أخبار عاجلة

لماذا يحلم مستخدمو الهواتف النقالة بعالم خال من الواي فاي

لماذا يحلم مستخدمو الهواتف النقالة بعالم خال من الواي فاي
لماذا يحلم مستخدمو الهواتف النقالة بعالم خال من الواي فاي

تشابُك

بحلول 2020 سيصبح في العالم أكثر من 549 مليون نقطة واي فاي ساخنة عالمية، سواء أعامة كانت أم تديرها شركة كَبْلِيَّة؛ فكلما ازداد نَهَمنا في التصفُّح والتحميل والمشاهدة عبر الإنترنت، ارتفع المستوى الذي يلزم أن ترتقي إليه الشبكات لتلبي حاجاتنا؛ وللشركات رؤيتان مختلفتان تخطط على أساسهما لتلبية تلك الحاجات.

صحيح أن مستخدمي الهواتف النقالة لا يستطيعون الاستغناء عن الواي فاي بعد، لكن هذا لا يعني أنهم لا يرون باب حُرّيتهم: شبكات الجيل الخامس الخلوية؛ وخلص تحليل جديد من صحيفة وول استريت إلى أن تطوير هذه الشبكات سيقوِّي جدًّا المنافسة بين شركاتها وشركات الواي فاي.

الفرق

أكبر اختلاف بين شبكات الواي فاي والشبكات الخلوية أن الأخيرة تغطي منطقة كبيرة جدًّا عن طريق الهواتف الخلوية المستخدَمة -كما تفعل شركة فيرايزون مثلًا-، أما شبكات الواي فاي فتغطي منطقة محلية أصغر، وتتيح الاتصال بالإنترنت عن طريق شركات الإنترنت ذاتها.

المأمول من شبكات الجيل الخامس أن تتيح اتصالًا إنترنتيا سريعًا لأجهزة عديدة بتكلفة أقل جدًّا، وهذا في مصلحة مزوِّدي الشبكات طبعًا، لأنه سيزيد حركة الإنترنت، فتزيد إيراداتهم مِن ثَم؛ وقال رونان دون، رئيس مجموعة شركة فيرايزون ونائب مديرها العام، لصحيفة وول استريت إن مستخدمين كثيرين سيمكنهم الاستغناء عن الواي فاي في منازلهم بمجرد انتشار شبكات الجيل الخامس وانتشار التقنيات المعتمدة على تلك الشبكات.

لكن لِيَحدث هذا، سيتعين على شركات الأجهزة أن تستبدل بكل أجهزتها الإنترنتية التي في السوق حاليًّا أجهزة أخرى مزوّدة برقاقات خلوية تتيح لها الاتصال بتلك الشبكات.

وإضافة إلى هذه العقبة، يجري حاليًّا تطوير جيل جديد من شبكات الواي فاي؛ فمؤخرًا كشفت مجموعة تجارية موفِّرة لشبكات الواي فاي تُدعى «واي فاي ألاينس» عن اسم واي فاي 6 الذي سيُطلَق على الجيل الجديد الذي يتيح تحميلًا أسرع حتى من تحميل شبكات الجيل الخامس المبكرة، وإن كان هذا سيتوقف على قدرات راوتر المستخدِم.

الموجة القادمة

الفريقان في سباق محتدم، وما زال الخلاف قائمًا حول منفعة شبكات الجيل الخامس للمستهلكين؛ لكننا في الوقت ذاته نرى هيئة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية تخطو أول خطوة نحو إتاحة الترددات الراديوية التي ستَلزم كلًّا من شبكات هذين الجيلَيْن المقبلَيْن، ونرى جهودًا لافتة لإثبات جدوى الشبكات الجديدة، كأول عملية جراحية تُوجَّه عبر شبكة من شبكات الجيل الخامس؛ فالواضح أن الشبكات الجديدة قادمة قادمة، بغض النظر عن جاهزية المستهلكين.



لماذا يحلم مستخدمو الهواتف النقالة بعالم خال من الواي فاي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة