطيرة عدة.»



ثلج أسود يغطي مدنًا في روسيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة