باحثون يصممون طائرة شراعية قابلة للتمدد لاستكشاف المريخ

باحثون يصممون طائرة شراعية قابلة للتمدد لاستكشاف المريخ -

طائرة شراعية قابلة للتمدد

ليس استكشاف المريخ أمرًا سهلًا. إذ تفتقر صور الأقمار الصناعية إلى التفاصيل، وتتحرك المركبات الجوالة عليه ببطئ. ويزعم باحثون من جامعة أريزونا أنهم ابتكروا تصميميًا لطائرة لا تتجاوز تكلفتها جزءًا بسيطًا من تكاليف تقنيات الاستكشاف الحالية: وهي طائرة شراعية قابلة للتمدد تزن خمسة كيلوجرامات، ويصل طول جناحيها إلى 570 سنتيميترًا، وتستطيع التحليق فوق سماء المريخ ومسحها من منظور عين الطائر.

التحليق عاليًا

نشرت ورقة علمية عن هذا التصميم الذكي على موقع أركايف، ويتناول انتقال الطائرة إلى الكوكب الأحمر على متن قمر صناعي صغير يدعى كيوبسات، ثم تتولى مركبة فضائية صغيرة مهمة الهبوط بها إلى سطح المريخ، حيث تحملها ذراع تلسكوبية عاليًا، فتبسط الطائرة جناحيها الملفوفين بضخ غاز النتروجين في حجيرات خاصة. وفي التصميم المقترح، يُغطى الجزء الأكبر من هيكل الجناحين بمادة حساسة للِاشعة فوق البنفسجية، وتتصلب هذه المادة عندما تتعرض لأشعة الشمس، وبعد مرور نحو ساعة على تعرض المادة للأشعة، تصل الطائرة الشراعية إلى قدرة هيكلية كافية للتحليق. وتحلق الطائرة في السماء اعتمادًا على نظام دفع بالغاز بالبارد، ما يمكنها من التحليق حتى ارتفاع 1798 مترًا.

توفير في الوقت والتكلفة

في المستقبل، قد تمد الطائرة الشراعية يد العون لمهمات أخرى أو تبحث عن أماكن ملائمة للاستيطان البشري. وجاء في الورقة العلمية «يفتح تصميم الطائرة الشراعية آفاقًا جديدة لتسريع الاستكشاف على سطح المريخ وبجزء ضئيل من التكلفة اللازمة لتطوير سائر الطائرات المريخية.»



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شجرة جاك فروت – فاكهة جاك فروت
التالى آلاف الصينيين يشاهدون عرضًا هولوجراميًا لمغنية افتراضية