أخبار عاجلة

أداة مبتكرة لحصد مواد صناعة البطاريات من المحيط

أداة مبتكرة لحصد مواد صناعة البطاريات من المحيط
أداة مبتكرة لحصد مواد صناعة البطاريات من المحيط

مصدر طاقة جديد

تعتمد معظم بطاريات السيارات الكهربائية هذه الأيام على الكوبالت؛ وهو عنصر يتناقص لقلة وجوده على القشرة الأرضية.

وأعلن فريق من مهندسي معهد ماساتشوستس الأمريكي للتقنية، عن إيجادهم بديلًا جديدًا، باستخدام جهاز يشبه كرة الشاطئ، يُعلق أسفل منصات النفط المهجورة لامتصاص الكوبالت، ويمكن الحصول بهذه الطريقة على ما يكفي لصناعة مئات الآلاف من البطاريات لتسلا أو للسيارات الكهربائية الأخرى؛ وفقًا لمجلة نيو ساينتست البريطانية.

في الوقت المناسب

ويشرح الفريق في بحث نشرته مجلة مراجعات الطاقة المتجددة والمستدامة، الطريقةً التي يمكن أن يواجه العالم من خلالها، نقص الكوبالت بحلول العام 2020، وهي مشكلة لوجستية بإمكانها عرقلة الحركة الناشئة لصناعة المركبات الكهربائية.

ويتوفر الكوبالت في المحيطات بكميات أعلى 70 مرة من وجوده على اليابسة، ويمكن لـ 76 منصة نفطية مزودة بأجهزة امتصاص الكوبالت في خليج المكسيك أن تتشرب ما يكفي لتعويض ربع الكوبالت المستخدم في تصنيع البطاريات للعام 2017.

صعوبات

وعلى الرغم من سلامة التقنية الجديدة من الناحية العلمية، إلا أن ثمنها الباهظ يجعل التفكير بتطبيقها على نطاق واسع صعبًا؛ وفقًا لمجلة نيو ساينتست. لكن يمكن خفض التكاليف عن طريق صناعة الأجهزة الماصة للكوبالت من البلاستيك ونفايات أخرى معاد تدويرها، ما يعزز الجدوى المالية للفكرة.



أداة مبتكرة لحصد مواد صناعة البطاريات من المحيط

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة