أخبار عاجلة
5 تطبيقات تساعدك على إدارة كلمات المرور بسهولة -
الهاتف Huawei Mate 30 Pro يظهر في العلن -
الساعة الذكية Galaxy Watch Active تحصل على تحديث ضخم -

أحد الأعراض التي يجب ألا تتجاهليها بعد “العلاقة الحميمة”

أحد الأعراض التي يجب ألا تتجاهليها بعد “العلاقة الحميمة”
أحد الأعراض التي يجب ألا تتجاهليها بعد “العلاقة الحميمة”

قالت لورين شيتشر، طبيبة أمراض النساء والتوليد والمدير الطبي لمركز نورث وسترن للطب الجنسي وانقطاع الطمث، لـ POPSUGAR: “ليس من الطبيعي أبدا الشعور بالغثيان بعد الجماع، ولكن ذلك قد يحدث”.

أنّ هذا الغثيان نادرا ما يظهر كشكل من أشكال الخلل الجنسي، وقد يكون له العديد من الأسباب، منها التهاب بطانة الرحم، أو ربما خلل ما في عنق الرّحم.

فإذا كنت تعانين من التهاب بطانة الرحم، وهي حالة مؤلمة؛ تبدأ معها الأنسجة المشابهة لبطانة الرّحم بالنمو في أماكن أخرى، فإن ضغط الحوض الذي تعاني منه أثناء العلاقة الحميمة، قد يحثّكِ على الشعور بالغثيان، خاصة إذا كان ذلك في وقت قريب من موعد دورتك الشّهريّة.

كما نصحت الدكتورة بضرورة مراجعة الطبيب عند الشعور بأيّ ألم خلال العلاقة الحميمية، فقد يكون هناك ضغط على عنق الرّحم، (الممر الضيّق الذي يشكّل الطّرف السّفلي من الرّحم) حيث يكون هذا المكان حساسا جدا، وقد يدفعك للشّعور بالغثيان.

وأوضحت الدكتورة لورين ستريشر، أن هناك تغيرات تحدث لمنطقة عنق الرّحم خلال دورتكِ الشّهريّة، كما أنّه يصبح أكثر انخفاضا لأسفل في ذلك الوقت، ما يجعل المرأة أكثر عرضة للشّعور بالألم والغثيان، وقد يصل الأمر إلى فقدان الوعي، بسبب انخفاض ضغط الدم، ومعدل النبض، عند حدوث العلاقة الحميمية، قرب موعد دورتك الشّهريّة.

كما أنّ تناول وجبة دسمة، قد يعطي نفس النتيجة؛ فانسحاب الدم إلى المعدة، والشعور بالثقل في البطن، يُنتجان شعورا بالعثيان، وانخفاض ضغط الدم.

إلا أنّه يمكن أنْ يكون الغثيان من أعراض الحالة النفسية، المعروفة باسم، اضطراب النفور الجنسيّ، والتي يمكن أنْ تنبع من التجارب السلبية السابقة، أو “الأفكار المتضاربة” التي قد ترتبط به.

 

 

 

 

 

 

 

 

- 2٬053



أحد الأعراض التي يجب ألا تتجاهليها بعد “العلاقة الحميمة”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة