صورة حديثة لقمر المريخ فوبوس يبدو فيها كقطع الحلوى

قمر مريخي شهي

أعلنت وكالة ناسا مؤخرًا أن مركبتها «مارس أوديسي» الموجودة في مدار المريخ، التقطت صورة لفوبوس قمر المريخ معتمدة على كاميرا ذات أشعة تحت حمراء.

وتدور مركبة أوديسي في مدار المريخ منذ العام 2001. وتساعد الصور الملونة التي التقطتها على اكتساب العلماء مزيدًا من المعلومات والمعرفة حول سطح فوبوس، وربما تهيئ أيضًا لهبوط مركبة فضائية على سطحه في يوم من الأيام.

ثلاث صور حرارية للقمر فوبوس المريخي كما بدا لمركبة أوديسي في الأعوام 2017 و2018 و2019. مصدر الصورة: ناسا

تقصي المعلومات

يمثل كل لون في الصورة درجة حرارة مختلفة، وقد يساهم إجراء المزيد من التحليلات في إرشاد الباحثين في وكالة ناسا إلى جمع معلومات أكثر عن سطح فوبوس. ووجهت المركبة أوديسي الكاميرا الحرارية نحو قمر فوبوس لأول مرة في أواخر العام 2017، ولكن هذه هي المرة الأولى التي تلتقط فيها صورة للقمر فوبوس خلال مرحلة اكتماله، ما يعني أنها تتلقى سطوعًا أكبر للضوء والتقاط صورة ملونة أدق.

وقال «جوشوا باندفيلد» عالم الأبحاث البارز في معهد علوم الفضاء في بيان صحافي «يمكن الاعتماد على الصور الملتقطة لمعرفة نوع سطح هذا القمر ومدى خشونته أو نعومته. وباشرنا الآن في جمع بيانات عن المعادن التي يحتويها.»

يشير التحليل الأولي إلى أن فوبوس يحتوي على بعض الحديد والنيكل. وتساعد كمية دقيقة من كلا المعدنين على تحديد إن كان فوبوس جزءًا من المريخ أم أنه تشكل من حطام الكويكبات.

قاعدة فضائية

على الرغم من أن قمر فوبوس كان هدفًا للبعثات التي أطلقتها كل من وكالة الفضاء الروسية وناسا منذ فترة طويلة، لم ترسل حتى الآن أي مركبة على سطحه، الأمر الذي يزيد من التشويق التي ترافق التحضير لمهمة إعادة العينات من قمر فوبوس في العام  2024، والتي خططت لها وكالة استكشاف الفضاء اليابانية.

كان لدى العلماء أفكار متعددة لبناء قاعدة بشرية على سطح القمر فوبوس في محاولة لمساعدة البعثات المأهولة في المريخ. ولا ريب أن تحديد معالم هذا القمر ومكنوناته بدقة سيساعد كثيرًا في تجسيد هذه الرؤى.



صورة حديثة لقمر المريخ فوبوس يبدو فيها كقطع الحلوى

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة