العلماء يختبرون فكرة جديدة لتحقيق الطاقة الاندماجية

العلماء يختبرون فكرة جديدة لتحقيق الطاقة الاندماجية
العلماء يختبرون فكرة جديدة لتحقيق الطاقة الاندماجية

تحديث لِيثيوميّ

يتطلع العلماء إلى اختبار تحديث جديد في مختبر برنستون لفيزياء البلازما التابع لوزارة الطاقة الأمريكية، آمِلين أن تتحقق به الطاقة الاندماجية بعد طول انتظار، وهذا التحديث هو تسخير قوة المعدن الفضي ذاته الموجود في بطاريات أجهزة إلكترونية عديدة: الليثيوم.

في تجربة التوكاماك الليثيومية هذه ستُطلى جدران المفاعل الداخلية بالليثيوم، لضمان أن تظل مادة البلازما فيه فائقة السخونة والانضغاط، وهذا معلوم أنه من الشروط المهمة التي لن نحصل على طاقة اندماجية إلا بتحقُّقها.

سِكّة طويلة

لاحظ الباحثون أن الليثيوم الذي يغطي جدران المفاعل يمتص جسيمات البلازما الشاردة ويحُول بينها وبين الارتداد وتبريد التفاعل.

قال فيليب إفثِميون، رئيس وحدة التقنيات والعلوم البلازمية في مختبر برنستون لفيزياء البلازما، في بيان صحفي «الآلة جاهزة الآن لاستغلال قوة التحسينات كلها.»

نار حامية

سيتضح من التجارب القادمة هل ستبقى مادة البلازما ساخنة في المفاعل المحدَّث وهل ستزداد حرارةً بزيادة قوة المجالات المغناطيسية أم لا.

وأصبحت تقنيات الطاقة الاندماجية تتقدم حثيثًا في الآونة الأخيرة، ولا سيما بعد انجذاب مزيد من الشركات الخاصة إليه أملًا في السَّبْق.



العلماء يختبرون فكرة جديدة لتحقيق الطاقة الاندماجية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة