هل يستحق آي فون XS الاقتناء؟

وأخيراً أصبح الآي فون XS متوفراً بشكل رسمي في عشرات الدول والمزيد يأتي الجمعة القادمة. الهاتف وكعادة كل أجهزة أبل بلا استثناء أثار موجه من السخرية من الأندروديين. لكن نحن مستخدمي أبل علينا أن نفكر سوياً في إجابة تساؤل وهو… هل يستحق الآي فون XS الاقتناء والترقية من هاتفك الحالي؟

هل يستحق آي فون XS الاقتناء؟


توضيح هام

◉ في هذا المقال قمنا بتقسيم المشتري المحتمل إلى قسمين وهم مالكوا أجهزة أبل حتى الآي فون 7. والقسم الثاني مالك 8 بلس و الآي فون X.

◉ قرار شراء الآي فون هو قرار شخصي فأنت فقط من سيدفع المال. نحن هنا لنعطيك رأينا في الهاتف لكن القرار لك. ونحن لا نحصل على عائد مالي من أبل نظير قيامك بشراء أجهزتها.

◉ تم تجيب ميزة الشريحة E-SIM خارج المقارنة لأنها غير مدعومة في كل الدول العربية تقريباً (ستدعم في قطر والإمارات قريباً) وكذلك ميزة سرعة شبكات الإنترنت لأنه في الغالب لا تصل كفاءة الإنترنت في دولنا إلى الدرجة التي نحتاج فيها سرعات 1024/150 ميجا بت “أي سرعة 1 جيجا. إن كنت تقرأ المقال في دولة تقدم سرعات إنترنت فائقة وتدعم الشريحة الثنائية وهذه المزايا هامة لك فقد حسم الأمر لصالح XS.

◉ نرجو قراءة المقال بعناية وعدم استعجال التعقيب. ففي نقاط قد تجدنا ننصح بالشراء ونقاط أخرى عكس هذا.

◉ الفارق بين الآي فون XS والنسخة ماكس هو الحجم فقط وما يتبعه تغيير الحجم من زيادة جودة الشاشة والبطارية وبالطبع السعر. لذا فالخيار لك هل تريد حجم 5.8 بوصة أم 6.5 بوصة لأن كل الأمور الأخرى متطابقة تماماً.


تملك أي جهاز أبل حتى 7/7+

إذا كنت تمتلك الآي فون 6/6s/7 أو النسخ البلس فغالباً ستكون النصيحة لك هى الترقية إن كانت بالطبع عامل السعر ليس عائق لك وهذا أبرز ما ستجده مختلفاً عن جهازك:

الأداء: بالرغم من أن جميع اختبارات XS لم تصدر بشكل رسمي لكن بشكل عام يتفوق XS في  النواه الواحدة على الآي فون 7 بلس بنسبة 40% والمتعددة 92% أما بالمقارنة مع 6s فالفارق يصبح 177% للأنوية المتعددة. أما اختبارات Metal فالفارق 71% بين XS و 7 بلس ويزيد ليصبح 111% في حالة 6s. هذا الفارق كبير للغاية وستشعر به.

الكاميرا: ستشعر بفارق كبير في التصوير. نعم لم يصدر موقع DXOMark تقييم كاميرا الآي فون لكن X حصل على 97 نقطة ولنفترض أن XS جاء ب103 نقطة مثلاً فمقارنة هذا مع 7 بلس الذي حصل على 88 نقطة فارق واضح. أضف إلى هذا الفروقات في الذكاء الصناعي التي تعتمد على المعالج كما أوضحنا سابقاً –هذا الرابط– وهناك مزايا خاصة مثل التصوير البطيء المطور حيث أن 7 بلس يقدمه حتى 120fps أما عائلة X تدعم 240fps.

الشاشة: فارق آخر هام وهو أنك سوف تنتقل من شاشة LCD إلى OLED وأيضاً هناك خواص إضافية وليس فقط الانتقال إلى OLED حيث ستجد ميزة True Tone التي تعدل الألوان لتناسب البيئة حول الجهاز. وتقنيات Dolby Vision/HDR10 لعرض محتوى بجودة سينمائية وكذلك تجدد الشاشة 120hz. ستشعر بفارق واضح في الشاشة.

مزايا أخرى: لا تنس بالطبع بصمة الوجه والشحن الاسلكي ودعم بلوتوث 5.0 ومعيار مقاومة المياه الأعلى IP68 وغيرها من التفاصيل.

أما إذا كنت تمتلك الآي فون 8 بلس فأكمل معنا


فارق الأداء بين XS و 8+

إذا كان هدفك هو الحصول على الأداء الأفضل فلنا مفاجئة صادمة؛ لا تحدث إن كان هذا هو هدفك فقط. نعم معالج A12 هو أقوى وأسرع معالج في العالم بفارق كبير عن أجهزة الأندرويد؛ لكن عندما تقارنه مع أجهزة أبل وشقيقه A11 فالفارق يتضائل ليصل إلى 14% تقريباً في النواه الواحدة و 9% في الأنوية المتعددة. هذا فارق ضئيل لن تشعر به بسهولة أما الفارق الحقيقي فيأتي في اختبارات Metal أي الألعاب حيث يصل الفارق إلى 42% لكن لا يعني هذا أنك ستجد بطئ إذا لم ترقي لأنه ببساطة لم تصدر بعد ألعاب تحتاج إلى قوة XS وبالتالي يكون أداءها منخفض على معالج A11 في الآي فون 8 و X الحاليين.



فارق الأداء في التطبيقات لن تشعر به؛ أما الألعاب فسيكون ملحوظاً في المستقبل وليس فوراً


التصوير

التصوير يعد هو العامل الثاني غالباً الذي يفكر فيه مشتري أي جهاز جديد بعد الأداء. يمكنك العودة إلى مقالنا السابق بشأن التصوير وكاميرا الآي فون XS والجديد فيها –هذا الرابط– وفعلياً سوف تجد فروقات ملحوظة وإن كان الهاتف لا يزال جديداً ولم نرى مقارنات في الأداء لكن متوقع أن يكون هناك فارق بين 8 بلس و XS لأنه ببساطة XS هو تطور لـ X وكاميرا X أفضل من 8 بلس لكن هناك نقطة مهمة عليك التفكير فيها. هل أنت محترف؟ إذا كنت تلتقط صوراً بشكل عادي مثل أي شخص فغالباً لن تشعر بفروقات ضخمة لكن إن كنت من المحترفين الذين يدققون في كل التفاصيل فهنا ستشعر بفارق كبير في صور 8 بلس و XS. فكر أولاً في استخدامك ومدى احترافيتك. وإليك مساعدة بسيطة. يمتلك XS ميزة تصوير صوت الفيديو “ستريو”. فهل كنت تشعر أن صوت الفيديوهات السابقة ليس جيد بالدرجة الكافية وكنت تتمنى أن يصبح “مجسم” أكثر فأنت شخص محترف يدقق في التفاصيل.

قم بالترقية من 8+ إلى XS إذا كان تركيزك على الألعاب وجودة الشاشة أو محترف تصوير فقط


ماذا عن مالك الآي فون X

السؤال الأصعب هو هل يستحق الأمر الترقية من X إلى XS فإذا كنا نقول في أعلى أنه غالباً المستخدم العنيف أو محترف الألعاب والتصوير هو من ننصحه بالترقية إلى XS من 8+ فالأمر يصبح أكثر تعقيداً لكننا سنخبرك متى ترقي من X إلى XS:

◉ أنت شخص تحب اقتناء أحدث المنتجات؛ ربما يسخر البعض منك لهذا الأمر لكنه في الحقيقة سبب كاف لملايين البشر. فحب تملك أحدث التقنيات أمر مشروع طالما تملك القدرة المادية.

◉ تفضل السباحة بهاتفك؛ معيار IP68 أعلى وأقوى ويوفر لك إمكانية الوصول إلى عمق 2 متر بالهاتف مقابل 1 متر.

◉ تدعم دولتك الشريحة الثانية وتضطر إلى حمل هاتف ثاني وتريد الاستغناء عنه.

◉ محترف تصوير وتريد الحصول على تقنيات Smart HDR وتسجيل صوت مجسم وتقنية Bokeh متطوره.

◉ تريد شاشة أكبر من X فهنا يمكنك الحصول على XS ماكس

إذا لم تكن أي من الأشخاص الـ 5 السابقين فهنا لا ننصحك بالترقية


هل تنوي اقتناء الآي فون XS؟ وما هى أسبابك؟ أم سوف تنتظر XR الشهر القادم

المصادر:

1 | 2 | 3 |

إعجاب تحميل...

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لماذا تراجع سهم أبل وفقدت 207 مليار دولار في شهر نوفمبر؟