الاستراتيجيات الخمس التي تحول المفلسين إلى أصحاب مليارات

الاستراتيجيات الخمس التي تحول المفلسين إلى أصحاب مليارات
الاستراتيجيات الخمس التي تحول المفلسين إلى أصحاب مليارات

إذا كنت تمر بأزمة مالية خانقة أو ترى نفسك أنك على حافة الإفلاس، وتشعر بأنه لن تقوم لك قائمة بعد ذلك! فلا تيأس وتستسلم، فلست الوحيد الذي مر بتلك التجربة القاسية، فقد سبقك أُناس عاديون كثيرون وعادوا للنهوض من جديد، وكم من ثري يملك الملايين أعلن إفلاسه، ليس هذا فقط إنما كان مثقلا بالديون، لكنه في الأخير عاد إلى الثراء مرة أخرى.

معظم الناس يظنون أنه بين الإفلاس والثراء هوة هائلة يستحيل التغلب عليها. لكن الواقع يقول عكس ذلك! يوجد العديد من الشخصيات الثرية اليوم بالعالم، كانوا قد أفلسوا في يوم من الأيام، ولكنهم بعد ذلك أصبحوا أصحاب مليارات.

كيف أفلحوا في ذلك؟

قبل الحديث عن الاستراتيجيات الخمس التي تحول المفلسين إلى أصحاب مليارات، لابد من التأكيد على أن الأمل والصبر مع مزيد من الطموح وروح المثابرة كانت الخلطة السرية التى اتبعها أنجح وأغنى الناس الآن، حتى تمكنوا من تحقيق أهدافهم وطموحاتهم مهما كانت كبيرة ومهما أحاطت بها المعوقات.

فضلا عن ذلك، تجب الاشارة إلى أن الوصول إلى الثراء يتطلب عددا من المهارات الخاصة. فالاثرياء يتعلمون أي شيء يحتاجون إليه لتحقيق أي هدف معين، فأولئك الذين يتعلمون يكتسبون القدرة على فعل كل شيء.

عدا ذلك ينجح أصحاب المليارات من خلال إحدى الاستراتيجيات الخمس التالية التي ذكرها موقع Entrepreneur :

1. أنشئ شيئا ذا قيمة كبيرة

المال هو إحدى المكافأت التى تحصل عليها لإضافتك قيمة لحياة الآخرين.

الثراء يأتي كنتيجة حتمية بعد خلق شيء يضيف قيمة ما للعالم. فأغنى وأنجح الناس الآن ستجدهم أضافوا قيمة كبيرة حياة الناس. هذه هي الطريقة التي يتم بها تحقيق الثروة الحقيقية.

إن كنت تريد أن تحصل على وفرة مالية هائلة، من الضروري أن تدرك أن كل الثروات تأتي من إثراء الآخرين على نحو ما. فكلما نجحت في خلق شيء يضيف قيمة لحياة الآخرين كلما زاد ما تكسبه وبات من المؤكد أنك ستصبح ثريا. طبعا هذه ليست استراتيجية قصيرة الأجل. بل قد يستغرق الأمر وقتا طويلا! لكن المهم هو الانتباه للفرص واغتنامها.

لقد جمع “إيفون تشينارد” مؤسس Patagonia ثروة هائلة ليس لأنه اخترع شيئاً جديداً وإنما لأنه حسَّن الشيء الذي اخترعه غيره من قبل. بينما تعتبر شركة Patagonia متجر التجزئة الضخم للثياب اليوم، فقد أفسلت في وقت مضى عندما بلغ صاحبها الخمسين من عمره بسبب الدعاوى القضائية.

ومع ذلك لم يترك تشينارد عمله وذلك لأهميته ليس بالنسبة له فقط. لقد عمل من أجل الرفع من الكيفية لجعل منتجاته أكثر نقاء من الناحية البيئية وأكثر ثبوتاً. بهذه الطريقة بالذات أصبحت Patagonia عملاقة السوق أي على حساب مساهمتها.

قد يهمُّك: للثراء 7 اسرار يعرفها كل مليونير عصامي

2. أنشئ منتجاً استهلاكيا يحبُّه الناس

فكرة واحدة جيدة هي كل ما تحتاجه لتبدأ في تكوين ثروة. هناك عدد من الصناعات في المنتجات الاستهلاكية التي ببساطة تُقلِع مثل النار البرية. من القهوة الباردة إلى طلقات الطاقة والمشروبات وحتى السجائر الإلكترونية.. أصبحت صناعات تتوسع وتنتشر بشكل مذهل.

فقد طوّر “مانجول بهارجافا” مؤسس شركة مشروبات الطاقة 5hour_ENERGY أعماله التجارية من شركة ناشئة إلى مؤسسة كبيرة ناجحة ذات مبلغ قدره مليار من المبيعات.

في عام 2010 كان “هوارد باينس” مدينًا بـ 600 ألف دولار ففقد منزله في صفقة مكشوفة، وهذا قبل أن يبدأ أعماله في مجال إنتاج السجائر الإلكترونية. لم يمض 18 شهراً حتى ارتفعت مبيعاته إلى 100 مليون دولار. بعد بضع سنين من هذه القفزة الهائلة في السوق حصل على الشركة Japan Tobacco International وهي من الشركات العملاقة حيث يعمل 27 ألف موظف وذات دخل سنوي قدره 20 مليار دولار.

رغم أن صاحبنا “باينس” لم تكن لديه خبرة في هذا المجال ، إنه مثل المثال السابق “بارجافا” عمل كل ما بوسعه لاستقدام منتجاته. أما الآن فهو من بين أغنى سكان فلوريدا الجنوبية.

أما جون بول دي جوريا الذي كان غير مرة على شفا حفرة من الفقر فاقداً مأواه ما جعله يعيش مع ابنه في سيارة فأيضاً فعل شيئاً لا يصدق. لقد أنتج مستحضرات التجميل بصورة احترافية لصالونات التجميل، فكان يدق كل الأبواب معرضاً سلعته. لقد أعطى الأفضلية للكيفية وكان كل يوم يقترب صوب هدفه المرغوب. حين بلغ 36 من العمر أخرج شركته Paul Mitchell Systems رغم القرض والابن الصغير إلى الأعلى فأصبح واحداً من أغنى الناس في العالم.



3. قدِّم خدمات في قطاع ذات مستقبل

لقد شهد العالم كله كيف تحول Airbnb من موقع قلَّ من يعرفه في مجال تأجير أماكن سكن إلى شركة عالمية، فأصبح من بين أصحاب المليارات أولئك الشباب الثلاثة براين تشيسكي ونيثان بليكورشيك وجو جابيا. أصبحت Airbnb رائدة في قطاعها (تطبيق يمكنك الاشخاص من تأجير/استئجار شقق، غرف و حتى مجرد سرير..). وبالمعنى الدقيق للكلمة كانت خدمات تأجير المساكن موجودة من قبل، وقد شرعت فيها VRBO، ومع ذلك فـ Airbnb كانت ناجحة في ذلك أكثر.

هدفك هو تحديد الاتجاه الواعد لقطاع ما والتطور ضمنه. ويمكن أن يكون هذا المجال تأجير مساكن أثناء السفر أو تجارة عبر الإنترنت أو خدمات مالية أو تأمين أو الواقع الافتراضي أو بوتات الدردشة أو أي قطاع آخر، إنما المهم هو أن تجد مكانك وفي نفس الوقت طريقتك الفريدة والفعالة لتحسين المنتجات والخدمات الموجودة.

كما ويمكن إنشاء خدمة يهتم بأمرها الأثرياء أنفسهم مثل تأجير سيارات طريفة أو طائرات خاصة أو خدمة الحراسة على المستوى العالمي. اعثر عن طريقة فعل أي شيء بفعالية أكثر من المنافسين.

توصَّل “كيني تروت” مؤسس Excel Communications إلى النجاح عند أول ظهور لقطاع الاتصالات فأصبح وسيطاً تجارياً دولياً بعد رفع القيود عن الاقتصاد. لقد باع أكثر من 200 ألف امتياز بواسطة نموذج التسويق متعدد المستويات.

قد يهمُّك: 5 مفاتيح كي تنجح في مشروعك

4. جد طريقًا لتحسين الاتصالات عبر الانترنت

أصبح “مارك زوكربيرج” من بين أغنى الناس في العالم بعد أن قام بتطوير مجال الاتصالات بين الناس عبر شبكة الإنترنت. اليوم كلنا نعرف عن نجاحات Facebook لكن زوكربيرج لم يكن قط فقيراً أو على وشك الإفلاس، بل كان من أسرة متوسطة الحال.

وما يثير اهتماماً أكثر هو قصة مؤسس تطبيق “Whatsapp” جان كوم. ففي عام 2007 كان “كوم” وهو من المهاجرين الأوكرانيين يعمل في Ernst&Young. وبعد قليل بمجرد ظهور iPhone قرر هو وبريان أكتون إنشاء تطبيق الدردشة المحمول الذي ظهر عام 2010.

لقد حول “كوم” واتسات إلى تطبيق واسع الشعبية جداً والذي حصل عليه فيما بعد Facebook لقاء 19 مليار دولار. ومثل غيره من أصحاب المليارات استولى “كوم” أحسن استغلال الفرصة في قطاع واعد والتي ربما كان أضاعها أحد غيره لو كان في مكانه.

اقرا أيضا: الإنترنت.. البوابة الجديدة للثراء في سن صغيرة

5. استثمر في العقارات ووسع محفظتك

العقار استثمار طويل الأجل يحقق نموا لافتا في رأس المال

بفضل الكتاب المشهور “الأب الغني الأب الفقير” للكاتب روبرت كيوساكي يجوز الإدراك كيف تعمل أصولاً مدرة للدخل بدلاً من الخصوم والاتزامات التي تستنزف أموالك و تأكل من دخلك.

اقرا أيضا: الأصول هواية الاثرياء والخصوم هواية المفلسين

بعد الطفرة التي شهدها مجال العقارات بات بمقدور أصحاب الموارد المحدودة الاستثمار في العقارات بطرق وآليات عديدة، دون الحاجة لأموال طائلة. لكن ما يجب التأكيد عليه هو ان الاستثمار في العقارات لا يلائم أولئك الذين يريدون الثراء بين ليلة وضحاها، لكنه يصلح كاستثمار طويل الأجل لتحقيق النمو المطلوب في رأس المال والدخل.

أصبح “ليون تشارني” صاحب مليارات بفضل استثماراته في المجال العقاري. كان طفلاً لأبوبن مهاجرين، وعندما توفي والده انتهى المال في الأسرة. لم يكن بحوزته ولا قرش، و اختار أن يشق طريقه من خلال التعلم في المدرسة الثانوية ومن ثم في كلية الحقوق.

تطبيق أسرار المال لهواتف الأندرويد
متاح للتحميل الآن

أما “كارل بيرج” صاحب المليارات الذي ارتقى أيضاً بفضل الاستثمار في المجال العقاري فايضاً فقد والده مبكراً. وقد ربته أمه كانت تعمل مدرسة. وفي أثناء عمله في فندق التقى هناك صدفة بشخص كان من أكبر العاملين في مجال البناء في الولايات المتحدة، وفيما اقترح هذا الشخص على “لبيرج” منصب إداري في شركة الرهن العقاري التابعة له.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى 5 مشاريع صغيرة ناجحة للنساء يمكن بدئها من المنزل