أخبار عاجلة

أبل ترفع الصوت بوجه ترامب.. العقوبات تضر بالشركات الأمريكية

أبل ترفع الصوت بوجه ترامب.. العقوبات تضر بالشركات الأمريكية
أبل ترفع الصوت بوجه ترامب.. العقوبات تضر بالشركات الأمريكية

حثت شركة "أبل" في رسالة لها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على عدم فرض تعريفات جمركية عالية على أجهزة "آيفون" وسط الحرب التجارية الصينية.

 

وقالت عملاقة التكنولوجية الأمريكية: "نحث الحكومة الأمريكية على عدم فرض تعريفات على هذه منتجات آيفون".


وبحسب الخبر الذي نشرته صحيفة "الاندبندنت" البريطانية، حذرت "أبل" من أن حرب دونالد ترامب التجارية مع الصين ستؤذي الشركة الأمريكية وتساعد منافسيها العالميين.


وحثت الشركة في رسالتها الحكومة الأمريكية على عدم فرض تعريفات جمركية جديدة على أجهزة iPhone و iPads و Macs و AirPods و Apple TV، وكذلك الأجزاء والملحقات لتلك الأجهزة مثل الشاشات ولوحات المفاتيح.


وقال محللون إن التعريفات يمكن أن تزيد من تكلفة منتجات "أبل"، التي يتم تجميع الكثير منها في الصين وتحتوي أيضا على مكونات صينية الصنع.


وأشارت الشركة إلى أن جميع منتجاتها الرئيسية ستتعرض لضرائب إضافية على الحدود الأمريكية، نتيجة لخطة ترامب الرامية لفرض رسوم جمركية بنسبة 25 في المائة على السلع الصينية بقيمة 300 مليار دولار.

 

اقرأ أيضا: 9 مزايا مستخلصة من التخلي عن منتجات "أبل" لمدة أسبوع

وحذرت رسالة الشركة التي نشرت الأربعاء من بعض العواقب غير المقصودة لهجمات الرئيس الأمريكي على السلع والشركات الصينية مثل "هواوي"، وقد اعتُبرت تلك الهجمات على نطاق واسع وسيلةً لإعادة تأكيد الهيمنة الاقتصادية للولايات المتحدة ولكنها أيضًا تخاطر بإلحاق الأذى بالشركات الأمريكية.


وأشارت الشركة إلى أنها كانت أكبر الشركات الأمريكية من ناحية دفع الضريبة، حيث تدفع مليارات الدولارات كل عام في الضرائب على الممتلكات والمبيعات المحلية والموظفين وفق قولها.


وأوضحت الشركة أن التعريفات الأمريكية "ستؤدي إلى انخفاض مساهمتها الاقتصادية في الولايات المتحدة، كما ستؤثر على القدرة التنافسية العالمية للشركة".


وأكدت في رسالتها أن "المنتجون الصينيون الذين تتنافس معهم في الأسواق العالمية ليس لهم وجود كبير في السوق الأمريكية، وبالتالي لن يتأثروا بالتعريفات الأمريكية، وكذلك منافسيها الرئيسيين من غير الولايات المتحدة". "وبالتالي فإن رفع التعرفة الجمركية في الولايات المتحدة سوف تميل معه كفة الميزان التجاري لصالح منافسينا العالميين"، وفق قول الشركة.


وذكرت صحيفة نيكي المالية اليابانية هذا الأسبوع أن "أبل" طلبت من مورديها الرئيسيين النظر في آثار تحويل 15 إلى 30 في المائة من الطاقة الإنتاجية من الصين إلى جنوب شرق آسيا.


وأخبرت المصادر الصحيفة أنه حتى إذا تم التوصل إلى قرار بين الصين والولايات المتحدة، فإن أي تحول في الإنتاج لخارج الصين سيكون دائم، حيث تعتبر شركة "أبل: أن مخاطر الاعتماد بشكل كبير على التصنيع الصيني كبيرة جدًا.


وقال "نيل كامبلينغ" رئيس قسم الأبحاث التكنولوجية في شركة ميرابو للأوراق المالية الاستثمارية: "هناك عوامل أخرى غير التوترات والتعريفات التجارية تلعب دورا في قرار شركة أبل، حيث ارتفع الحد الأدنى للأجور في الصين خلال العقد الماضي، وبالمقابل ستوفر الفلبين وفيتنام مدخرات "ضخمة" مقارنة بالصين في حال قررت الشركة نقل تصنيع منتجاتها إلى تلك الدولتين".



أبل ترفع الصوت بوجه ترامب.. العقوبات تضر بالشركات الأمريكية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة