أخبار عاجلة
أحمي نفسك مع تطبيق NordVPN أثناء التصفح ... -

التخصصات المطلوبة في سوق العمل السعودي حتى 2030

في وقت يعاني فيه سوق العمل السعودي من فائض كبير في قطاعات معينة، فإن هناك قطاعات بحاجة لتخصصات بعينها وتعاني انخفاض الخريجين المتاحين للعمل ضمن هذه التخصصات المطلوية.

للاسف يتوجه الكثير من الطلبة في الجامعات نحو تخصصات غير مناسبة مع الفرص الوظيفية التي يوفرها سوق العمل الذي يتغير مع التوجهات الاقتصادية الجديدة للمملكة. لذلك نرى انه من الواجب تسليط الضوء على الفرص الوظيفية الأكثر طلبً افي سوق العمل، لتكون بمثابة دليل ومرشد للشباب في تحديد مساراتهم المهنية.

تخصصات متوافقة مع رؤية السعودية 2030

وفقا لرؤية 2030 التي تهدف إلى النهضة الاقتصادية الشاملة في المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال فتح الأفق أمام التنوع الاستثماري ودعم الاستثمارات الصغيرة والمتوسطة، وهو ما سينتج عنهوفرة في فرص العمل وأعداد هائلة من الوظائف التي تنتجها مشاريع الرؤية.

لذلك تعمل وزارة العمل في كل مناسبة على حث الشباب السعودي للتوجه نحو التخصصات الجامعية والدبلومات التي تتوافق مع رؤية 2030، ليتمكنوا من الدخول لسوق العمل ضمن القطاعات التي تحتاج لعدد كبير من الخرجين والمهنيين.

54 تخصصا تحتاجها 10 قطاعات في سوق العمل السعودي

إليك قائمة بأكثر التخصصات المطلوبة في السعودية التي يحتاجها سوق العمل وتنسجم مع رؤية المملكة 2030 :

1- تقنية المعلومات :

يشير التقرير إلى أن المملكة تسعى إلى ضخ استثمارات واسعة في الشركات العالمية الكبرى والشركات التقنية الناشئة في كل دول العالم، حيث سيتم العمل على تطوير البنية التحتية الخاصة بالاتصالات وتقنية المعلومات، وبخاصة تقنيات النطاق العريض عالي السرعة، لزيادة نسبة التغطية في المدن وخارجها وتحسين جودة الاتصال.

التخصصات التي يحتاجها هذا القطاع :

  • علوم وبرمجة الكومبيوتر
  • هندسة الكومبيوتر
  • هندسة برمجيات الحاسب
  • الهندسة الاليكترونية
  • الهندسة الميكانيكية
  • علوم الكومبيوتر
  • امن المعلومات
  • الشبكات
  • دبلوم شبكات الحاسب
  • دبلوم امن المعلومات

2- قطاع التجزئة :

بالنسبة لتطوير قطاع التجزئة والمنشآت الصغيرة، فقد حقق قطاع التجزئة نموا بأكثر من 10 في المائة سنويا خلال العقد الماضي، ويعمل به حاليا 1.5 مليون عامل منهم 300 ألف سعودي وتسعى المملكة بحلول 2020 إلى توفير مليون فرصة عمل للمواطنين بقطاع التجزئة مع تطويرها ليكون نقطة جذب تجارية. كما تسعى المملكة في الفترة القادمة إلى دعم المنشآت الصغيرة ورفع مشاركتها بالناتج المحلي لأكثر من 20 في المائة.

أهم التخصصات التي ستخدم القطاع :

  • إدارة الأعمال
  • المالية
  • الاقتصاد
  • الشريعة والقانون مع تخصص القانون التجاري
  • دبلوم إدارة المبيعات
  • دبلوم التسويق

3- القطاع المالي :

حيث يعد برنامج تطوير القطاع المالي أحد البرامج التنفيذية الاثنا عشر، التي أطلقها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ولتطوير القطاع المالي، ليكون قطاعا فاعلا وتحفيز الادخار والتمويل والاستثمار، وزيادة كفاءته لمواجهة ومعالجة التحديات. التخصصات التي سيحتاجها القطاع المالي :

  • المالية
  • الاقتصاد
  • الاقتصاد الإسلامي
  • التمويل والاستثمار
  • الرياضيات المالية
  • العلوم

4- النقل والإمداد :

أما بالنسبة للنقل وسلاسل الإمداد واللوجستيات، وضعت المملكة خطة إستراتيجية حتى تكون منصة لوجستية عالمية، حيث اتجهت الأنظار إلى الموانئ السعودية، لأهمية الدور الذي ستقوم به في المرحلة المقبلة، وبالتالي فإن موانئ المملكة البحرية سيكون أمامها في سياق رؤية المملكة العديد من الواجبات والمهام والكثير من التحديات، بما يحقق تقدم ترتيب المملكة في مؤشر أداء الخدمات اللوجستية من المرتبة 49 إلى 25 عالميا.



أهم التخصصات التي يحتاجها القطاع :

  • إدارة الأعمال
  • الموانئ النقل البحري
  • إدارة اللوجتستيات وسلاسل الإمداد
  • دبلوم سلاسل الإمداد والتموين

5- القطاع التعليمي :

تسعى رؤية 2030 إلى تطوير التعليم العام وتوجيه الطلاب نحو الخيارات الوظيفية والمهنية المناسبة، وإتاحة الفرصة لإعادة تأهيلهم، وسيكون ذلك بحاجة لتخصص:

  • الإدارة التربوية

6- قطاع التعدين :

تمتلك المملكة ذخيرة من المعادن النفيسة من الفوسفات والنحاس والألمنيوم واليورانيوم والذهب وقد وضعت الرؤية هدفا لتعزيز مساهمة القطاع الخاص، ليساهم باحتياجات الصناعات والسوق الوطنية من الموارد المعدنية، وهذا سيساهم في زيادة عدد فرص العمل بحلول 2020 إلى 90 ألف فرصة عمل تحتاج لتخصصات:

  • هندسة التعدين
  • الجيولوجيا
  • فيزياء الأرض
  • دبلوم التعدين

7- السياحة والرياضة والترفيه :

يحتل قطاعا السياحة والترفيه مكانة خاصة في رؤية 2030، لما فيهما من فرص كبيرة للنمو ودعم الإيرادات غير النفطية للمملكة، وتشجيع القطاع الخاص ويحتاج ذلك لتخصصات:

  • الفندقة والسياحة
  • الإرشاد السياحي
  • التدريب الرياضي
  • اللياقة البدنية

8- الطاقة النظيفة والمتجددة :

تتوجه المملكة لبناء أضخم مشروع للطاقة الشمسية وطاقة الرياح في العالم، ضمن مشروع نيوم، كما أعطى مجلس الوزراء في مارس 2018 الضوء الأخضر للبدء في إطلاق برنامج الطاقة النووية فسيحتاج ذلك لتخصصات :

  • الهندسة الكهربائية
  • الهندسة النووية
  • الهندسة الميكانيكية
  • الهندسة الكيميائية

9- القطاع الصحي :

تتجه المملكة إلى خصخصة الخدمات الصحية وتحويل الأجهزة الحكومية لأخذ دور الرقابة على الخدمات المقدمة، ومتابعة جودة أدائها، بالإضافة إلى تفعيل نظام الرعاية المنزلية والرعاية الصحية الأولية وتقنية المعلومات الصحية، وتعزيز دور الطب الوقائي ومكافحة الأمراض المزمنة، وسيتطلب ذلك وجود تخصصات التالية لتطوير القطاع الصحي:

  • الطب البشري
  • اقتصاديات الصحة
  • الطب الوقائي
  • إدارة الرعاية الصحية
  • التمريض
  • المعلوماتية الصحة.

10-  الصناعات العسكرية :

تتجه المملكة إلى توطين الصناعات العسكرية والعمل على بناء قدراتها في هذا المجال الحساس والمكلف ، حيث تسعى لتوطين ما يزيد على 50 في المائة من الإنفاق العسكري، ولا يوجد تخصص محدد في الصناعات العسكرية، إلا أن خريجي هذه التخصصات سيحتاجهم هذا القطاع :

  • الهندسة الميكانيكية
  • هندسة المواد
  • الهندسة الكيميائية
  • هندسة الطيران والفضاء
  • دبلوم ميكانيكا طيران
  • دبلوم إليكترونيات طيران
  • دبلوم ميكانيكا إنتاج

كانت هذه نظرة شاملة عن أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية التي تحتاجها لتحقيق رؤية المملكة، لمساعدة الشباب على تحديد تخصصاتهم للحصول على أفضل الفرص في سوق العمل.

تحاول وزارة العمل من خلال إعلانها عن التخصصات المطلوبة في السعودية أن تجعل من الجامعات قادرة على مواكبة سوق العمل السعودي وتوفير متطلباته من أيدي عاملة ومهنيين وخريجين، وهو الأمر الذي يعود بالفائدة على الجميع فالخريج يجد فرصة عمل بعد تخرجه وكذلك سوق العمل يستمر في عطائه كونه يجد أيدي عاملة تسد إحتياجه من أجل الاستمرارية في الانتاجية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 10 نصائح لتصبح ناجحا على لينكد إن
التالى حتى لا تفترسك البطاقة الائتمانية.. 10 نصائح للخروج من أزمة التعثر في سداد بطاقات الائتمان