أكاديميون يقترحون تطبيق مبادئ حقوق الحيوان على الذكاء الاصطناعي

أكاديميون يقترحون تطبيق مبادئ حقوق الحيوان على الذكاء الاصطناعي
أكاديميون يقترحون تطبيق مبادئ حقوق الحيوان على الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي الضعيف

تعد خوارزميات الذكاء الاصطناعي اليوم أدوات بلا مشاعر، وتعمل على أتمتة مختلف الوظائف. وقد نخترع يومًا ذكاءً اصطناعيًا لديه نوع من الوعي المشابه للوعي البشري.

واستعدادًا لذلك اليوم، اقترح أستاذا فلسفة من جامعة نورث إيسترن وجامعة كاليفورنيا في ريفرسايد ضمن مقال لهما في مجلة أيون بأن علينا وضع قواعد أساسية، وأن خوارزميات الذكاء الاصطناعي قد تستحق يومًا المعاملة الأخلاقية والحقوق التي منحناها للحيوانات.

التخطيط للمستقبل

الذكاء الاصطناعي اليوم ليس متطورًا بما يكفي للإحساس بأي شيء، مثل المعاناة، فركل روبوت التنظيف لن يؤثر عليه، لكنك قد تحتاج واحدًا آخر إن تعطل، وإهانة أليكسا لن تجعلها تكرهك.

لكن بالنظر إلى سجل البشرية المخجل في التعامل مع الحيوانات في البحث العلمي، فقد يكون من المنطقي الاستعداد لمستقبل قد يصل فيه الذكاء الاصطناعي إلى هذا المستوى. ولهذا دعا أستاذا الفلسفة المجتمعات إلى إنشاء لجان رقابية جديدة لتقييم المخاطر الأخلاقية للبحث، والتي تتغير نتيجة تطور المجال.

وقال الأستاذان «لم توضع الحماية المناسبة للحيوانات في البحث العلمي إلا بعد اكتشاف انتهاكات أخلاقية خطيرة، كعمليات التشريح غير الضرورية، وتجربة توسكيجي للزهري، ولدينا فرصة اليوم لنكون أفضل في التعامل مع الذكاء الاصطناعي.»



أكاديميون يقترحون تطبيق مبادئ حقوق الحيوان على الذكاء الاصطناعي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة