أخبار عاجلة
Nubia تطلق هاتف الألعاب Nubia Red Magic -

ثلاث طرق للحصول على دخل اضافي

ثلاث طرق للحصول على دخل اضافي
ثلاث طرق للحصول على دخل اضافي

في ظل الظروف الحالية -حيث الغلاء لا يقف عند حد – أصبحت زيادة الدخل هدفا حيويا ملحا، حتى بالنسبة لأولئك الموظفين الذين يتقاضون رواتب جيدة، وأصبح من الحكمة أن يفكر الشخص بجدية في مستقبله المالي وفي مستقبل اسرته ورفاهيتها، و وضع أهداف وتصورات واضحة لتأمين ذلك هو أول خطوة يجب الإهتمام بها، ثم الإنطلاق نحو النمو المالي المنشود، خصوصا وأن البلاد تشهد تنفيذ مشاريع إقتصادية كبيرة، وهي مقبلة على مرحلة متفائلة وممتازة تعد بالخير الكثير، وهذا ما يجب أن ينتبه له الباحثون عن الفرص والنجاح المالي، وكلما بدأ الشخص مبكرا في التخطيط المالي كان ذلك أفضل.

قد يتساءل البعض عن نوعية الفرص التي يمكن أن تكون مناسبة للموظف الذي يقضي معظم نهاره مشغول الفكر والجسد في العمل، والحقيقة هي أن هناك فائضا كبيرا جدا من الفرص، وهي متاحة للجميع، وبعضها لا يحتاج إلى الكثير من الوقت، وبعضها لا يحتاج حتى إلى رأس المال، الأمهم هو أن يكون للموظف هدف مالي واضح، وأن يبدأ في البحث عن فكرة مناسبة للوصول إليه.

هنا سوف نقترح عليك بعض الفرص المنتقاة، والتي نتوقع أن يكون شيء منها مناسبا لك، لتبدأ خطوة خطوة نحو بناء أحلامك.

الطريقة 1 : توظيف المهارات الشخصية

أكثر الموظفين يتقنون مهارات وحرف متخصصة، وهي نفسها التي يستخدمونها في تسيير أعمالهم ومهامهم الوظيفية، ولكنهم غالبا لا يستفيدون من تلك المهارات ماليا خارج وظائفهم، وهذا نوع من تعطيل القدرات والمواهب المتميزة، والتي يمكنها أن تحدث فرقا كبيرا في حياتهم وحياة اسرهم وأوضاعهم المالية والإجتماعية.



ما هي طبيعة عملك في وظيفتك الحالية؟ ما هي مهاراتك التي تتفوق فيها؟ إن معرفتك بمواهبك ومهاراتك وقدراتك واعترافك بها هو المفتاح الأول لإنطلاقك نحو الإستفادة منها بالطريقة الأمثل، هل أنت مثلا خبير في مجال برمجة أو صيانة الحواسيب؟ أم أنت فني ماهر متخصص في إصلاح وصيانة المباني؟ أم أنت محاسب تملك الخبرة والسرعة في إنجاز مهام عملك؟ أم أنت في وظيفة إدارية وتمتلك مواهب وخبرات إدارية جيدة؟ أيا كانت طبيعة عملك ومهاراتك فأنت تستطيع أن تستفيد منها كمصدر دخل مالي إضافي، وكركيزة للتوجه نحو حياة أكثر عطاء وإنتاج وفاعلية، وبالتالي أكثر تميزا ورخاء.

قد يهمُّك : 3 طرق أساسية لتكوين الثروات

قد تكون مهاراتك وخبراتك تمكنك من إعطاء دروس أو دورات (ولو على نطاق محدود) في المجال الذي تتقنه وتبرع فيه، وقد تؤهلك تلك الكفاءات لشغل وظيفة رائعة في جهة اخرى، أو على الأقل شغل مهمة أنت جيد في أدائها، فالسوق يتطلب دائما المزيد من الخبرات والكفاءات الرصينة التي يمكن الوثوق بها.

نقترح عليك أن تكتب سيرتك الذاتية بطريقة تبرز تفوقك وتميزك، كي تتقدم بها بعد ذلك إلى الجهات التي تتوقع أن تكون في حاجة إلى خبراتك، وعلى كل حال فأنت غير مجبر على القبول بعمل لا يناسب تطلعاتك وطموحاتك، إلا إذا وجدتها بداية في اتجاه تطمح إليه، ويمكنك التطور فيه مع خطوة اخرى مستقبلية، فالرؤية الواضحة والتخطيط المدروس أمران مهمان للنجاح في المجال المهني والمجال المالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأهداف الذكية (SMART) : سِمات الهدف الذكي في مجال الأعمال